أعراض الأذن الوسطى

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٢٩ ، ٨ أبريل ٢٠٢٠
أعراض الأذن الوسطى

الأذن الوسطى

يُعدّ التهاب الأذن الوسطى من أكثر الأمراض المزعجة التي قد يتعرّض لها الإنسان بسبب الأعراض العديدة المُصاحِبَة لهذا المرض، وقد يصيب هذا الالتهاب الأشخاص جميعهم، غير أن الأطفال لهم النصيب الأكبر من هذه الإصابات؛ إذ تمتلئ الأذن الوسطى في وضعها الطبيعي بالهواء، لكنّها قد تتعرض لمجموعة من العوامل التي تؤدي إلى امتلائها بالمخاط والسوائل، ممّا يُعرّض الأذن الوسطى للعدوى التي تسبب لها الالتهاب. وقد يحدث هذا الالتهاب نتيجة الإصابة بمرض ما انتقل إلى الأذن الوسطى وسبب مشكلات فيها[١][٢].


أعراض التهاب الأذن الوسطى

تظهر أعراض التهاب الأذن الوسطى سريعًا، وتظهر الأعراض على الأطفال المصابين وفق الآتي:[١][٣]

  • ضعف في الشهية، كما قد يرفض الطفل الرضيع الرضاعة بأشكالها كلها.
  • فرك مستمر للأذن، كما قد يسحب بعض الأطفال الأذن تعبيرًا منهم عن الألم.
  • فقدان مؤقت للسمع، مع عدم الانتباه للأصوات.
  • عدم القدرة على التوازن.
  • البكاء باستمرار دون سبب واضح.
  • حمى وارتفاع في درجة حرارة الطفل.
  • خروج سوائل وإفرازات شمعية من أذن الطفل.

أمّا بالنسبة لأعراض الأذن الوسطى عند الكبار فتظهر لدى المصاب البالغ أكثر وضوحًا إذا قورنت بالأعراض التي تظهر على الأطفال؛ إذ تظهر عليه مجموعة من الأعراض تشير إلى إصابته بالتهاب الأذن الوسطى، ويُذكر منها ما يأتي:[٤]

  • ارتفاع في درجة حرارة المصاب.
  • خمول وضعف عام في الجسم.
  • ضعف في السمع.
  • ألم شديد في منطقة الأذن.
  • خروج إفرازات من الأذن.


أنواع التهاب الأذن الوسطى

توجد عدة أنواع من التهاب الأذن الوسطى، ومنها الآتي:[٥]

  • التهاب الأذن الوسطى الحاد، يحدث هذا الالتهاب بشكل مفاجئ، مما يسبب الشعور بألم في المنطقة وتورمها، بالإضافة إلى تجمّع السوائل والقيح فيها، ويجرى علاجه بالأدوية والعلاجات المناسبة لهذه الحالة.
  • التهاب الأذن الوسطى المُزمن، يحدث بشكل متكرر عند المريض خلال الأشهر أو السنوات، ويُصاحب في بعض الحالات بتدفق للسوائل من الأذن، أو وجود ثقب في طبلة الأذن وضعف في السمع، ولا يصاحبه في العادة أيّ شعور بالألم.
  • التهاب الأذن الوسطى المصحوب بتجمع للسوائل، تتجمع السوائل والمخاط في الأذن بعد التعافي من الالتهاب، وقد تستمر هذه الحالة عدة أشهر بعد التعافي من التهاب الأذن الوسطى، وتوثر في بعض الحالات في حاسة السمع عند المرضى، بالإضافة إلى الشعور بانسداد مستمر في الأذن.
  • التهاب الأذن الوسطى المزمن المصحوب بتجمع للسوائل، حيث المريض في هذه الحالة يعاني من تجمع مُزمن للسوائل في الأذن الوسطى ولمدةٍ طويلة رغم عدم وجود التهاب فيها، وتؤثر أيضًا في حاسة السمع عند المرضى بشكل مزمن.


أسباب التهاب الأذن الوسطى

يحدث التهاب الأذن الوسطى بسبب التهاب واحتقان إحدى أو كلتا قناتي استاكيوس؛ مثل: تعرّض الشخص لـالتهاب في الحلق أو ارتداد معدي مريئي أو حساسية أو إنفلونزا، وهذه الحالات جميعها قد تؤدي إلى حدوث تورم قنوات أستاكيوس، ممّا يؤدي إلى منع تصريف المخاط الموجود في الأذن الوسطى، وتراكمه داخلها، بالتالي تكاثر الفيروسات أو البكتيريا فيها، التي تكوُّن القيح الذي يسبب التهاب الأذن الوسطى، كما يعود سبب انتشار هذا المرض أكثر بين الأطفال إلى سببين هما:[٦]

  • قصر الطول قناة إستاكيوس ووضعها الأكثر أفقية من البالغين، ممّا يسمح للبكتيريا والفيروسات بالدخول السهل، إلى جانب أنّ هذه القنوات أكثر ضيقًا عند الأطفال، ممّا يُسهّل إصابتها بالانسداد.
  • حجم اللحميات الموجودة في ظهر الحلق أكبر عند الأطفال، ممّا يؤثر في مساحة فتحة قناة إستاكيوس.


تشخيص التهاب الأذن الوسطى

يُشخَّص الطبيب إصابة المريض بالتهاب الأذن الوسطى بمراجعة الأعراض التي يعاني منها، والتاريخ المرضي الخاص به، ثم يفحص الطبيب أذن المصاب الخارجية، وطبلة الأذن باستخدام منظار الأذن، وهو أداة طبية صغيرة رفيعة مزوّدة بإضاءة تُسهّل على الطبيب فحص الأذن من الداخل، كما قد يستعين الطبيب بالمنظار الهوائي، الذي ينفخ هواء داخل الأذن ليقيس اهتزاز طبلة الأذن استجابةً لهذا الهواء.

قد يلجأ الطبيب لاختبار كفاءة الأذن؛ وهو اختبار بسيط يجريه الطبيب بعيادته للتأكد من أداء الأذن الوسطى وظائفها، ولا يحدّد هذا الختبار مدى سمع الطفل ولا تقييمه، بل يكشف عن أيّ تغيير في الضغط داخل الأذن الوسطى، ويصعب أحيانًا إجراء هذا الاختبار على الأطفال ذوي الأعمار الصغيرة؛ إذ يتطلب الاختبار بقاء الطفل هادئًا وثابتًا دون بكاء أو تحدث أو حركة لبعض الوقت. أمّا اختبار السمع فيُجرى للأطفال الذين يعانون من التهابات متكررة بالأذن.[٧]


علاج التهاب الأذن الوسطى

يختلف العلاج مع اختلاف المسبب لهذه الحالة، وبعض الحالات يتعافى منها المصاب دون الحاجة إلى أيّ علاج، لكن قد يوصي الطبيب باستخدام عدة أدوية للتحكم بالأعراض، وتسريع شفاء الأذن؛ مثل:[٨][٩]

  • المضادات الحيوية؛ يعتمد استخدامها على حدة الالتهاب وسببه، والمشكلات المَرَضيّة الأخرى التي يعاني منها المصاب، ولا تفيد هذه المضادات في الحالات التي تسببها الفيروسات، لكنّ بعض قطرات الأذن تستخدم في علاج الالتهاب أو تسكين الألم، لكنّها تحتاج إلى وصفةٍ طبية.
  • الأدوية المسكنة؛ إذ توجد أدوية مسكنة تخفف الألم الذي يصاحب الالتهاب؛ مثل: الإيبوبروفين أو الباراسيتامول، فضلًا عن مضادات الهيستامين والاحتقان؛ مثل: سودوافدرين، وديفينهيدرامين، وهي أدوية تخفّف الأعراض التي تحدث بسبب تراكم المخاط في قناة استاكيوس.
  • الجراحة: يلجأ الطبيب إلى الإجراء الجراحي في حال كان المريض لا يستجيب للعلاج أو في حال كان يحدث عنده التهاب الأذن الوسطى باستمرار، ومن الإجراءات الجراحية التي تُطبّق ما يأتي:
    • إزالة الغدد الليمفاوية: يُنفّذ هذا الإجراء في حال كانت هذه الغدد متضخمة وتسبب انسداد قناة أوستاكيوس أو في حالة العدوى المتكررة.
    • أنبوب الأذن: هو إجراء جراحة قد يلجأ إليه الطبيب، ويُجرى بإدخال أنبوب صغير إلى الأذن مما يسمح للهواء والسوائل بالخروج إلى خارج الأذن الوسطى.

كما توجد عدة نصائح وعلاجات منزلية تسهم في مواجهة الأعراض الناجمة عن هذا الالتهاب، بالإضافة إلى الأدوية الطبية التي ذُكِرَت ما يأتي:[٩][١٠]

  • وضع قطرات بسيطة من زيت الزيتون الدافئ داخل الأذن، وبالرغم من عدم إثبات فاعليتها، غير أنّ بعضها يجدها طريقة فعّالة.
  • وضع الكمادات الدافئة على الأذن؛ لتخفيف الضغط على الأذن الوسطى، أو استخدام الكمادات الباردة عوضًا عنها.
  • مضغ اللبان عند ركوب الطيارة أو القيادة لأماكن عالية؛ ممّا يُقلل من الضغط الواقع على الأذن.


المراجع

  1. ^ أ ب "Ear infection (middle ear)", www.mayoclinic.org, Retrieved 9-10-2018. Edited.
  2. Matthew Hoffman (7-3-2018), "Picture of the Ear"، webmd, Retrieved 2-11-2019.
  3. "Ear infections", nhs,2018-5-1، Retrieved 2019-10-31. Edited.
  4. "Otitis Media (Middle Ear Infection)", clevelandclinic,2019-3-8، Retrieved 2019-10-31. Edited.
  5. "Otitis Media (Middle Ear Infection) in Adults", entcolumbia, Retrieved 2019-7-30. Edited.
  6. "What Are Middle Ear Infections?", kidshealth.org, Retrieved 9-10-2018.
  7. "Otitis Media (Middle Ear Infection)", stanfordchildrens, Retrieved 2019-10-31. Edited.
  8. Rose Kivi, Winnie Yu (24-4-2018), "Acute Otitis Media: Causes, Symptoms, and Diagnosis"، healthline, Retrieved 19-12-2018. Edited.
  9. ^ أ ب "Why do adults get ear infections?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 9-10-2018. Edited.
  10. Sabrina Felson (2018-8-6), "Ear Infections: Diagnosis and Treatment"، webmd, Retrieved 2019-10-31. Edited.