أنواع قشرة الشعر وطرق علاجها

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٤٠ ، ٢١ أبريل ٢٠١٩
أنواع قشرة الشعر وطرق علاجها

أنواع قشرة الشّعر

تُعدّ القشرة حالًا طبية مزمنة تُقشَّر فيها فروة الرأس لتشكّل قشورًا بيضاء دهنية مكوّنة من الجلد الميت، وتنتشر القشرة على الشعر والكتفين ولا تكون مُعدِية، إلا أنّها تتسبب في الشعور بالإحراج بالنسبة إلى العديد من المصابين بها، وعادة ما يكون ظهور قشرة على شعر الرأس مصحوبًا بحكّة، ومع ذلك فإنّ الإصابة بقشرة الشعر غالبًا لا تتطلب مراجعة طبيب، وغالبًا ما تصيب القشرة الرّجال بنسبة أكبر من النساء، وللقشرة عدة أنواع، وفيما يلي أبرزها:[١]

  • القشرة الناتجة من التهاب الجلد، وتتميّز هذه القشرة بأنها ذات لون أبيض أو أصفر، وتنتج من التهاب الجلد الدهني، الذي يصيب الغدد الدهنية في أي مكان في الجسم، وبشكل خاص في فروة الرأس، والحاجبين، والإبطين.[١]
  • قشرة الشعر الناتجة من جفاف الجلد، عندما تكون بشرة الشخص قليلة الرطوبة فإنّ ذلك يؤدي إلى جفاف فروة الرأس، وبالتالي فإنّ الجلد يتهيّج مسببًا ظهور القشرة، التي عادة ما تكون أصغر من أنواع القشرة الأخرى وأقل دهنية منها.[٢]
  • قشرة الشعر لدى حديثي الولادة، التي غالبًا ما تظهر في الأشهر الأولى من ولادة الطفل، وقد تظهر خلال مدة الرضاعة وتستمر لعدة أسابيع أو أشهر، ولا تمثل هذه القشرة خطرًا إذ إنّها تزول من تلقاء نفسها، وتنبغي مراجعة الطبيب عندما تصاحب القشرة حكة في الرأس، أو نزيف، أو تورّم.[٣]
  • قشرة الرأس الناتجة من عدوى الخميرة، يوجد فطر الملاسيزية لدى البالغين، وفي بعض الحالات قد يتسبب في تهيّج جلد فروة الرأس، ونمو مضاعف لخلايا الجلد، وعندما تموت هذه الخلايا الزائدة فإنّها تكون في شكل قشرة رقيقة ذات لون أبيض، ولم يحدد الأطباء سببًا واضحًا لتهييج الملاسيزية لفروة الرأس.[١]
  • القشرة المرافقة لمرض الصدفية، إذ تختلف القشرة الناتجة من مرض الصدفية عن باقي أنواع القشرة؛ إذ إنّ المشكلة تكمن في جهاز المناعة للإنسان، وبالتالي فإنّ ذلك يتسبب في مهاجمة الأجسام المضادة للخلايا السليمة مسببًا نموًا طبيعيًا وغير طبيعي لخلايا البشرة، وبشكل خاص فروة الرأس، مما يؤدي إلى ظهور قشرة الشعر، وقد تظهر القشرة لدى مرضى الصدفية في مناطق أخرى من الجسم؛ كالمرفقين والركبتين.[٤]


علاج قشرة الشّعر

غالبًا لا تحتاج قشرة الشّعر إلى زيارة الطبيب إذ إنّه يمكن علاجها منزليًّا، ومن أسرع الطّرق تنظيف الشّعر بشكل جيّد، واستخدام الشّامبوهات المضادة للقشرة، التي تحتوي على المواد التّالية:[٥][٦]

  • حمض الساليسليك، والكبريت.
  • كبريتيد السّلينيوم، الذي يقلل من إنتاج الزّهم من الغدد الدّهنية.
  • قطران الفحم، الذي يُعدّ مضادًا للفطريات.
  • زيت شجرة الشّاي، يُستخلص زيت الشّاي من شجرة الشّاي الاسترالية، ويُستخدم في صورة مضاد للفطريات ومطهّر.
  • الكيتوكينازول.

قد يحتاج الشّخص إلى تبديل نوع الشّامبو، وذلك بالاعتماد على نوع القشرة، وتختلف عدد مرّات استخدام الشّامبو لذا تنبغي قراءة التّعليمات المرفقة به، أو استشارة طبيب.


أسباب قشرة الشّعر

لم يتمكّن الأطباء من تحديد الأسباب الواضحة لقشرة الشّعر، إلا أنّ لبعض العوامل دورًا في ظهور القشرة، ومن هذه العوامل:[٦]

  • منتجات العناية بالشّعر تؤدي إلى جعل فروة الرّأس قشرية وحمراء.
  • الاضطرابات الجلدية، إذ يُعدّ الأشخاص المصابون بأمراض جلدية؛ كالأكزيما، والصّدفية معرضين لظهور القشرة على شعرهم بشكل متكرر أكثر من غيرهم.
  • عدوى القوباء الحلقية.
  • الحالات الطبية، إذ تزداد قشرة الرّأس لدى كبار السّن المصابين بمرض باركنسون، وبعض الأمراض العصبية الأخرى، ووجدت الدّراسات أنّ ما بين 30-83% من المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية مصابون بالتهاب الجلد الزّهمي، والمرضى الذين تعافوا من نوبة قلبية، أو سكتة دماغية، والذين يعانون من ضعف جهاز المناعة يكونون أكثر عرضةً للإصابة بقشرة الشّعر.
  • النّظام الغذائي، إنّ عدم الحصول على كميات كافية من بعض الفيتامينات؛ كالزّنك، وفيتامين ب، وبعض أنواع الدّهون قد يتسبب في الإصابة بقشرة الشّعر.
  • الضغوطات النفسية.
  • العمر، إذ إنّ قشرة الشّعر تصيب بنسب كبيرة الشّباب أكثر من كبار السّن.


المراجع

  1. ^ أ ب ت Staff mayoclinic (2018-5-16), "Dandruff"، mayoclinic, Retrieved 2019-3-5.
  2. Stephanie Watson (2017-3-8), "Is It Dandruff or Dry Scalp? Symptoms, Treatment, and More"، healthline, Retrieved 2019-3-5.
  3. Christian Nordqvist (2017-12-1), "How to treat dandruff"، medicalnewstoday, Retrieved 2019-3-5.
  4. James Roland (2018-2-28), "Is It Dandruff or Psoriasis? Tips for Identification"، healthline, Retrieved 2019-3-5.
  5. Stephanie S. Gardner, MD (2017-7-5), "Dandruff Treatment"، .webmd, Retrieved 2019-3-5.
  6. ^ أ ب Christian Nordqvist (2017-12-1), "How to treat dandruff"، medicalnewstoday, Retrieved 2019-3-5.