أفضل علاج للحساسية الجلد

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٣٣ ، ٢٦ أغسطس ٢٠١٩

حساسية الجلد

يمكن أن تحدث الأمراض الجلديّة في جميع الفئات العمرية، وتعدّ الحساسية أحد الأسباب الشّائعة لاضطرابات الجلد، إذ يحدث تفاعل الحساسية عند حدوث تفاعلٍ غير عادي في الجهاز المناعي لمادة غير ضارّة، ومهمّة خلايا الجهاز المناعي العثور على موادّ غريبة مثل الفيروسات والبكتيريا والتخلّص منها، وعادةً ما يسبّب ردّ الفعل الحماية من الأمراض الخطيرة، أما الأشخاص الذين يعانون من الحساسية الجلدية فتكون أجهزة المناعة لديهم شديدة الحساسية، ويمكن أن يصابوا بالطّفح الجلدي التّحسسي، والحالات الأخرى بسبب البروتينات الموجودة في الطعام، أو حبوب اللقاح، أو اللاتكس، أو الأدوية، أو غيرها من الأشياء التي تسبّب الحساسية، ومن أنواع الحساسية الجلدية الشّائعة ما يأتي[١]:

  • الأكزيما أو التهاب الجلد التأتبي.
  • التهاب الجلد التماسي.
  • الشرى الجلديّ.
  • التورّم أو ما يسمّى بالوذمة الوعائية.


أفضل علاج للحساسية الجلد

يمكن علاج الحساسية الجلدية عن طريق تجنّب المواد المهيّجة للحساسية قدر الإمكان، وتناول أدوية الوقاية مثل مضادات الهيستامين، وعلاج الأعراض عند ظهورها، فمثلًا حالات كالتهاب الجلد التماسي والأكزيما لا تعدّ حالات طوارئ طبيّةً، ويمكن في كثير من الأحيان استخدام مضادات الهستامين التي لا تحتاج إلى وصفةٍ طبية، بالإضافة إلى الكريمات المضادة للحكّة، أو الأدوية الموصوفة، في حال عدم زوال الأعراض أو ازديادها سوءًا خلال أسبوعٍ واحد ينبغي استشارة الطبيب، إذ تشتمل الأدوية الموصوفة المستخدمة لعلاج حساسية الجلد الكورتيكوستيرويدات الموضعية لتقليل الالتهاب وتخفيف الحكّة.

أمّا بالنسبة لتفاعلات الحساسية الخطيرة، قد يصف الطبيب الكورتيكوستيرويدات، سواءً عن طريق الفم أم عن طريق الحقن؛ للمساعدة على تقليل التورّم والأعراض الأخرى، إلى جانب الحفاظ على البشرة المهيّجة محميّةً بمرطبٍ أو واقٍ، مثل مرهم الفازلين، ومحاولة تجنّب ملامسة المهيّجات، وتجنّب الاستحمام بالمياه الساخنة، ومحاولة تهدئة الطّفح والحكّة بأخذ حمّامٍ بارد، ويمكن استخدام دقيق الشوفان لتخفيف تهيّج البشرة، ولبس ملابس فضفاضة لتجنّب تفاقم تهيّجها[٢][٣].


أسباب حساسية الجلد

تنتج الحساسية عن عدّة أسباب، منها ما يأتي[٢][٣]:

  • معدن النيكل، الذي يدخل في صناعة المجوهرات، وأبازيم الحزام، وسحّابات الملابس، وسنانير حمّالة الصدر، ويعدّ هذا المعدن السبب الأكثر شيوعًا لالتهاب الجلد التّماسي.
  • العطور، إذ تعدّ العطور والمستحضرات وغيرها من المنتجات ذات الرائحة الجيدة من أكثر الأسباب المثيرة للحساسية الجلدية.
  • المكوّنات في المنتجات المنزليّة، إذ يمكن أن تتفاعل البشرة مع المواد الحافظة والمعادن الشّائعة الموجودة في تركيب الأشياء حول المنزل، مثل:
    • مواد التنظيف.
    • واقيات الشمس.
    • مستحضرات التجميل.
    • صبغة الشّعر.
    • مضادّات التعرق.
  • كريمات المضادات الحيويّة، وتشمل البَاسيتراسين والنيومايسين، والتي توجد في العديد من الخيارات العلاجية دون وصفة طبّية.
  • المطّاط الطبيعي، وهو جزء من العديد من المنتجات، مثل:
    • الواقي الذكري.
    • البالونات.
    • القفازات القابلة للتخلّص منها بعد أوّل استعمال.
    • زجاجات الطفل.
  • سم اللبلاب، أو البلّوط، أو السماق، بالإضافة إلى نوع من المواد في هذه النباتات يسمّى يوروشيول يسبّب الحساسية.
  • الحشرات.
  • وبر الحيوانات الأليفة.
  • درجات الحرارة الباردة أو الساخنة.
  • الصابون.
  • الحشرات.
  • اللقاح.
  • ضوء الشمس.
  • الماء.
  • الطعام.
  • العقاقير.


أعراض حساسية الجلد

تشمل أعراض حساسية الجلد العديد من العلامات، منها ما يأتي[١]:

  • الطفح الجلدي.
  • حكة شديدة.
  • الاحمرار.
  • التورّم.
  • بثور بارزة.
  • تقشّر في الجلد.
  • تشقّق الجلد.


المراجع

  1. ^ أ ب "What Is an Allergic Skin Condition?", www.aafa.org, Retrieved 24-7-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "What Causes a Skin Allergy?", www.webmd.com, Retrieved 24-7-2019. Edited.
  3. ^ أ ب Pat Bass, MD (3-7-2019), "Treatment"، www.verywellhealth.com, Retrieved 24-7-2019. Edited.