ألم الاذن اليسري

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:١٧ ، ٢ أكتوبر ٢٠١٩
ألم الاذن اليسري

ألم الأذن اليسرى

يعد ألم الأذن اليُسرى أو ألم الأذن بشكل عام من أكثر المشكلات المزعجة المنتشرة بين الأشخاص، والتي من الممكن أن تنجم عن مشكلات صحية خطيرة، ويعاني الكثير من الأشخاص من ألم الأذن وفقدان السمع الخفيف بسبب التغيرات المفاجئة في ضغط الهواء، كالسفر على متن طائرة، أو ركوب المصعد الكهربائي، لكن لحسن الحظ فإنّ هذا النوع من آلام الأذن لا يثير القلق، ونادرًا ما يؤدي إلى مشكلات دائمة في الأذن يمكن التخلص منه بسرعة عن طريق مضغ العلكة.

يحدث ألم الأذن عادةً عند الأطفال، لكنه يمكن أن يحدث أيضًا عند البالغين، ويمكن أن يؤثر ألم الأذن على إحدى الأذنين أو كلتيهما، لكنّه يؤثّر في معظم الوقت على أذن واحدة، كما يمكن أن يكون مستمرًا، أو يمكن أن يأتي بشكل متقطّع، وقد يتصف الألم بأنّه باهت، أو حادّ، أو محرق.

ينقسم ألم الأذن إلى ألم حادّ وآخر مزمن، إذ يمكن تشخيص ألم الأذن الحادّ بشكل سهل، بينما يصعب على الطبيب تشخيص ألم الأذن المزمن، ويمكن أن يحدث ألم الأذن نتيجة العديد من الأسباب التي يمكن أن يكون مصدرها الأذن، أو يمكن أن تكون منتقلةً من مكان آخر في الجسم، إذ يمكن أن يكون السبب نتيجة مشكلات واضطرابات في منطقة البلعوم، ويمكن أن يؤدّي تراكم شمع الأذن بشكل مفرط في قناة الأذن إلى زيادة ضغط الأذن وحدوث الألم فيها، إذ يمكن للأشخاص الذين يحاولون تنظيف آذانهم باستخدام أعواد القطن أو أشياء أخرى أن يتلفوا طبلة الأذن عن غير قصد، كما يمكن أن يدفعوا الشمع عميقًا إلى داخل الأذن، ممّا يجعل من الصعب إزالته، ويجب مراجعة مقدم الرعاية الصحية لتشخيص وجود شمع مفرط في الأذن وإزالته.[١][٢]


الأعراض المصاحبة لألم الأذن اليسرى

يمكن أن يوصف ألم الأذن بأنه الشعور بالضغط في داخل الأذن، ويمكن أن يبدأ هذا الشّعور تدريجيًا أو مفاجئًا، كما يمكن أن يكون شديدًا، وعادةً ما تدل بعض الأعراض الأخرى كفقدان السمع الخفيف وارتفاع درجة حرارة الجسم والشعور بالإعياء والتعب العام على إصابة الأذن، وعند حدوث التهاب في قناة الأذن أو تمزق طبلة الأذن لسبب أو لآخر يمكن أن تخرج سوائل التهابية من الأذن، فإذا تمزّقت طبلة الأذن بسبب التهاب الأذن الوسطى فغالبًا ما تتراجع شدة الألم بسبب انخفاض الضغط داخل الأذن، أما في الأطفال الصغار فيمكن أن تكون العلامة على وجود عدوى في الأذن هي ارتفاع درجة الحرارة، والتهيّج.[١]


أسباب الإصابة بألم الأذن اليُسرى

يمكن أن ينجم ألم الأذن اليسرى أو ألم الأذن بشكل عام عن الإصابة الجسديّة، أو العدوى، أو حدوث تهيّج في الأذن، أو انتقال الألم من مكانه الأصلي إلى الأذن، إذ يحدث هذا الألم عادةً في مكان آخر غير مكان العدوى أو الإصابة الجسدية، فعلى سبيل المثال يمكن أن يشعر الشخص بألم ينشأ في الفك أو الأسنان وينتقل إلى الأذن، ويمكن ذكر أبرز الأسباب التي تسبب ألم الأذن كما يأتي:[١]

  • التهابات الأذن: هي سبب شائع لحدوث الآم الأذن، ويمكن أن تحدث التهابات الأذن في الأذن الخارجية، أو المتوسّطة، أو الداخلية، كما يأتي:[١]
    • التهابات الأذن الخارجية، يمكن أن ينجم التهاب الأذن الخارجية عن السباحة، ودخول المياه في الأذن، أو عن ارتداء أجهزة السمع، أو سمّاعات الرأس، التي تُلحق الضّرر بالجلد داخل قناة الأذن، أو عن وضع مسحات القطن، أو وضع الأصابع في قناة الأذن، إذ يمكن أن يؤدّي الجلد في قناة الأذن الذي تعرّض للخدش أو التهيّج إلى التهاب الأذن الخارجيّة، ويمكن للماء أن يخفّف من سمك الجلد في قناة الأذن، بالتّالي يمكن أن يخلق أرضًا خصبةً لنمو البكتيريا.[١]
    • التهابات الأذن الوسطى، يمكن أن تنجم عدوى الأذن الوسطى عن التهابات تحدث في الجهاز التنفّسي العلوي، إذ تتراكم السّوائل التي تنجم عن هذه العدوى وراء طبلة الأذن، الأمر الذي يمكن أن يحفّز نمو البكتيريا.[١]
    • التهاب الأذن الداخلية أو التهاب المتاهة، وهو اضطراب الأذن الداخلية الذي يحدث في بعض الأحيان بسبب الالتهابات الفيروسيّة أو البكتيرية الموجودة في الجهاز التنفسي.[١]
    • التهاب الأذن الفطري، وهو التهاب فطري يصيب إحدى الأذنين أو كلتيهما من حين إلى آخر، ويؤثّر في الغالب على الأشخاص الذين يعيشون في المناطق الدافئة أو الاستوائية، وغالبًا ما يصيب الأشخاص الذين يسبحون بشكل متكرّر، أو الأشخاص المصابين بمرض السكري، أو يعانون من أمراض جلديّة وأمراض مزمنة أخرى، ويوجد العديد من خيارات العلاج لالتهاب الأذن الفطري، لكنّه يمكن أن يصبح التهابًا مزمنًا.[٣]
  • التهاب الحلق: إذا كان ألم الأذن مرتبطًا بألم حادّ في الحلق فيمكن أن يكون بسبب التهاب، مثل: التهاب اللوزتين، أو التهاب البلعوم، ويكون ألم الأذن عادةً أسوأ أعراض هذه الحالة.[٤]
  • مشكلات الأسنان: كخرّاجات الأسنان، وتسوس الأسنان، ويمكن أن تسبّب ألمًا في الأذن أيضًا، ويمكن تحديد إذا ما كانت الأسنان هي التي تسبّب المشكلة بالضغط على الأسنان أو اللثة لتحديد إذا ما كان الشّخص يشعر بالألم.[٤]
  • مفصل الفكّ الموجود أسفل الأذن: يمكن أن يحدث ألم مفصل الفك نتيجة طحن الأسنان، أو يمكن أن يكون أحد أعراض التهاب المفاصل، ويمكن أن يأتي الألم في الأذن أو الوجه بعد المضغ، أو التحدّث، أو التثاؤب، ويمكن تناول بعض الأدوية التي لا تحتاج إلى وصفة طبيّة لعلاج هذا الألم، كما يمكن وضع كمادات دافئة على الفكّ، إذ يمكن أن يساعد هذا في تخفيف التوتر الذي يسبب آلام الأذن، كما يمكن أن يساعد تناول الأطعمة الليّنة أيضًا في ذلك.[٤]
  • أسباب أخرى: نادرًا ما ينجم ألم الأذن عن بعض الأسباب الخطيرة، مثل: الأورام، أو الالتهابات، بما في ذلك التهاب الهلل، أو الحزام الناري، وإذا كان ألم الأذن شديدًا واستمر عدّة أيّام بعد استخدام العلاج المنزليّ أو كان يصاحبه ارتفاع في درجة الحرارة أو التهاب في الحلق أو طفح جلدي جديد لا بد من زيارة الطبيب على الفور لتلقّي العلاج واستبعاد أيّ سبب خطير آخر.[٤]


علاج ألم الأذن اليسرى

يعتمد علاج ألم الأذن اليسرى بشكل أساسي على مسبب هذا الألم، ويمكن ذكر تفاصيل ذلك كما يأتي:[٥]

  • التهاب الأذن الوسطى غير التلوّثي، يُمكن علاجهُ باستخدام قطرة قد تُساعد على تخفيف الاحتقان في الأوعية الدموية والأنسجة الرّخوة.
  • التهاب الأذن الوسطى غير التلوّثي، يُمكن علاجهُ باستخدام قطرة قد تُساعد على تخفيف الاحتقان في الأوعية الدموية والأنسجة الرّخوة.
  • تخفيف الألم، يمكن أن تساعد بعض الأدوية في تخفيف الألم، وأبرزها الأسيتامينوفين، والإيبوبروفين، إذ يستخدم العديد من البالغين المصابين بالتهابات الأذن هذه الأدوية في علاج الألم.


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج ح خ Janelle Martel (5-7-2019), "What You Need to Know About Earaches"، healthline, Retrieved 28-9-2019. Edited.
  2. Brian Joseph Miller (9-12-2017), "What Is Ear Pain?"، everydayhealth, Retrieved 28-9-2019. Edited.
  3. Lana Bandoim (5-3-2019), "Otomycosis: What You Need to Know"، healthline, Retrieved 28-9-2019. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث Sabrina Felson, MD (24-3-2019), "Why Does My Ear Hurt?"، webmd, Retrieved 28-9-2019. Edited.
  5. Jon Johnson (6-11-2018), "Why do adults get ear infections?"، medicalnewstoday, Retrieved 28-9-2019. Edited.