علاج قشرة الشعر المزمنة

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:٥٧ ، ٢٤ نوفمبر ٢٠١٩
علاج قشرة الشعر المزمنة

قشرة الشعر المزمنة

القشرة هي مشكلة جلدية شائعة غالبًا ما تصيب جميع الأشخاص في فترة من حياتهم، وأكثر ما تؤثر على فروة الرأس، لكنها قد تصيب مناطق أخرى، مثل: الحواجب، وجوانب الأنف، والذقن، كما تعرّف قشرة الشعر بأنّها حالة مرضية يتم فيها تساقط خلايا فروة الرأس قبل موتها فتتجمع لتظهر على شكل القشرة المتعارف عليها، ومن الجدير بالذكر أن قشرة الشعر غير معدية أو خطيرة، لكنها مشكلة مزعجة، وقد تكون صعبة الحل في بعض الأحيان.[١][٢]


علاج قشرة الشعر المزمنة

يمكن السيطرة على القشرة عادةً، لكن علاجها قد يعتمد على التجربة في بعض الأحيان، فعندما تفشل الشامبوهات العادية في علاجها يمكن اللجوء إلى الشامبوهات العلاجية التي تباع في الصيدليات، ومن الجدير بالذكر أنها ليست جميعها متشابهةً؛ فهي تختلف في تركيبتها الكيميائية، لذا قد يمكن تجربة أكثر من نوع، ومنها ما يأتي:[٣]

  • شامبوهات بيريثيون الزنك، حيث تملك خصائص مضادة للبكتيريا ومضادة للفطريات، فهذا النوع يقلل من الخميرة التي قد تنمو على فروة الرأس وتسبب القشرة.
  • الشامبوهات المكونة من قطران الفحم، وهو مادة ثانوية تساعد في علاج بعض المشكلات، مثل: قشرة الرأس، أو التهاب الجلد الدهني والصدفية؛ حيث يقلل من سرعة موت خلايا فروة الرأس وتقشرها.
  • الشامبوهات التي تحتوي على حمض الصفصاف، حيث يساعد على تقشير فروة الرأس والتخلص من القشرة.
  • شامبوهات كبريتيد السلينيوم، إذ تحتوي على مضادات للفطريات لعلاج قشرة الشعر، لكن يجب الانتباه إلى أن هذا النوع قد يغير لون الشعر وفروة الرأس، لذا يجب التقيد بتعليمات الاستخدام وغسل الشعر جيّدًا بعد استخدامه.
  • شامبو الكيتوكونازول، الكيتوكونازول هو مضاد فطريات واسع الطيف يفيد عندما تفشل الأنواع الأخرى في علاج قشرة الشعر.

يكون استخدام أحد هذه الشامبوهات يوميًا أو يوم بعد يوم إلى أن تتم السيطرة على القشرة، إذ تستخدم 2-3 مرات في الأسبوع حسب الحاجة، وإذا فشل أحد الأنواع في علاج المشكلة يجب تجربة الأنواع الأخرى.[٣]


العلاجات المنزلية لقشرة الشعر

توجد بعض العلاجات المنزلية التي تُعد فعَّالةً لإزالة قشرة الرأس، ومنها ما يلي:[٤]

  • زيت شجرة الشاي: إذ استُخدم مُنذ القِدَم لعلاج المشاكل الجلدية، مثل: حب الشباب، والصدفية؛ لاحتوائه على خصائص مضادة للالتهاب، ويُعد علاجًا فعَّالًا لمكافحة الفطريات التي تُسبب التهاب الجلد الدُّهني والقشرة، وقد يسبب استخدام زيت شجرة الشاي تهيُّج البشرة الحساسة، لِذا يُفضَّل تخفيفه بوضع قطرات قليلة من زيت جوز الهند قبل الاستخدام.
  • زيت جوز الهند: يساعد زيت جوز الهند في ترطيب البشرة ومنع الجفاف الذي يسبب تفاقم قشرة الرأس، كما يُساهم في علاج الأكزيما التي تؤدي إلى الإصابة بالقشرة، ويُقلل زيت جوز الهند من القشرة بنسبة 68%.
  • جل صبار الألوفيرا: يُضاف جل الألوفيرا إلى العديد من مستحضرات البشرة لاحتوائه على خصائص مضادة للبكتيريا والفطريات، فيُساهم في علاج الأمراض الجلدية، كالحروق والصدفية والتقرُّحات، ويُساهم في السيطرة على الالتهابات الفطرية التي تُسبب القشرة في فروة الرأس.
  • خل التفاح: يُستخدم خل التفاح في كثير من الأحيان كعلاج طبيعي للتخلص من قشرة الرأس؛ إذ تُساعد الأحماض الموجودة فيه على موازنة درجة الحموضة في الجلد وتقليل نمو الفطريات، بالتالي التخلُص من القشرة، ويُمكن استخدام خل التفاح بإضافة عدة ملاعق إلى الشامبو، أو مزجه مع الزيوت ووضعه على الشعر.
  • الأسبرين: يحتوي الأسبرين على حمض الصفصاف المعروف بخصائصه المُضادة للالتهابات، والذي عادةً ما يُستخدم في الشامبو المُضاد للقشرة، ويُمكن استخدامه بسحق قرصين من الأسبرين وإضافة المسحوق إلى الشامبو قبل غسل الشعر.
  • البيكنج صودا: تُعد البيكنج صودا علاجًا سهلًا وفعَّالًا للتخلُص من قشرة الرأس، إذ تعمل كمُقشِّر لإزالة خلايا الجلد الميتة والتقليل من الحكة ومنع انتشار القشرة، وتثبيط نمو الفطريات المُسببة لها، ويُمكن استخدام البيكنج صودا بوضعها مباشرةً على الشعر المُبلل وتدليك فروة الرأس لمدة دقيقتين، ثم غسل الشعر بالشامبو الاعتيادي.
  • زيادة استهلاك الأوميغا 3: تؤدي الأحماض الدهنية أوميغا 3 دورًا مهمًا في الجسم، إذ تُشكِّل أغشية الخلايا في الجسم، وهي ضرورية لوظيفة القلب، والجهاز المناعي، والرئتين، وصحة الجلد، إذ تعمل على ترطيبه وتعزيز التئام الجروح ومنع الإصابة بالشيخوخة المبكرة، وتُقلل من جفاف البشرة والشعر، وتُقلل الالتهاب، مما يُخفف أعراض تهيُج فروة الرأس.
  • تناول المزيد من البروبيوتيك: هي نوع من البكتيريا المفيدة للصحة، ويكمن دورها في حماية الجسم من الحساسية، وخفض الكوليسترول في الدم، وتعزيز فقدان الوزن، ودعم المناعة، ومكافحة الالتهابات الفطرية التي تُسبب القشرة، وتقليل أعراض الأمراض الجلدية، مثل: الأكزيما، والتهاب الجلد، خاصةً عند الرضع والأطفال، وتتوفر البروبايوتيك على شكل مكمل غذائي، ويُمكن الحصول عليها من المخللات واللبن.


أسباب قشرة الشعر المزمنة

إن السبب الدقيق لظهور قشرة الرأس غير معروف، وإحدى النظريات تشير إلى أنها مرتبطة بإنتاج الهرمونات؛ لأنها غالبًا ما تبدأ قرب فترة البلوغ، ومن الأسباب الشائعة الأخرى ما يلي:[٢]

  • سوء النظافة الشخصية.
  • ضعف الجهاز المناعي.
  • نوع الشامبو، وطريقة غسل الشعر.
  • المصابون بأمراض الجهاز المناعي، مثل المُصابين بداء باركنسون.
  • الأشخاص ذوو البشرة الدهنية.
  • الطقس الحار.
  • الأمراض المُزمنة.
  • التوتر العاطفي أو العقلي.
  • العوامل الوراثية.


أعراض قشرة الشعر المزمنة

إن وجود قطع رقيقة بيضاء متقشرة وحكة في فروة الرأس يمثل الأعراض الرئيسة للقشرة، وتتراكم الرقائق البيضاء عادةً في الشعر وعلى الكتفين، وغالبًا ما تزداد سوءًا خلال أشهر الخريف والشتاء عندما يكون الهواء جافًا، ويجب علاجها عند ملاحظتها في أقرب وقت؛ لتجنب حدوث المضاعفات، مثل: الأكزيما، أو الصدفية في فروة الرأس، والتي تعدّ نادرة الحدوث.[٥]


المراجع

  1. "How to treat dandruff", medicalnewstoday.com, Retrieved 23-10-2018. Edited.
  2. ^ أ ب "Dandruff (Seborrhea)", emedicinehealth.com, Retrieved 23-10-2018. Edited.
  3. ^ أ ب "Dandruff", mayoclinic.org, Retrieved 23-10-2018. Edited.
  4. Rachael Link, MS, (30-3-2018), "9 Home Remedies to Get Rid of Dandruff Naturally"، www.healthline.com, Retrieved 23-11-2019. Edited.
  5. "Dandruff: What Your Itchy Scalp Is Trying to Tell You", healthline.com, Retrieved 23-10-2018. Edited.