هل تورم الغدد اللمفاوية خطير

هل تورم الغدد اللمفاوية خطير


هل تورم الغدد اللمفاوية خطير

هل تورم الغدد اللمفاوية خطير؟

الغدد أو العقد اللمفاوية هي غدد صغيرة دائرية الشكل تنتشر في جسم الإنسان، وتتصل ببعضها البعض بالأوعية اللمفاوية فهي جزء من الجهاز الليمفاوي الذي يتكون من الطحال، واللوزتين واللحمية أيضًا.

تخزن العقد اللمفاوية الخلايا المناعية الليمفوسايت والماكروفاج، وتصفي السائل الليمفاوي من الفيروسات، والبكتيريا والأجسام الغريبة لذا هي جزء مهم من جهاز المناعة في جسم الإنسان، وتتواجد الغدد في شكل تجمعات، بعضها قريب من سطح الجلد يمكن الإحساس بها عند الضغط عليها بالأصابع خاصةً عندما تتورم مثل الموجودة في الرقبة، وتحت الإبط وباطن الفخذ والبعض الآخر من الغدد عميق يقع داخل الأنسجة.



تعتمد خطورة تورم الغدد الليمفاوية على المسبب، فيمكن أن يكون سببها التعرض للإصابة بعدوى فيروسية، أو بكتيرية، أو فطرية، أو طفيلية أو مرض مناعي وأحيانًا عند الإصابة بالسرطان كرد فعل طبيعي من الجسم لمهاجمة هذه الأمراض وينتج التورم عن تراكم كرات الدم البيضاء بداخل الغدد، بعض الأمراض تسبب تورم الغدد الموجودة بمكان العدوى فقط فمثلًا تتورم الغدد الموجودة بالرقبة عند الإصابة بالتهاب الجهاز التنفسي العلوي فتساعد في التعرف على مكان العدوى والبعض الآخر من الأمراض يسبب تورم الغدد في أكثر من مكان.[١]



ما الأعراض التي يمكن أن تتزامن مع تورم الغدد اللمفاوية؟

الأعراض هي تضخم، وبروز الغدة مع سخونة موضعية وألم بها، بالإضافة إلى العديد من الأعراض التي تختلف باختلاف المرض المسبب لتورم الغدد لكن يجب الانتباه إلى ظهور الحالات الآتية والتوجه إلى الطبيب على الفور:[٢]



  • تورم الغدة فجأةً أو دون سبب واضح.
  • زيادة التضخم أو استمراره لفترة تتعدى 2-4 أسابيع في الكبار و5 أيام في الأطفال.
  • ظهور أعراض أخرى كالتعرق الليلي، وفقدان الوزن دون سبب.
  • ارتفاع مستمر في درجة حرارة الجسم لا يختفي.
  • صلابة الغدة وعدم تحركها من مكانها بالضغط عليها.
  • التهاب الجلد المحيط بمكان الغدة واحمراره.
  • صعوبة التنفس أو صعوبة البلع.



ما أهم الأمراض المسببة لتورم الغدد اللمفاوية؟

أكثر أسباب التورم شيوعًا هو العدوى الفيروسية، خاصةً فيروس البرد والإنفلونزا لكن توجد أمراض أخرى عديدة تسبب تورم الغدة، أهمها:[٣]



  • التهاب الجيوب الأنفية، والتهاب الأذن، والتهاب اللوزتين.
  • تقرحات الفم، والتهاب الأسنان واللثة.
  • عدوى الجلد مثل التينيا.
  • التهاب العين.
  • الحصبة، الجدري، الهربس، الحزام الناري.
  • فيروس نقص المناعة البشري المسبب لمرض الإيدز.
  • داء المقوسات (Toxoplasmosis).
  • الأمراض المناعية مثل التهاب المفاصل الروماتويدي والذئبة الحمراء.
  • التهاب الكبد الفيروسي ب.
  • الأمراض المنقولة جنسيًا كالسيلان والسفلس.
  • حمى التيفويد و الحمى المالطية.
  • مرض كوازاكي.
  • التعرض للخدش أو العض من قطة.
  • الدرن.
  • سرطان الدم أو الليمفوما الذي يبدأ من الغدد اللمفاوية أو سرطان الثدي والرئة الذي تنتشر فيه الخلايا السرطانية إلى الغدد اللمفاوية المجاورة.


تشخيص تورم الغدد اللمفاوية

لتشخيص السبب المؤدي إلى تضخم الغدد الليمفاوية يستمع الطبيب إلى التاريخ المرضي، والأعراض التي يعاني منها المريض، ثم يُجري فحصًا جسديًّا للغدد المتورمة، ويستطيع الطبيب فحص الغدد اللمفاوية القريبة من سطح الجلد فيسهل الإحساس بها وتحديد حجمها، وملمسها وحرارتها لكن الغدد العميقة تفحص بواسطة الأشعة التشخيصية، مثل الأشعة المقطعية أو الأشعة السينية لاكتشاف التورم أو السرطان.

يطلب الطبيب اختبارات دم مختلفة طبقًا للمرض الذي يشك أنه سبب تورم الغدد لكن أهم الاختبارات هي صورة الدم الكاملة لتقييم حالة المريض العامة والكشف عن وجود عدوى واستبعاد السرطان، وقد يطلب الطبيب سحب خزعة من الغدة المتورمة لفحصها تحت الميكروسكوب لتحديد سبب التورم.[٤]




كيف يعالج تورم الغدد اللمفاوية؟

تورم الغدد الليمفاوية هو عرض وليس مرض لذا يعتمد علاجه على علاج المرض المسبب لها، والعدوى الفيروسية هي أهم أسباب تورم الغدة اللمفاوية ويختفي التورم من تلقاء نفسه بعد الشفاء من العدوى دون الحاجة لعلاج، لكن إذا كان السبب عدوى بكتيرية يكون العلاج باستخدام المضادات الحيوية، وإذا كان السبب هو السرطان فيكون العلاج باستخدام العلاج الكيماوي، أو العلاج الإشعاعي أو الجراحة طبقًا لنوع السرطان.[٥]



هل يوجد تدابير منزلية تساعد على تخفيف تورم الغدد اللمفاوية؟

نعم، بالإضافة إلى الخطة العلاجية والأنسب للحالة يمكن التأكد من الطبيب حول إمكانية القيام بعض التدابير والنصائح التي من شأنها تخفيف حدة تورم الغدد في المنزل بطرق بسيطة، مثل وضع كمادات دافئة على الغدد المتورمة، والالتزام بالراحة لمنح الفرصة للجسم لمقاومة العدوى وتناول الأدوية المسكنة والمضادة للالتهاب التي تصرف دون حاجة لوصفة طبية مثلالباراسيتامول، والأسبرين والإيبوبروفين (Ibuprofen) لكن يجب تجنب استخدام الأسبرين مع الأطفال أقل من 12 عامًا خاصةً عند الإصابة بمرض فيروسي لتجنب الإصابة بمتلازمة ري الخطيرة.[٦]


هل يسبب تورم الغدد الليمفاوية مُضاعفات؟

نعم في حالة عدم علاج العدوى المسببة لتورم الغدد قد تحدث بعض المضاعفات مثل تكون خراج داخل الغدة يمتلئ بالصديد، والصديد هو سائل يحتوي على خلايا ميتة، وكرات الدم البيضاء، وبكتيريا أو الميكروبات الأخرى، ويُعالج الخراجبالمضاد الحيوي أو قد يحتاج إلى تصريف محتواه بواسطة الطبيب، ومن التعقيدات الأخرى التي قد تحدث، انتشار العدوى إلى الدم مسببة تسمم الدم، وفشل الأعضاء، وقد تؤدي إلى الوفاة مما يحتاج الحجز بالمستشفى لتناول المضادات الحيوية الوريدية ومراقبة حالة المريض عن كثب.[٧]




ما علاقة تورم الغدد الليمفاوية بالسرطان؟

يمكن أن تصاب الغدد الليمفاوية نفسهابالسرطان ويمكن أن يصلها من أماكن أخرى بالجسم، ويعتمد العلاج على طبيعة المرض ومدى انتشارة وتوغله عبر الأنسجة وعليه يتم اختيار العلاج بناء على الأنسب للحالة.[٨]



المراجع

  1. "Swollen Lymph Nodes (Glands): In Neck, Groin, Armpits & Throat", medicinene, Retrieved 22/4/2021. Edited.
  2. "Swollen Lymph Nodes", webmd, Retrieved 22/4/2021. Edited.
  3. "What’s Causing My Swollen Lymph Nodes?", .healthline, Retrieved 22/4/2021. Edited.
  4. "Swollen Lymph Nodes", my.clevelandclinic, Retrieved 22/4/2021. Edited.
  5. "Swollen lymph nodes", mayoclinic, Retrieved 22/4/2021. Edited.
  6. "Swollen lymph nodes", mayoclinic, Retrieved 22/4/2021. Edited.
  7. "Swollen lymph nodes", mayoclinic, Retrieved 22/4/2021. Edited.
  8. "Lymph Nodes and Cancer", cancer, Retrieved 24/3/2021. Edited.

774 مشاهدة