أعراض هبوط الرحم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:١٤ ، ٢٧ يونيو ٢٠١٨
أعراض هبوط الرحم

هبوط أو تدلي الرحم هو وجود الرحم بوضعية أو بشكل غير صحيح وخروجه عن مكانه بحيث يتدلى نحو فتحة المهبل،

وهي مشكلة شائعة لدى المرأة تزداد نسبة ظهورها كلما تقدمت المرأة بالعمر،

ويحدث الهبوط في الرحم نتيجة لحدوث خلل في وظيفة الأربطة التي تدعم الرحم وتحافظ على موقعه في الحوض،

أو حدوث تمدد وضعف في عضلات الحوض، مما يؤدي إلى انزلاقه وهبوطه عن مكانه.

أنواع هبوط الرحم:


-هبوط الرحم الأمامي: حيث تنتفخ المثانة في الجدار الأمامي للمهبل.

- هبوط الرحم أو عنق الرحم أو هبوط في قمة المهبل.

- هبوط الجدار الخلفي: ويحدث نتيجة لتدلي الأمعاء باتجاه الجدار الخلفي للمهبل.

أسباب هبوط الرحم:


-عوامل وراثية.

- حمل ورفع أحمال ثقيلة.

- ضعف الأنسجة والأربطة التي تدعم الحوض.

- انقطاع الطمث في سن اليأس.

- انخفاض مستوى هرمون الأستروجين الذي يؤثر على قوة عضلات وأربطة الرحم.

- الإجهاد الزائد في حالات الإمساك.

- الوزن الزائد.

- الإنجاب المتكرر عن طريق المهبل وإنجاب أطفال كبار الحجم.

- ضعف في أربطة عنق الرحم.

- سقوط الجهاز التناسلي في سن مبكرة بسبب ضعف خلقي.

- تمزق عضلات أرضية الرحم.

- السعال المزمن الحاد.

- وجود أورام في البطن أو الرحم.

أعراض هبوط الرحم:


-الشعور بشيء يتدلى ويصل إلى المهبل.

- الانزعاج وعدم الراحة أثناء ممارسة الجنس.

- حدوث مشاكل في التبول، مثل: الشعور بعدم إفراغ المثانة،

وجريان بطيء للبول، وتسريب كمية صغيرة من البول أثناء السعال أو ممارسة الرياضة ( سلس البول ).

- مشاكل في حركة الأمعاء.

- الشعور بثقل أو قوة تسحب الحوض للأسفل.

- بروز الأنسجة من المهبل.

- الشعور باآلام مشابهة لألم الدورة الشهرية مثل ألم في أسفل الظهر، وألم في الحوض.

- تقارب مواعيد الطمث وزيادة كميته.

- الشعور بالرغبة الكاذبة للتبرز.

التشخيص والعلاج:


في حال لاحظت المرأه أيًّا من الأعراض السابق ذكرها فعليها مراجعة الطبيب المختص ليقوم بإجراء الفحص الحوضي للتأكد من هبوط أو عدم هبوط الرحم،

وفي حال أثبت التشخيص وجود هبوط في الرحم فإن العلاج يكون بناءً على درجة الهبوط وتقدمه،

ففي حال كان الهبوط بسيطًا فإنه ينصح بإجراء التمارين لعضلات الحوض،

وإذا كان الهبوط في جدار المهبل فإنه يتبع إجراء جراحي لتتم خياطة الأنسجة أسفل جدار المهبل،

وإذا حدث هبوط الرحم بعد سن اليأس فإنه يتم استئصال الرحم.

الوقاية من هبوط الرحم:


-الابتعاد عن رفع وحمل الأوزان الثقيلة.

- تنظيم فترات الحمل والتباعد فيما بينها.

- خياطة أي تمزقات تحدث أثناء الولادة.

- إجراء تمارين لعضلات الحوض باستمرار.