أعراض مرض الطاعون

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:١٥ ، ١٩ أغسطس ٢٠١٩

مرض الطاعون

مرض الطاعون هو عدوى ناجمة عن بكتيريا اليرسينيا الطاعونية، ويوجد هذا النوع من البكتيريا في الفئران والبراغيث التي تتغذّى عليها في الأساس، وقد يصاب الأشخاص والحيوانات الأخرى بالطاعون عن طريق التعرّض للدغات الفئران أو البراغيث، وقد تسبَّبَ هذا المرض بالقضاء على حضارات بأكملها في الماضي، إلّا أنّه تَندُر الإصابة بمرض الطاعون في وقتنا الحاضر؛ وذلك نتيجةً لتحّسن الظروف المعيشية والمضادات الحيويّة.

توجد ثلاثة أنواع من الطاعون؛ الطّاعون الدبلي، ويصاب الأشخاص في هذا النوع بالتهاب اللوزتين، واللوز الغدّانية، والطّحال، والغدة الصعترية، والطاعون الإنتاني، وتتكاثر البكتيريا ويتضاعف عددها في الدم، والطاعون الرّئوي، ويشكّل أكثر أنواع الطاعون خطورةً؛ إذ تدخل البكتيريا وتنتقل إلى الرئتين مسببةً إصابة الأشخاص بالالتهاب الرئوي.

قد تنتقل عدوى الطاعون من الشخص المصاب بهذا النوع من المرض إلى أشخاص آخرين، ويُشخَّص مرض الطاعون بإجراء عدد من فحوصات المختبر، ويُعالَج الطّاعون باستخدام المضادات الحيوية القوية، ولا تتوفّر أيّ لقاحات للوقاية من هذا المرض.[١]


أعراض مرض الطاعون

يواجه الأشخاص المصابون بمرض الطاعون ظهور أعراض تشبه أعراض الإنفلونزا عادةً، وتتشكّل هذه الأعراض في غضون يومين إلى ستة أيام من الإصابة بالعدوى، ويختصّ كل نوع من الأنواع الثلاثة لمرض الطاعون بنشوء أعراض مميزة ومختلفة، ويمكن توضيح هذه الأعراض كما يأتي:[٢]

  • أعراض الطاعون الدّبلي: تنشأ هذه الأعراض بعد يومين إلى ستة أيام من الإصابة بالعدوى، ومن هذه الأعراض ما يأتي:
    • ارتفاع درجة حرارة الجسم والقشعريرة.
    • الصّداع.
    • الشّعور بألم في العضلات.
    • الإحساس بالضّعف العام.
    • الإصابة بنوبات مرضية.
    • من الممكن أن يواجه الأشخاص الشعور بالألم وحدوث انتفاخ في الغدد اللمفاوية، وتعرف هذه التورّمات والانتفاخات بالدبل، ومن هنا جاءت تسمية هذا النوع من الطاعون، وتتشكّل هذه الدبل في الفخذ، أو تحت الإبطين، أو الرّقبة، أو في منطقة تعرّض الأشخاص للدغة الحشرات.
  • أعراض طاعون إنتان الدم: يبدأ تشّكل هذه الأعراض في غضون يومين إلى سبعة أيام من الإصابة بالعدوى، وقد يواجه الأشخاص في هذه النوع من الطاعون خطر الوفاة حتّى قبل ظهور الأعراض، ومن هذه الأعراض ما يأتي:
    • الشّعور بألم في البطن.
    • الإسهال.
    • الغثيان والتقيّؤ.
    • ارتفاع درجة الحرارة والقشعريرة.
    • الإحساس الشديد بالضعف.
    • حدوث النزيف، فقد يصعب تجلّط الدم ويسهل تعرّض الأشخاص للنزيف.
    • التعرّض للصدمة.
    • تغيُّر لون الجلد وظهوره بلون أسود، وهو ما يعرف بالغرغرينا.
  • أعراض الطاعون الرئوي: قد تنشأ أعراض الطاعون الرئوي سريعًا بعد يوم واحد من الإصابة بالبكتيريا، ومن هذه الأعراض ما يأتي:
    • حدوث مشكلات في التنفّس.
    • الشّعور بألم في الصدر.
    • الكحّة.
    • الحمّى.
    • الصّداع.
    • الإحساس بالضعف العام.
    • خروج الدم مع البلغم.


أسباب مرض الطاعون

يصاب الأشخاص بمرض الطاعون نتيجةً لتعرّضهم للدغات البراغيث المحتوية على بكتيريا اليرسينيا الطاعونية، وتنتقل هذه البكتيريا المسببة للطاعون إلى الأشخاص عن طريق البراغيث التي تغذّت مُسبقًا على الحيوانات المصابة بالبكتيريا، مثل: الجرذان، والفئران، والسناجب، والأرانب، وكلاب المراعي، والسناجب البرّية، وفئران الحقول.

كما تنتقل البكتيريا إلى جسم الإنسان عند ملامسة دم الحيوان المصاب بالعدوى لجرح موجود على جلد الشخص، وقد تتعرّض الكلاب والقطط المنزلية للإصابة بمرض الطاعون عند تغذيتها على لحوم القوارض المصابة بالمرض أو تعرّضها للدغات البراغيث، وتنتقل عدوى الطاعون الرئوي -الذي يصيب الرئة ويؤثّر عليها- عن طريق استنشاق الشخص السليم للرذاذ المتطاير من سعال شخص مصاب أو حيوان مصاب بمرض الطّاعون.

قد تزيد بعض العوامل من خطر الإصابة بمرض الطاعون، مثل منطقة السّكن؛ إذ يشيع انتشار الطاعون في المناطق الريفية وشبه الريفية المكتظّة بالسكان، والتي تعاني من سوء خدمات الصرف الصحي، وكثرة وجود القوارض، كما يزداد خطر تعرّض بعض العاملين والموظّفين مثل الأطبّاء البيطريين ومساعديهم للإصابة بمرض الطّاعون.[٣]


المراجع

  1. "Plague", medlineplus.gov,20-7-2016، Retrieved 19-7-2019.
  2. Healthline Editorial Team (3-1-2018), "The Plague"، www.healthline.com, Retrieved 19-7-2019.
  3. "Plague", www.mayoclinic.org,5-2-2019، Retrieved 19-7-2019.