أنواع أورام الرحم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٣٣ ، ١١ يونيو ٢٠٢٠

أورام الرحم

الرحم هو جزء من الجهاز التناسلي الأنثوي، وهو المكان الذي ينمو فيه الجنين ويتطور لحين الولادة، ويصاب الرحم بعدة أنواع من الأورام أو السرطان، ومن أكثر أنواع السرطان التي تصيب الرحم سرطان بطانة الرحم.[١]

ومن أعراضه نزيف المهبل غير الطبيعي مع وجود إفرازات غير طبيعية، ومشكلات في التبول، وألم في الحوض، وألم أثناء الجماع، ويحدث سرطان بطانة الرحم بعد انقطاع الطمث غالبًا، أو عند النساء اللواتي يعانين من السمنة، كما تزيد احتمالية الإصابة به عند التعرض للعلاج الهرموني بالإستروجين فقط لمدة طويلة، وتُشخَّص الإصابة بسرطان بطانة الرحم من خلال فحص الحوض، أو اختبارات التصوير، أو الخزعة.[١]


ما أنواع أورام الرحم؟

تُقسّم الأورام التي تصيب الرحم قسمين؛ هما: أورام حميدة، وأورام سرطانية، حيث الورم الحميد ينمو لكن لا ينتشر إلى أنسجة أخرى، أمّا الورم السرطاني فإنه ينمو وينتشر إلى أنسجة أخرى قريبة منه أو أنسجة أخرى في أجزاء أخرى من الجسم، ومن الأورام الحميدة التي تصيب الرحم ما يأتي:[٢]

  • الأورام الليفية؛ هي أورم تنمو في عضلة الرحم.
  • الزوائد الحميدة؛ هي نمو غير طبيعي في بطانة الرحم.
  • التهاب بطانة الرحم؛ هي حالة ينمو فيها نسيج بطانة الرحم خارج الرحم أو في أعضاء أخرى قريبة.
  • تضخم بطانة الرحم؛ الذي يحدث عندما تتزايد الخلايا والهياكل الغدية في الرحم بشكل كبير، مما يسبب تضخمًا في بطانة الرحم، وهذه الخلايا إمّا طبيعية أو غير نمطية، وهياكل غدية بسيطة أو معقدة، وقد تؤدي إلى رفع خطر الإصابة بسرطان الرحم عندما يحتوي تضخم بطانة الرحم على خلايا غير نمطية وغدد معقدة.

أمّا الأورام السرطانية التي تصيب الرحم فهي:

  • سرطان غدّي، هو أكثر أنواع سرطان الرحم شيوعًا، ويحدث عند تطوّر الخلايا في بطانة الرحم إلى خلايا سرطانية، ويسمى أيضًا سرطان بطانة الرحم، ويختلف علاج سرطان بطانة الرحم حسب مرحلة السرطان أو الورم، ومدى وصوله إلى الرحم.
  • ساركوما؛ يحدث هذا النوع من السرطان عندما تتطور الأنسجة الداعمة للغدد الرحمية أو في عضلة الرحم إلى أنسجة سرطانية، ويجرى علاج هذه الأنواع من سرطانات الساركوما بشكل مختلف عن طرق علاج السرطانات الغدية.


كيف يتم علاج سرطان بطانة الرحم؟

يجرى علاج سرطان بطانة الرحم بعدة طرق، ومن أبرزها ما يأتي:[٣]

  • العملية الجراحية، حيث معظم حالات الإصابة بسرطان الرحم تُعالَج من خلال استئصال الرحم، فتجرى إزالة الورم، وقد تزال المبايض وقناتا فالوب أيضًا.
  • العلاج الإشعاعي، إذ يعتمد على استخدام أشعة عالية الطاقة تقتل الخلايا السرطانية، ويوجد نوعان من العلاج الاشعاعي؛ وهما العلاج الاشعاعي الخارجي، وفيه يجرى العلاج بالأشعة من خارج الجسم، والعلاج الاشعاعي الداخلي حيث وضع مواد مشعّة داخل الجسم في المهبل أو الرحم.
  • العلاج الكيميائي، يستخدم العلاج الكيمائي أدوية في قتل الخلايا السرطانية، وبعضها يعتمد على نوع واحد من الأدوية، وبعضها مزيج من عدة أدوية.
  • العلاج بالهرمونات، إذ تُستخدم الهرمونات أو الأدوية التي تمنع تغيير مستويات الهرمونات في الجسم، وهذا العلاج يبطئ نمو خلايا سرطان بطانة الرحم.


أسئلة شائعة حول أنواع أورام الرحم

هل ينتشر سرطان الرحم بسرعة؟

عادةً ما يكون انتشار سرطان الرحم بطيئ النمو وأقل احتمالية للانتشار إلى أجزاء الجسم الأخرى.[٤]

إلى متى يمكن أن تعيش المرأة المصابة بسرطان الرحم؟

تشير الاحصائيات إلى أن حوالي 75 امرأة من كل 100 امرأة، أي حوالي 75٪ سيبقون على قيد الحياة لمدة 5 سنوات أو أكثر بعد تشخيص إصابتهم بالمرض.[٥]



المراجع

  1. ^ أ ب "Uterine Cancer", medlineplus.gov, Retrieved 14-8-2019. Edited.
  2. Cancer.Net Editorial Board (1-2019), "Uterine Cancer: Introduction"، www.cancer.net, Retrieved 14-8-2019. Edited.
  3. Heather Cruickshank (8-3-2016), "Everything You Need To Know About Endometrial (Uterine) Cancer"، www.healthline.com, Retrieved 14-8-2019. Edited.
  4. "Womb cancer", www.cancerresearchuk.org, Retrieved 11-6-2020. Edited.
  5. "Womb cancer", www.cancerresearchuk.org, Retrieved 11-6-2020. Edited.