أفضل علاج لتنظيم الدورة الشهرية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٢:٣٨ ، ٢٠ فبراير ٢٠٢١
أفضل علاج لتنظيم الدورة الشهرية

متى تشخص الدورة الشهرية على أنها غير منتظمة؟

يوجد العديد من الحالات التي تشخص على كونها عدم انتظام في الدورة الشّهرية، فالدورة الشهرية وتحديدًا مرحلة النزيف المهبلي تحدث مرةً واحدًة في الشهر، ويتكرر حدوث النزيف في حالة الدورة الشهرية الطبيعية والمنتظمة كل 28 يومًا، وقد تتراوح أيضًا بين 21-35 يومًا، وقد تلاحظ المرأة تغيرًا في نمط الدّورة الشّهرية التي اعتادت عليه (فهناك فروقات فردية في نمط الدّورة بين كل امرأة وأخرى) وفي حال استمرارها وتكرارها فقد تشير لوجود عدم انتظام في الدورة الشّهرية، ومن حالات عدم انتظام الدّورة الشّهرية:[١]



  • انقطاع الطمث (Amenorrhea): هو حالة تتوقف فيها الدورة الشهرية تمامًا، ويعدّ غياب الدورة انقطاعًا عند استمرار غيابها أكثر من 90 يومًا.
  • ندرة الطمث (Oligomenorrhea): هي حالة ناجمة عن عدم انتظام الدورة الشهرية، وقلة حدوثها.
  • عسر الطمث (Dysmenorrhea): هو حالة ناجمة عن معانة المراة من ألم وانقباضات شديدة خلال الدورة الشهرية.
  • نزيف المهبل غير الطبيعي: يشتمل على عدة حالات، وهي: نزيف الدورة الشديد، واستمرار الدورة لمدة تزيد عن سبعة أيام، وظهور بقع أو نزيف بين الدورة الشهربة أو بعد الجماع أو بعد انقطاع الطمث. ==



ما علاج عدم انتظام الدورة الشهرية؟

يعتمد العلاج على عوامل عدّة أهمها الصّحة العامة للمرأة، والعمر، وما تتناوله من أدوية أخرى بانتظام، وما تعانية من أمراض مزمنة؛ أي أنّ التاريخ المرضي مهم جدًا في تحديد العلاج الأنسب، وفيما يلي توضيح للخطة العلاجية حسب الحالة:

علاجات طبية حسب الحالة

  • علاج مشكلات وأمراض الغدد الصماء، إذ يوصي الطبيب بتناول الأدوية المضادة للغدة الدرقيَّة أو المحتوية على هرمونات الغدة الدرقيَّة في حال الإصابة بأمراض الغدة الدرقيَّة.
  • تغيير طريقة تحديد النسل، فإذا كانت المرأة تعاني من عدم انتظام الدورة الشهرية لمدة ثلاثة شهور بعد استخدام تحديد النسل الهرموني يوصي الطبيب بتغيير حبوب منع الحمل.
  • علاج سوء التغذية، والحفاظ على اتباع نظام غذائي مفيد وصحي.
  • تغيير نمط الحياة، تعاني بعض النساء من اضطراب في الدورة الشهرية عند ممارسة التمارين الرياضية لفترات طويلة أو زيادة حدتها، لذا يوصى في هذه الحالات بالتقليل من حدة النشاط البدني، والقيام به بشكل مناسب دون المبالغة به.
  • علاج التوتر والضغوطات، في حال التعرض للتوتر والضغوطات النفسية ينصح بممارسة تمارين الاسترخاء وأخذ قسط كافٍ من الراحة أو اللجوء إلى المعالجة النفسيَّة، واستشارة طبيب نفسي إن لزم الأمر.
  • التخلص من السمنة، يؤثر تغيير الوزن المفاجئ على الدورة الشهرية، إذ تسبب السمنة وزيادة الوزن صعوبةً في حدوث الإباضة، لذا يجب العمل على إنقاص الوزن في حالة كان الوزن زائدًا، كما أنّ نقصان الوزن المفاجئ يسبب عدم انتظام الدورة الشهرية.
  • علاج اضطراب الهرمونات، يسبب اضطراب مستويات الهرمونات عدم انتظام الدورة الشهرية، لذا يوصي الطبيب بعلاج اضطراب الهرمونات من خلال تناول العلاج التعويضي للهرمونات وحبوب منع الحمل المحتوية على الإستروجين والبروجسترون.
  • علاج أمراض الرحم، يسبب التندب أو التشوهات الهيكلية في الرحم أو قناة فالوب حدوث اضطراب في فترات الدورة الشهرية، ومن الممكن علاج هذه التشوهات الخلقيَّة في الجهاز التناسلي النسائي بالعمليات الجراحيَّة.
  • تناول المكملات الغذائية التي تقوم بإمداد الجسم بالفيتامينات والأملاح المعدنية، والتي تساعد أيضًا على التقليل من مستوى هرمون الذكورة، إذ بينت دراسة أجريت في عام 2015 وجود ارتباط بين انخفاض مستويات فيتامين D وعدم انتظام الدورة الشهرية، لذا ينصح بالحصول على المكملات المحتوية على فيتامين D، كما أن مكملات فيتامين B تساعد على التقليل من احتمالية الإصابة بمتلازمة تكيس المبايض المتعدد وتنظيم الدورة الشهرية.[٢]
  • علاج ارتفاع هرمون الحليب، يسبب ارتفاع مستويات هرمون البرولاكتين أو ما يعرف بهرمون الحليب عدم انتظام الدورة الشهرية، لذا يوصي الطبيب باستخدام الأدوية المحفزة للدوبامين التي تساعد على تخفيض نسبة إفراز البرولاكتين، ممّا قد يؤدي إلى انتظام الدورة الشهريَّة.[٣]


توصيات منزلية ينصح بها للمساعدة على علاج عدم انتظام الدورة الشهرية

تعديل نمط الحياة واللجوء لبعض العلاجات المنزلية قد يساعد في تنظيم الدورة الشهرية لكن ذلك لا يمنع من إستشارة الطبيب أولًا لاستبعاد وجود أي مرض يكون هو السبب في عدم انتظام الدورة، العلاجات المنزلية التي قد تساعد هي:[٤]

  • ممارسة اليوجا 35-40 دقيقة يوميًا خمس مرات أسبوعيًا يقلل من اضطراب الهرمونات كما إنها مفيدة في تخفيف ألم الدورة الشهرية والحد من التقلبات المزاجية المصاحبة لها.
  • ممارسة الرياضة بصفة منتظمة للحصول على الوزن المناسب للجسم وتنظيم الهرمونات.
  • تناول 750-2000 جرام من الزنجبيل في أول ثلاث أيام من الدورة الشهرية يحد من غزارة الحيض ويقلل الألم المصاحب لها.
  • إضافة القرفة إلى الطعام لتقليل النزيف والألم المصاحب للحيض.
  • الحرص على تناول الاحتياجات اليومية من الفيتامينات خاصةً فيتامين د و ب.
  • شرب خل التفاح يوميًا لخسارة الوزن الزائد وتنظيم التبويض لدى مرضى متلازمة المبيض متعدد التكيسات.
  • تناول الأناناس يوميًا لاحتوائه على إنزيم البروميلين الذي ينظم الدورة الشهرية.


العلاج الجراحي

العلاج الجراحي وهو من الحلول الأخيرة والنادرة لعدّم انتِظام الدورة الشهرية؛ كمّا قد يتم في حال كان السبب وراء عدّم انتِظام الدورة الشهرية هو وجود أورام ليفية في الرحم أو سرطان في الرحم أو أنسجة ليفية بداخل أو خارج بطانة الرحم؛ وذلك من خِلال استِئصال الرحم أو الأورام الليفية أو الأنسجة بسبب الحالة المرضية والسبب.[٥]



متى يجب مراجعة الطبيب؟

يجب مُراجعة الطبيب بشكلٍ فوري في حال وجود أي من الأعراض التالية:

  • النزيف بشكلٍ عزير أثناء الدورة الشهرية.
  • ألم شديد أثناء وغير مُعتاد أثناء الدورة الشهرية.
  • النزيف الشديد لأكثر من 7 أيام.
  • تقل قدوم الدورة الشهرية عن 35 يوم أو قدومها مُبكراً عندّ اليوم 21 وبشكلٍ مُتكرر.

المراجع

  1. "Abnormal Menstruation (Periods)", my.clevelandclinic., Retrieved 20/2/2021. Edited.
  2. "8 Science-Backed Home Remedies for Irregular Periods", www.healthline.com, Retrieved 27-9-2019. Edited.
  3. "Hyperprolactinemia (High Prolactin Levels)", www.reproductivefacts.org, Retrieved 27-9-2019. Edited.
  4. Adrienne Santos-Longhurst (2018-8-13), "8 Science-Backed Home Remedies for Irregular Periods"، healthline, Retrieved 2018-12-10.Edited.
  5. "Abnormal Menstruation (Periods): Management and Treatment", clevelandclinic, Retrieved 14/1/2021. Edited.