مرض الطاعون

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٣٩ ، ٢٣ يوليو ٢٠١٨

الطاعون، او الموت الأسود، أو الموت العظيم، هو ذلك المرض الذي فتك بملايين الناس حول العالم، وإنتشر هذا المرض في المجتمعات منذ القدم وإرتبط أسمه بالموت وسبب الرعب والذعر للناس، وإنتشر هذا الوباء في أغلب قارات العالم، كما ذكره رسولنا الكريم محمد عليه الصلاة والسلام منذ آلاف السنين وذكر بأنه سوف يفتك ويقضي على ملايين الناس.

كم إنتشر الطاعون في القدم وتسبب بوفاة العديد من الصحابة الكرام ومن أشهرهم عبيدة بن أبي الجراح الذي توفي في الطاعون الذي ضرب قرية عمواس.

وقد أطلق أسم الطاعونية اليرسينية على البكتيريا العصوية المسببة لهذا المرض، ويعود هذا الاسم نسبةً إلى ألكسندر يرسن الذي نجح في تخليص العالم من مرض الطاعون ووضع حدًا لإنتشاره من خلال تطوير مصل مضاد لمرض الطاعون.

 

أسباب إنتشار مرض الطاعون:


ينتقل مرض الطاعون بشكل أساسي للإنسان عن طريق بعض الحيوانات التي تعتبر القوارض والجرذان من أهمها، ويتم إصابة الحيوانات والجرذان بهذه البكتيريا من خلال البراغيث التي تعيش بشكل أساسي على الحيوانات والتي تنقل العدوى للحيوان وينقل الحيوان العدوى للإنسان إما عن طريق العض المباشر كعض القوارض للإنسان، أو عن طريق لمس القطط المصابة وغيرها.

كما ينتقل مرض الطاعون أيضًا من خلال إنتقال رذاذ شخص مصاب بالمرض لشخص سليم عن طريق الهواء.

وهناك انواع مختلفة لمرض الطاعون، كما يصيب الإنسان في مناطق مختلفة في جسمه، ومن أهم هذه الأنواع مايلي:

  • طاعون الغدد الليمفاوية.
  • طاعون التسمم الدموي.
  • الطاعون الرئوي.

 

أعراض مرض الطاعون:


تختلف أعراض مرض الطاعون بحسب نوع الطاعون الذي يصيب الإنسان، فلكل نوع أعراض خاصة به، وفيما يلي شرح للأعراض المصاحبة لكل نوع:

  1. طاعون الغدد الليمفاوية: يصيب هذا الطاعون الغدد الليمفاوية في جسم الإنسان ويعمل على تورمها، وتظهر أعراض هذا الطاعون على الإنسان المصاب في حال تعرضه للعدوى على شكل تورم كبير في الغدد الليمفاوية المصابة التي يشعر المصاب بألم شديد فيها يصل أحيانًا إلى عدم قدرته على تحريك المكان الذي يعاني من تورم هذه الغدد، إضافة لإصابة الشخص بإرتفاع شديد في درجات الحرارة يصاحبها رعشة وبرد مع صداع شديد في الرأس.
  2. الطاعون الرئوي: ويعد هذا النوع من الطاعون من أخطر الأنواع التي تصيب الإنسان فهو فتك بملايين الناس، وتظهر أعراض هذا النوع على المريض من خلال تعرض المصاب لإرتفاع شديد في درجات الحرارة يرافقها سعال شديد ومتكرر في أغلب الحالات يكون هذا السعال مصحوب بالدماء، كما يتعرض المريض لعدوى شديدة في الجهاز الهضمي.
  3. طاعون التسمم الدموي: تظهر أعراض هذا النوع على المصاب على شكل تسمم بالدم، كما يعاني المريض من إرتفاع في درجات الحرارة إضافة لرعشة شديدة، كما يعاني المريض من إنخفاض مفاجئ في الضغط وزيادة في عدد نبضات قلبه، كما يعاني أغلب المصابين بهذا النوع من موت الأنسجة وتحولها للون الأسود وغالبًا ما تصيب الأطراف كأصابع القدمين واليدين.

 

علاج الطاعون:


تبدأ مرحلة علاج مرض الطاعون بعزل المريض والحجر عليه، ثم يقوم الطبيب بإعطاء المضادات الحيوية المكثفة للمصاب عن طريق الوريد، كما قد يلجأ أحيانًا لإعطاءه بعض المضادات الحيوية الفموية كوسيلة تعزيز للعلاج..