أميتريبتيلين

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٣٦ ، ٢٦ مايو ٢٠٢٠
أميتريبتيلين

أميتريبتيلين

أميتريبتيلين (Amitriptyline) هو دواء مضاد للاكتئاب، ينتمي إلى عائلة دوائية تُسمى مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات، تعمل هذه الأدوية عن طريق زيادة كمية السيروتونين والنورأدرينالين في الدماغ، وهما ناقلان كيميائيان؛ أي مواد تساعد على نقل الإشارات بين خلايا الدماغ، يؤدّيان دورًا مهمًا في حدوث الاكتئاب، ويرتبط أميتريبتيلين بعدة مستقبلات في الدماغ، وهذا يعني أنّه يمكن أن يسبب آثارًا جانبيّةً أكثر من بعض الأدوية الأخرى من العائلة نفسها التي قد ترتبط بمستقبلات أقلّ.[١]


استخدامات أميتريبتيلين

يصف الطبيب دواء أميتريبتلين لعلاج الاكتئاب عند البالغين، ويمكن أيضًا استخدامه لعلاج اضطرابات صحية أخرى، إلا أنَّ هذه الاستخدامات غير مصرّح بها حتى الآن من إدارة الغذاء والدواء (FDA)، ومن الأمثلة على ذلك ما يأتي:[١]

  • الإفراط في إفراز اللعاب.
  • الأرق.
  • متلازمة القولون العصبي.
  • الألم المزمن.
  • التهاب المثانة الخلالي أو متلازمة ألم المثانة.
  • الصداع النصفي.
  • ألم الحزام الناري.
  • القلق.
  • اضطراب ما بعد الصدمة.


طريقة استخدام أميتريبتيلين وجرعاته

يؤخذ دواء أميتريبتلين عن طريق الفم عادةً من مرّة إلى 4 مرات يوميًا مع تناول الطعام أو دونه،[٢] وذلك اعتمادًا على توجيهات الطبيب، وعند تناوله مرّةً واحدةً يفضّل أن يكون ذلك وقت النوم؛ للتقليل من النعاس خلال النهار، ويجب أخذ هذا الدواء بانتظام، ومحاولة أخذه في نفس الموعد كل يوم لتحقيق أكبر فائدة ممكنة. ويجب الإشارة إلى أنّ هذا الدواء لا يعمل على الفور؛ فقد تبدأ الفائدة بالظّهور في غضون أسبوع، إلا أن الفائدة الكاملة قد تحتاج إلى 4 أسابيع.[٣]

تختلف الجرعة الموصى بها من شخص إلى آخر، لذلك يجب الالتزام بتعليمات الطبيب، وتجنب تغيير الجرعة دون استشارته، ويجب التذكير أنَّ هذا الدواء يُصرَف بوصفَة طبية فقط، ويُؤخَذ تحت إشراف الطبيب، لذا من الضروري الالتزام بالجرعة، وفي ما يأتي ذكر لبعض جرعات أقراص أميتريبتلين الشائعة لعلاج الاكتئاب:[٤]

  • جرعة الأشخاص البالغين: في البداية تكون الجرعة 75 ملليغرامًا في اليوم تُعطى بجرعات مقسمة، أو 50-100 ملليغرام عند النوم، وقد يعدّل الطبيب الجرعة حسب الحاجة، ومع ذلك يجب ألا تزيد عن 150 ملليغرامًا في اليوم، ما لم يكن الشخص في المستشفى؛ إذ قد يحتاج بعض المرضى في المستشفى إلى جرعات أعلى.
  • جرعة المراهقين وكبار السن: تبلغ 10 ملليغرام ثلاث مرات في اليوم، و20 ملليغرام وقت النوم، وقد يعدّل الطبيب الجرعة حسب الحاجة.
  • الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 12 سنةً: يجب أن يحدّد لهم الطبيب الاستخدام والجرعة.


الأعراض الجانبية لأميتريبتيلين

قد يسبب أميتريبتلين بعض الأعراض الجانبية، التي عادةً ما تختفي مع مرور الوقت، لكن في حال عدم اختفائها أو أنها كانت شديدةً من البداية يجب استشارة الطبيب على الفور، وتتضمّن هذه الأعراض ما يأتي:[٥]

  • الغثيان والتقيؤ.
  • الدوخة.
  • الشعور بالتعب والضعف العام.
  • الكوابيس.
  • الصداع.
  • جفاف الفم.
  • صعوبة التبول.
  • عدم وضوح الرؤية.
  • ألم أو حرقان أو وخز في اليدين أو القدمين.
  • الاضطرابات الجنسية.
  • التعرّق المفرط.
  • تغيّرات في الشهية أو الوزن.
  • الالتباس.
  • عدم الثبات.
  • الإمساك.

بالإضافة إلى ذلك قد يسبب أميتريبتلين بعض الأعراض الجانبية الخطيرة، التي تحتاج إلى استشارة الطبيب على الفور حال ظهورها، وتجدر الإشارة إلى أنَّه من النادر حدوثها، ومنها ما يأتي:[٥]

  • بطء أو صعوبة في الكلام.
  • الدوار أو الإغماء.
  • ضعف أو تنميل في الذراع أو الساق.
  • ألم الصدر الضاغط.
  • تسارع أو عدم انتظام في ضربات القلب.
  • الطفح الجلدي الشديد أو الشرى.
  • تورّم الوجه واللسان.
  • اصفرار الجلد أو العينين.
  • تشنّجات الفك والرقبة والظهر.
  • اهتزاز لا يمكن السيطرة عليه في جزء من الجسم.
  • النزيف أو الكدمات غير الطبيعية.
  • النوبات التشنجية.
  • الهلوسة، وهي رؤية أشياء أو سماع أصوات غير موجودة.


تفاعلات أميتريبتيلين مع الأدوية الأخرى

قد تتفاعل بعض الأدوية الأخرى مع أميتريبتلين، مما قد يؤثّر في طريقة عمله ومدّته، أو قد يزيد من الآثار الجانبية، ولا يعني وجود تفاعل بين دواءين دائمًا أنه يجب التوقف عن تناول أحدهما، لذلك يجب استشارة الطبيب قبل تناول أي دواء مع أميتريبتلين، وتتضمن الأدوية الشائعة التي تتفاعل معه ما يأتي:[٦]

  • مضادات التخثر، مثل الوارفارين (Warfarin)، أو الأدوية الأخرى التي لها تأثيرات في تجلّط الدم، مثل الأسبرين، أو مضادات الالتهاب غير الستيرويدية (NSAIDs).
  • مضادات الاختلاج، مثل: الفينيتوين (Phenytoin)، والفينوباربيتال (Phenobarbital)، وبريميدون (Primidone).
  • مضادات الذهان، مثل: بوتيروفينون (Butyrophenones)، وفينوثيازين (Phenothiazines)، وثيوكسانثين (Thioxanthenes)، بالإضافة إلى مضادات الذهان غير التقليدية، مثل: أولانزابين (Olanzapine)، وكويتيابين (Quetiapine) وزيبراسيدون (Ziprasidone).
  • الأدوية التي قد تسبب النعاس، مثل:
    • البنزوديازيبينات، مثل: الديازيبام (Diazepam)، لورازيبام (Lorazepam).
    • الجيل الأول من مضادات الهيستامين، مثل: دوكسيلامين (Doxylamine)، وبروميثازين (Promethazine).
    • ميتوكلوبراميد (Metoclopramide).
    • المسكنات الأفيونية، مثل: الكوديين (Codeine)، والمورفين (Morphine).
  • البوبروبيون (Bupropion).
  • بوسبيرون (Buspirone).
  • سيميتيدين (Cimetidine).
  • مدرات البول، مثل فوروسيميد (Furosemide).
  • ديسفلفرام (Disulfiram).
  • الإبراتروبيوم (Ipratropium).
  • الليثيوم.
  • الأدوية التي قد تؤثر في ضربات القلب عن طريق إطالة مدّة QT، مثل: الأميودارون (Amiodarone)، والإنكينايد (Encainide)، والفليكاينيد (Flecainide)، وبيموزيد (Pimozide).
  • الأدوية التي تحفز إنزيم CYP2D6 أو تثبّطه، مثل: الأميودارون، والبوبروبيون، ودولوكستين (Duloxetine).
  • مضادات الاكتئاب الأخرى، بما في ذلك:
    • مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات، مثل كلوميبرامين (Clomipramine).
    • مثبطات أوكسيديز أحادي الأمين، مثل: إيزوكاربوكسازيد (Isocarboxazid)، وفينيلزين (Phenelzine)، وترانيلسيبرومين (Tranylcypromine).
    • فينلافاكسين (Venlafaxine).
    • مثبطات إعادة امتصاص السيروتونين الانتقائية (SSRIs)، مثل: سيرترالين (Sertraline)، وبراكستين (Paroxetin).
  • الأدوية الأخرى التي تؤثر على السيروتونين، مثل: الأمفيتامينات، والفنتانيل، والليثيوم، والترامادول، والتريبتان، ونبتة العرن المقوب (St. John's Wort)،
  • أدوية علاج فيروس نقص المناعة البشرية، مثل: فوزامبرينافير (Fosamprenavir)، وريتونافير (Ritonavir).


تفاعلات أميتريبتيلين مع الطعام

من الممكن أن تتفاعل بعض الأدوية مع أنواع معينة من الطعام، وفي بعض الحالات قد يكون ذلك ضارًا بالجسم، لذا قد ينصح الطبيب بتجنّب هذه الأطعمة خلال فترة تناول هذه الأدوية، وفي فترة تناول أميتريبتيلين لا توجد أطعمة محددة يجب استبعادها من النظام الغذائي،[٢] إلا أنَّه من الضروري تجنُّب شرب المشروبات الكحولية بالتزامن معه.[٦]


مخاطر الجرعة الزائدة من أميتريبتيلين

تختلف كمية دواء أميتريبتلين التي تؤدي إلى حدوث جرعة زائدة من شخص إلى آخر، وقد يؤدي تناول جرعة زائدة إلى ظهور مجموعة من الأعراض، مثل:[٧]

  • الشعور بالإثارة والتهيّج.
  • التقيؤ.
  • الاهتزاز والرعشة.
  • تسارع ضربات القلب.
  • النوبات التشنجية.

وفي حال ظهور أي من هذه الأعراض بعد تناول جرعة زائدة من أميتريبتلين يجب طلب الرعاية الطبية الفورية، وإذا توجّب على الشخص الذهاب إلى المستشفى يجب ألا يقود بنفسه، وأن يأخذ معه عبوة الدواء والنشرة الدوائية والدواء المتبقّي.[٧]


مخاطر عدم تناول أميتريبتيلين

يُستخدم دواء أميتريبتلين لعلاج حالات طويلة الأمد، لذلك من الضروري الالتزام بتناوله وفق تعليمات الطبيب، إذ إنّ عدم تناوله قد يجعل حالة الاكتئاب أسوأ، كما أن التوقف عن تناوله فجأةً يمكن أن يؤدي إلى حدوث العديد من الأعراض الانسحابيّة، مثل: الغثيان، والصداع، والتعب.

بالإضافة إلى ذلك قد يؤثر نسيان جرعة أو عدم تناولها في الوقت المحدد على طريقة عمل الدواء، لذلك عند نسيان جرعة يجب أخذها بمجرد تذكّرها، ولكن في حال تذكرها قبل بضع ساعات من موعد الجرعة التالية يجب تخطّي الجرعة الفائتة وتناول الجرعة التالية في موعدها، ويجب عدم أخذ جرعتين معًا من الدواء لتعويض الجرعة الفائتة.[٨]


المراجع

  1. ^ أ ب Jessica Caporuscio, Pharm.D. (11-7-2019), "What to know about amitriptyline"، medicalnewstoday, Retrieved 21-5-2020. Edited.
  2. ^ أ ب Teresa Brucker, Pharm.D., Eric Ho, PharmD,Anyssa Garza, PharmD, BCMAS, "Amitriptyline"، rxwiki, Retrieved 21-5-2020. Edited.
  3. "Amitriptyline HCL", webmd, Retrieved 21-5-2020. Edited.
  4. "Amitriptyline (Oral Route)", mayoclinic,1-5-2020، Retrieved 21-5-2020. Edited.
  5. ^ أ ب "Amitriptyline", medlineplus,15-7-2017، Retrieved 21-5-2020. Edited.
  6. ^ أ ب Carmen Fookes, BPharm (6-11--2019), "Amitriptyline: 7 things you should know"، drugs.com, Retrieved 21-5-2020. Edited.
  7. ^ أ ب "Amitriptyline", nhs,13-12-2018، Retrieved 21-5-2020. Edited.
  8. University of Illinois-Chicago, Drug Information Group (5-4-2017), "Amitriptyline, Oral Tablet"، healthline, Retrieved 21-5-2020. Edited.