التهاب الجلد الدهني

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:١٧ ، ١٦ أبريل ٢٠١٩
التهاب الجلد الدهني

التهاب الجلد الدهني

ويُعرف بالتهاب الجلد المثّي، هو حال جلدية التهابية غالبًا ما تصيب فروة الرأس، وتؤدي إلى ظهور بقع حمراء متقشرة، كما قد تظهر هذه البقع على كل من الوجه والجزء العلوي من الجسم، وتتميز المناطق التي تظهر فيها بزيادة في إفراز المواد الدهنية، وقد ينتج هذا الالتهاب من استجابة مناعية في الجسم أو من حساسية، كما أنه ليس مُعديًا وغير قابل للشفاء، إلا أنه تمكن السيطرة على الأعراض بفعالية عالية عبر العلاجات المتاحة، وفي بعض الحالات لا يكون علاج التهاب الجلد الدهني ضروريًا، إذ قد تتلاشى الأعراض من تلقاء نفسها، إلا أن معظم الأشخاص قد يعانون من هذه الحالة طيلة حياتهم، ولا يوجد عامل رئيس يوضح سبب حدوثها، إذ إنها تحدث نتيجة مجموعة من العوامل، وقد لوحظ أنّ العديد من الأشخاص الذين يعانون من التهاب الجلد الدهني توجد كمية أكبر من الفطريات على جلدوهم مقارنة بالأشخاص الاصحاء.[١]


أعراض التهاب الجلد الدهني

تختلف أعراض التهاب الجلد الدهني وفق عمر الشخص المصاب؛ إذ عند الأشخاص البالغين والشباب قد يسبب التهاب الجلد الدهني الأعراض الآتية:[٢]

  • بقع متقشرة على الجلد، وعادةً ما تُشكّل في المناطق الدهنية.
  • احمرار في الجلد تحت هذه البقع.
  • وعلى الرغم من أن هذه البقع تكون متقشرة، إلا أنها غالبًا ما تبدو رطبة أو دهنية.
  • ويمكن لهذا التقشر أن يتساقط في شكل قطع صفراء أو بيضاء.
  • كما قد يسبب الحكة في فروة الرأس، أو في قناة الأذن.
  • وعادةً ما تظهر هذه البقع في المناطق الآتية:
  • الأذنان، خاصةً حول قناة الأذن.
  • الحاجبان.
  • مركز الوجه.
  • الجفنان.
  • أعلى الصدر.
  • أعلى الظهر.
  • الإبطان.
  • الأعضاء التناسلية.

أمّا الأطفال الرضع عندما يصابون بالتهاب الجلد الدهني عادةً ما يؤثر في فروة الرأس ويُعرف بغطاء المهد، وتشتمل أعراض التهاب الجلد الدهني عند الرضع على ما يأتي:

  • بقع صفراء دهنية على فروة الرأس.
  • طبقة سميكة تغطي كامل فروة الرأس، وغالبًا ما يكون لونها أصفر مائلًا إلى البني. مع مرور الوقت قد تصبح هذه الطبقة قشرية ويسهل التخلص منها.
  • يظهر الالتهاب على وجه الطفل خاصةً على منطقة الحاجب، وحول الأنف، والأذنين، وفي منطقة الحفاض، وفي الحالات النادرة قد يغطي التهاب الجلد الدهني كافة الجسم.
  • الحكة.


أسباب التهاب الجلد الدهني

لا يُعرف السبب الرئيس وراء حدوث التهاب الجلد الدهني، إذ قد تساهم مجموعة من العوامل في حدوث ذلك، ومن أهمها:[٣]

  • التوتر والضغط النفسي.
  • بعض الجينات.
  • الفطريات التي تعيش عادةً على الجلد.
  • بعض الحالات الطبية، والأدوية.
  • الطقس البارد والجاف.

لا علاقة لحدوث التهاب الجلد الدهني بالحساسية أو النظافة، كما أن الأطفال حديثي الولادة والكبار الذين تتراوح أعمارهم بين 30-60 عامًا هم أكثر عرضة للإصابة بالتهاب الجلد الدهني، كما أنه أكثر شيوعًا عند الرجال مقارنة بالنساء، وعند أصحاب البشرة الدهنية، وتوجد بعض العوامل التي تزيد من خطر حدوثه، ومنها:

  • حب الشباب.
  • الإيدز.
  • إدمان شرب الكحول.
  • الاكتئاب.
  • اضطرابات الأكل.
  • الصرع.
  • نوبة قلبية، أو السكتة الدماغية.
  • مرض الشلل الرعاش.
  • الصدفية.
  • الوردية الجلدية.


علاج التهاب الجلد الدهني

تشتمل العلاجات الرئيسة لهذا الالتهاب على الشامبوهات، والكريمات، ومستحضرات الترطيب الطبية، كما يوصي الطبيب بتجربة العلاجات المنزلية؛ مثل شامبوهات علاج قشرة الرأس التي تُصرف دون وصفة طبية، قبل التفكير في العلاجات التي تتطلب وصفة طبية، وفي حال لم تجدِ العلاجات المنزلية نفعًا من الممكن اللجوء إلى العلاجات التي تحتاج وصفة طبية، التي تشمل ما يأتي:[٤]

  • الكريمات أو الشامبوهات أو المراهم، التي تخفف من الالتهابات، ويُعدّ الهيدروكورتيزون بنسبة تتطلب وصفة طبية، والفلوسينولون، والكلوبيتازول، والديزونيد أنواعًا من الكورتيكوستيرويدات التي تطبق على فروة الرأس أو غيرها من الأماكن المصابة بالتهاب الجلد الدهني، وهي من العلاجات الفعّالة سهلة الاستخدام، إلا أنه يجب استخدامها بكميات قليلة، إذ في حال استخدامها لعدة أسابيع أو أشهر دون انقطاع يمكن أن يسبب ذلك بعض الآثار الجانبية؛ كترقق الجلد، أو ظهور خطوط على البشرة، كما قد أُثبِتَت فعالية الكريمات، أو مستحضرات الترطيب التي تحتوي مثبطات إنزيم الكالسينيورين؛ مثل: تاكروليموس، وبيميكروليموس، كما أنها ذات تأثيرات جانبية أقل ما يسببها الكورتيكوستيرويدات، لكنها لا تُستخدم كالخيارات العلاجية الأولى؛ لأنّ منظمة الغذاء والدواء قد أشارت إلى مخاوف بخصوص ارتباطها المحتمل بحدوث السرطان، وذلك بالإضافة إلى ارتفاع تكلفة تاكروليموس، وبيميكروليموس مقارنة بالكورتيكوستيرويدات الخفيفة.
  • مستحضرات الهلام أو الكريمات أو الشامبوهات، التي تقاوم الفطريات، واعتمادًا على المنطقة المصابة ومدى شدة الأعراض قد يصف الطبيب منتجًا يحتوي 2% كيتوكونازول، أو 1% سيكلوبيروكس، أو قد يصف الطبيب المنتجين ليُستخدم كل منها بالتبادل.
  • أدوية مضادة للفطريات في شكل أقراص، ففي حال لم تُشفَ الحال بالعلاجات الأخرى قد يوصي الطبيب بتناول دواء مضاد للفطريات في شكل أقراص، ولا تُعدّ هذه الأقراص خيار العلاج الأولي لالتهاب الجلد الدهني؛ لما تسببه من تأثيرات جانبية وتفاعلات دوائية محتملة.


المراجع

  1. Lana Barhum (26-8-2017), "Natural remedies for seborrheic dermatitis"، medical news today, Retrieved 18-3-2019. Edited.
  2. "Seborrheic dermatitis", aad, Retrieved 18-3-2019. Edited.
  3. Stephanie S. Gardner, MD (15-4-2018), "What Is Seborrheic Dermatitis?"، webmd, Retrieved 18-3-2019. Edited.
  4. Mayo Clinic Staff (6-3-2018), "Seborrheic dermatitis"، mayoclinic, Retrieved 18-3-2019. Edited.