أكياس الماء في الثدي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:١٧ ، ١ مايو ٢٠١٩
أكياس الماء في الثدي

أكياس الماء على الثدي

يمكن أن تصيب أكياس الماء ثديًا واحدًا أو كلا الثديين، وهي أكياس مملوءة بسائل لا تكون سرطانيّةً؛ أي أنّها كتل حميدة، وعادةً ما تكون مستديرةً أو بيضاويةً ذات حواف واضحة وذات ملمس يشبه حبّة العنب أو بالونًا مملوءً بالماء، ويصنّف الأطبّاء أكياس الثدي وفقًا لحجمها، التي قد تكون متناهيةً في الصّغر؛ أي أنّ المرأة لا تشعر بها ويمكن رؤيتها فقط بالتّصوير بالأشعة السّينية أو الموجات فوق الصّوتية، أو قد تكون أكياسًا صغيرةً، وتكون ذات قطر يتراوح مابين 2.5-5 سنتميترات، ويشيع انتشار أكياس الماء على الثّدي لدى النّساء اللاتي تتراوح أعمارهنّ ما بين 35-50 عامًا، ويمكن أن تظهر لدى النّساء اللواتي دخلن في سنّ الأمل، أو اللاتي يخضعن لعلاج هرموني، وتسبّب أكياس الماء على الثّدي ظهور العديد من الأعراض، والتي تتضمّن ما يأتي:[١]

  • ألم في المنطقة التي يوجد فيها الكيس المائي.
  • كتلة ناعمة بيضاوية الشّكل تتحرّك بسهولة.
  • ظهور إفرازات من حلمة الثّدي ذات لون أصفر أو ذات لون داكن.
  • ازدياد حجم الكيس المائي قبل بدء الدورة الشّهريّة، وانخفاض كتلة الكيس بعد انتهاء فترة الطّمث.

مع أنّ أكياس الماء على الثّدي لا تستدعي القلق؛ وذلك كونها لا تزيد من خطر إصابة المرأة بسرطان الثدي، إلّا أنّها مستقبلًا قد تعيق شعور المرأة بظهور أي كتل جديدة أو تغيّرات في الثّدي، لذا فعند ظهور أي كتل جديدة في الثّدي واستمرارها بعد الدّورة الشهرية، أو عندما يزداد حجم الأكياس التي تشكّلت بعد تراكم السوائل داخل غدد الثدي ينبغي مراجعة الطّبيب.


علاج أكياس الماء على الثدي

يُشخّص الطّبيب أكياس الماء على الثّدي من خلال معاينة الأعراض الظّاهرة بفحص الثّدي، والبحث عن أي اضطرابات أو كتل أخرى، ويساعد التّصوير بالموجات فوق الصّوتية على تحديد ما إذا كانت الأكياس مملوءةً بالسّائل أم أنّها صلبة، وقد يلجأ الطّبيب إلى أخذ عيّنة من السّائل داخل الأكياس، وبالاعتماد على الإجراءات التّشخيصية تُحدّد الخطّة العلاجية التي تلزم عندما تكون أكياس الثّدي كبيرةً وترافقها أعراض، بينما أكياس الثّدي البسيطة فإنّها تزول من تلقاء نفسها دون تدخّل علاجي، وتتضمّن الخطط العلاجية الخيارات الآتية:[١]

  • إزالة السّائل، وذلك باستخدام إبرة رفيعة يجري إدخالها في الثّدي وإزالة السّائل، وقد يُجري الطّبيب هذه العملية أكثر من مرّة.
  • العلاج الهرموني، الذي يتمثّل باستخدام حبوب مانع الحمل بهدف تقليل ظهور تكيّسات الثدي، ويلجأ الأطبّاء إلى استخدام العلاج بالهرمونات عندما تكون الأعراض حادّةً.
  • الجراحة، عندما يصبح ظهور أكياس الماء على الثّدي باستمرار، أو امتلاء هذه الأكياس بسوائل دمويّة فإنّ الجراحة هي الحلّ العلاجي

الأمثل.

  • إجراء تعديلات في نمط الحياة، التي تتمثّل بارتداء حمّالات الصّدر المريحة، واستخدام الكمّادات الدّافئة أو الباردة لتخفيف الألم، وتجنّب المشروبات التي تحتوي على الكافيين؛ إذ أشارت بعض النساء إلى أنّ ألم أكياس الماء على الثدي قلّ بعد التّخلص من الكافيين، وتقليل الملح في النظام الغذائي، واستخدام مسكّنات الألم التي لا تحتاج إلى وصفة طبيّة، كالباراسيتامول، والأيبوبروفين.


أكياس الماء في الجسم

لا يقتصر ظهور أكياس الماء على الثدي فحسب، إذ إنّها قد تظهر في عدّة أماكن في جسم الإنسان كالمبايض، مسبّبةً انتفاخ البطن، والألم في الحوض قبل الدّورة الشّهريّة، والألم في الظّهر، والغثيان، والتقيّؤ، وقد تظهر على الجلد، خاصّةً على الوجه، أو الرّقبة، أو الظّهر، أو الأعضاء التناسليّة؛ وذلك بسبب تراكم الكيراتين تحت الجلد، وقد تصيب أكياس الماء الفم عند انسداد الغدد اللعابية بالمخاط.

قد تظهر أكياس الماء على الجفن العلوي أو السّفلي للعين وتكون حمراء منتفخةً ناتجةً عن عدوى، وقد تظهر أكياس الماء عندما ينمو الشّعر باتجاه غير صحيح؛ أي إلى الجانب، ويشيع ظهور هذه الأكياس لدى الأشخاص الذين يستخدمون الشّمع أو طرقًا أخرى لإزالة الشّعر، ولا بُدّ للنساء من مراجعة الطبيب عند ظهور أي كتلة في الثدي، التي قد يكون سببها أكياس الماء، أو الإصابة بحالة مرضيّة كالورم الحليمي داخل أوردة الثدي، أو التغيّرات الهرمونيّة التي تحدث عند الحمل أو الدّورة الشهرية، أو الكتل الدّهنية، وقد تكون كتل الثدي ناتجةً عن استخدام بعض الأدوية.[٢][٣]


المراجع

  1. ^ أ ب Staff .mayoclinic. (2018-5-16), "Breast cysts"، mayoclinic., Retrieved 2019-4-29.
  2. Nicole Galan (2018-8-21), "What to expect during a breast lump removal"، medicalnewstoday, Retrieved 2019-4-29.
  3. Amanda Delgago (2017-8-11), "What’s Causing This Cyst?"، .healthline, Retrieved 2019-4-29.