الأكزيما تحت الإبط

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٤٦ ، ١٠ مارس ٢٠٢١
الأكزيما تحت الإبط

الأكزيما تحت الإبط

الأكزيما (Eczema)، هي إحدى الأمراض الجلدية الأكثر شيوعًا التي تصيب كل من الرُضع والأطفال والكبار بنسبةٍ أعلى من غيرهم، وترتبط هذه الحالة بالإحساس بحكة شديدة تسبب تهيُّج الجلد والتهابه، ويظهر الطفح الجلدي المصاحب لها في أماكن متعددة من الجسم، ويُعتبر الإبط من المناطق الحساسة المُعرضة له والذّي في بعض الأحيان يصعُب على المريض ملاحظته، ويساعد التشخيص المُبكر على تحديد العلاج واختيار الخطة العلاجية من قبل الطبيب تبعًا للمسبب.[١][٢]


ما هي أنواع الطفح الجلدي الأكثر شيوعًا التي تتسبب بالأكزيما في منطقة تحت الإبط؟

فيما يلي سوف نتناول جميع أنواع الطفح الجلدي الذّي قد يحدث بشكل شائع في منطقة تحت الإبط:[٢]


التهاب الجلد التماسي

يحدث التهاب الجلد التماسي (Contact dermatitis) بسبب ردود الفعل التحسسية التي يُبديها الجسم، أو بسبب التعرض المباشر لإحدى المواد المُهيجة على سبيل المثال، نوع المنظف الذّي يتم استخدامه لغسل الملابس، المستحضرات ومزيلات العرق العطرية.


التهاب الجلد الدهني أو الأكزيما الدهنية

التهاب الجلد الدهني (Seborrheic dermatitis) هو تعرض الجلد للتهيج بسبب فرز كميات مُفرطة من زيوت الجلد أو الدهون، والجدير بالذكر أن هذا النوع من الأكزيما يتميز بظهور بقع دهنية على الجلد أو قشور بيضاء أو صفراء اللون، وتظهر الأكزيما الدهنية على المناطق الدهنية من الجسم على سبيل المثال، الإبط، وفروة الرأس، والوجه والأذُنين أيضًا.بعض الرُضع أكثر عُرضة للإصابة بما يُسمى بقبعة المهد (Cradle cap)، وهي إحدى أنواع التهاب الجلد الدهني.


التهاب الجلد التأتبي

في بعض الأحيان قد تتحسن الأعراض المرتبط حوثها بالتهاب الجلد التماسي (Atopic eczema) من ثم قد تظهر على شكل نوبات من فترة لأخرى تقريبًا من مرتين إلى ثلاثة مرات تقريبًا في الشهر الواحد.[٣]



ما الأعراض والعلامات التي تدل على الإصابة بالأكزيما بمنطقة الإبط؟

في البداية من الضروري التنويه على أهمية متابعة الأعراض التي قد تحدث والحصول على الاستشارة الطبية في أقرب وقتٍ ممكن للحصول عل العلاج المُناسب حسبب نوع الأكزيما.من خلال مقالنا سوف نتناول جميع الأعراض المصحوبة لكل نوع من الأكزيما, والتي تشمل على مايلي:


الأعراض المرتبطة بالتهاب الجلد التماسي

من الأعراض التي قد يتتم ملاحظتها في حال التعرض للأكزيما الناجمة عن التهاب الجلد التماسي مايلي:[٤]

  • التعرض للطفح الجلدي الأحمر.
  • التورم.
  • الحكة.
  • جفاف الجلد وتقشره.
  • الشعور بالحرقة في المنطقة المُصابة.


الأعراض المرتبطة بالتهاب الجلد الدهني

في البداية من الضروري التنويه على أهمية التخفيف من الشعور بالتوتر بسبب تحفيزه للأعراض المرتبطة بالتهاب الجلد الدهني، كما أن الطقس الحار أو البارد تجعل الأعراض أكثر سوءًا، وتتضمن الأعراض المرتبط حدوثها بالأكزيما الناجمة عن التهاب الجلد الدهني على مايلي:[٥]

  • جلد أحمر.
  • بقع دُهنية تكون مُغطاة بالقشرة الصفراء أو البيضاء في مختلف المناطق من الجسم؛ الأُذنين، وجوانب الأنف، والوجه، وفروة الرأس بالإضافة إلى الإبطين.
  • الشعور بالحكة المزعجة.
  • وجود قشرة على فروة الرأس، أو الحواجب، أو الشوارب.


الأعراض المرتبطة بالتهاب الجلد التأتبي

من الأعراض التي قد تحدث عند الإصابة بالأكزيما الناجمة عن التهاب الجلد التأتبي مايلي:[٣][١]

  • في الحالات الخفيفة، قد يتعرض الجلد للجفاف والذّي قد يكون مصحوبًا في بعض الأحيان بالحكة بينما في الحالات المزمنة قد ينتشر الالتهاب في جميع أجزاء الجسم مع الحكة المزعجة بشكل مستمر والجدير بالذكر أن هذه الحكة قد تتسبب بصعوبات خلال النوم، وقد يتعرض الجلد للنزيف في حال خدش الجلد المُصاب.
  • تورمات مؤلمة.
  • خروج سائل من الجلد.
  • للبشرة البيضاء يتغير لون الجلد في المنطقة المُصابة للأحمر بينما البشرة السمراء يتغير للون الرمادي، أو البُني الداكن أو البنفسجي.
  • ظهور بقع بيضاء مائلة للون الأصفر على سطح الجلد أو قشرة صفراء في المناطق المُصابة بالأكزيما والتي تعرضت للالتهاب.
  • الارتجاف والشعور بالسخونة.
  • ملاحظة فرق اللون للمنطقة المصابة فقد تبدو أغمق أو أفتح عن باقي المناطق من بعد التعافي من الأكزيما.
  • وجود نتوءات بارزة صغير الحجم وفي الوقت نفسه خشنة الملمس.



هل يوجد علاقة بين الأكزيما والمستحضرات التي قد تستخدم على منطقة الإبط؟

نعم، فمن المواد المُهيجة التي قد تتسبب بتعرض الشخص للالتهابات المصحوبة بالحكة المستمرة من ثم تفاقم الحالة للأكزيما مستحضرات الجلد التجميلية، والمواد المعطرة والصابون؛ لذلك في حال ملاحظة تسبب إحدى المستحضرات مثل مزيلات العرق بالهيجان الانقطاع عنها مُباشرة، وعدم استخدامها مرة أُخرى لتفادي حدوث مشاكل غير متوقعة.[١][٢]



كيف يمكن التخلص من أعراض الأكزيما تحت الإبط؟

للتخلص من الأعراض المُصاحبة للأكزيما من الممكن استخدام العديد من العلاجات على حسب نوع الأكزيما بالطبع من بعد الحصول على الاستشارة الطبية، ومن هذه العلاجات مايلي:[٤][٥]

  • في حالة الأكزيما الناجمة عن التهاب الجلد التماسي: في البداية من الضروري التوقف عن استخدام مسببات التهيج بالإضافة إلى تجنب خدش المنطقة المصابة، وتناول الأدوية المضادة للهيستامين (Anti-histamine drugs)، واستخدام المراهم التي بدورها تعمل على تهدئة الحكة.
  • في حالة الأكزيما الناجمة عن التهاب الجلد الدهني: استخدام الشامبو الطبي أو الكريمات أو المراهم التي تساعد في معالجة الالتهاب مثل؛ مجموعة الكورتيكوستيرويدات (corticosteroids)، والتي يتم تطبيقها على المنطقة المُصابة، ولكن من الضروري استخدامها بطريقة مُعتدلة؛ لأنه في حال استخدامها لفترة زمنية طويلة تمتد لأسابيع أو لأشهر دون الحصول على فترة راحة، قد تؤدي إلى ظهور خطوط في الجلد، أو انخفاض في سُمك الجلد أي ترقيق الجلد، ومنها الكلوبيتاسول (Clobetasol)، والديسونيد (Desonide)، والفلوسينولون (Fluocinolone).ومن العلاجات الأُخرى التي قد تستخدم هي الأدوية المضادة للفطريات الفموية، وأيضًا المراهم أو الكريمات التي تحتوي على مثبطات الكالسينيورين (Calcineurin inhibitors) مثل تاكروليموس (Tacrolimus) أو بيميكروليموس (Pimecrolimus).
  • في حالة الأكزيما الناجمة عن التهاب الجلد التأتبي: من العلاجات المرتكز عليها بشكل أساسي في هذه الحالة، الكورتيكوستيرويدات الموضعية (Topical corticosteroids) التي تتوافر على هيئة مراهم، أو كريمات، والتي بدورها تخفف من الاحمرار والتورمات أثناء التعرض لنوبة، وأيضًا من الممكن استخدام المرطبات؛ التي تساعد على منع تعرض الجلد للجفاف، وزيادة رطوبته وليونته بينما تشمل العلاجات الأخرى التي قد تستخدم في حال عدم الاستجابة للعلاجات السابقة، الأدوية المضادة للهيستامين لتخفيف شدّة الحكة المزمنة، الأدوية الموضعية على سبيل المثال دواء تاكروليموس أو دواء بيميكروليموس.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب ت "What Is Eczema?", webmd, Retrieved 12/9/2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت Anna Schaefer , "How to Treat an Armpit Rash", healthline. Edited.
  3. ^ أ ب ت "Atopic eczema", nhs, Retrieved 5/12/2019. Edited.
  4. ^ أ ب Jenna Fletcher (26/6/2017), "Triggers of contact dermatitis and how to treat it", medicalnewstoday. Edited.
  5. ^ أ ب "Seborrheic dermatitis", mayoclinic, 7/4/2020. Edited.