ما هي امراض الجلد

ما هي امراض الجلد

الجلد

يُعد الجلد أكبر عضو في جسم الإنسان؛ لأنّه يُغطي مساحاتٍ واسعةً من الجسم تُقدر بنحوِ 1.85 متر مربع، ويتكون من ثلاث طبقاتٍ، هي؛البشرة وتعرف بالطبقة العليا أو الخارجية، تليها الأدمة التي تحتوي على بصيلات الشعر وغدد العرق، ثمَّ طبقة النسيج تحت الجلد التي تتكون من الأنسجة الدهنية والضامة.


يُمثل الجلد خط الدفاع الأول الذي من شأنه أن يحمي الجسم من جميع المؤثرات الخارجية، كما يساعد على تنظيم درجة حرارته، والاستشعار بالمؤثرات الحسية الخارجية.[١]

يُعدّ الجلد من الأعضاء المعرضة للإصابة بالأمراض، التي تختلف في أعراضها وشدتها، فقد تكون مؤقتةً أو دائمةً، وقد تعود إلى أسبابٍ صحية أو وراثية، ومنها ما هو خفيف ومنها ما يُعدّ خطيرًا، وفي هذا المقال توضيح لبعض الاضطرابات الجلدية.[٢]


أمراض الجلد

تنتشر الأمراض الجلدية في مناطق عدة من الجسم، وتختلف هذه الأمراض باختلاف مسبباتها، وفي ما يأتي أكثرها انتشارًا:

الجرب

إنّ الجرب مرض مُعدٍ ويمكن أن يصيب جميع أفراد الأسرة، ويتميز بالحكة، يحدث بسبب طفيلي القارمة الجربية، وينتقل بالملامسة أو النوم على نفس الفراش، كما يتميز هذا المرض بتعرض المريض لحكة شديدة تنتشر في كامل الجسم وتتركز بين الأصابع، والمعصمين، والمرفقين، ومقدمة الإبطين، وحول السرة، ويجب علاج جميع أفراد العائلة لعلاج هذا المرض، وغسل الفراش وتبديل الثياب وغسلها، كما تستخدم مادة جاما بنزين هيكساكلوريد لعلاجه.[٣]

البهاق

يُعدّ البهاق مرضًا يُفقد البشرة لونها الطبيعي، وتظهر بقع فاتحة اللون، ويعود السبب في ذلك إلى موت الخلايا المسؤولة عن إنتاج صبغة الميلانين، إلا أن الأطباء لم يتوصلوا بعد إلى السبب الذي أدى إلى موتها؛ إذ يُؤثر البهاق على جلد أي جزء من أجزاء الجسم، وقد يؤثر أيضًا على الشعر وداخل الفم، كما أنه يصيب جميع أنواع البشرة؛ إلّا أنّه يستهدف بنسبة أكبر أصحاب البشرة الداكنة، ويهدف علاجه إلى إعادة لون المنطقة المصابة إلى اللون الطبيعي، لكنّه لا يمنع حدوثه في مناطق أخرى لاحقًا.[٤]

الصدفية

تعد الصدفية من الأمراض المناعية الذاتية التي تُؤدي إلى نموٍ سريعٍ في الخلايا، ويؤدي هذا التسارع في النمو إلى ظهور طبقات سميكة ومثيرة للحكة على الجلد، ولم يصل الأطباء بعد إلى السبب الذي أدى إلى الإصابة بهذا المرض، إلا أنَّ الإصابة قد تتفاقم نتيجة التوتر والقلق، والتغيرات الهرمونية المختلفة، بالإضافة إلى الإصابة بالعدوى والإصابات الجلدية.[٥]

الثعلبة

وهي حالة من فقدان الشعر المحدود أو الشامل، والإصابة بهذا المرض لها علاقة بالجينات؛ إذ إنّه مرض وراثي، كما يعدّ مرضًا مناعيًا يصيب الأشخاص الذين يعانون من التوتر أكثر من غيرهم، تتميز الثعلبة بوجود بقع تخلو من الشعر بصورة كاملة أو شبه كاملة، مع عدم وجود أي تغيرات في فروة الرأس أو البشرة. ويكون علاجها عن طريق استخدام الحقن الموضعية من الكورتيزون، كما يستخدم الكورتيزون في العلاج الفموي؛ إذ يعمل على تحفيز نمو الشعر، وتستخدم الأشعة فوق البنفسجية في علاج مرض الثعلبة الكلي.[٦]


الأكزيما

تحدث الأكزيما نتيجة فقدان البشرة لطبيعتها الرطبة والمرنة فتجف وتنكمش، وتسمح بتبخر الماء من الجلد، وتحدث هذه الحالة نتيجة عوامل خارجية تسبب الحساسية تُهيج الجلد وتؤدي إلى التهابه، ويكون علاج الأكزيما كالتالي:[٧]

    • استعمال مرهم مرطب للجلد دائمًا.
    • استعمال دواء الكورتيزون فوق المناطق المحمرة من الجلد.

حب الشباب

يُعدّ حب الشباب من الأمراض الجلدية المزمنة؛ إذ يُسبب ظهور بقعٍ وبثور على الوجه، والكتفين، والظهر، والعنق، والصدر، والأذرع العليا، ولا بدّ من الإشارة إلى أنَّ شكل البقع والبثور يختلف من شخصٍ إلى آخر تبعًا لاختلاف نوع الإصابة.[٨]

تتعدد العوامل والمثيرات التي تزيد من نسبة الإصابة بحب الشباب، إلا أنَّ العامل الأقوى يتمثل بالتغيرات الهرمونية التي تحدث عادةً في سن البلوغ، بالإضافة إلى العوامل الأخرى، منها ما يأتي:[٨]

  • استخدام بعض أنواع الأدوية التي تحتوي على الأندروجين والليثيوم.
  • الحيض وما ينتج عنه من تغيراتٍ هرمونية.
  • استخدام مستحضرات التجميل الدهنية.
  • التوتر والقلق.

سرطان الجلد

يصيب سرطان الجلد في معظم الأحيان مناطق الجسم التي تتعرض لأشعة الشمس لفترات طويلة، ويُعد الوجه والذراعان أكثر المناطق عرضةً للإصابة به، ويكمن السبب الرئيس للإصابة بهذا المرض في التعرض للأشعة فوق البنفسجية، التي تعمل على إتلاف الحمض النووي في خلايا الجلد، مُسبِّبةً نموًّا غير طبيعي لخلايا الجلد، ومع مرور الوقت يتحول هذا النمو غير الطبيعي إلى الأورام السرطانية، ويمكن علاج سرطان الجلد باستئصال الورم، واستخدام العلاج الكيميائي، أو الإشعاعي، أو غيرها من العلاجات للقضاء على الخلايا السرطانية الخبيثة.[٩]


أعراض أمراض الجلد

يمكن توضيح بعض أعراض الاضطرابات الجلدية على النحو الآتي:

أعراض سرطان الجلد

توجد ثلاثة أنواع رئيسة لسرطان الجلد؛ سرطان الخلايا القاعدية، وسرطان الخلايا الحرشفية، والأورام السرطانية الميلانينية، وتختلف أعراض سرطان الجلد تبعًا لاختلاف النوع المصاب به المريض؛ إذ يظهر سرطان الخلايا القاعدية في البداية كنتوء يُشبه البثور، وقابلًا للنزف بسهولة كبيرة، ومن أعراض الأورام السرطانية الميلانينية ما يأتي:[٩]

  • ظهور بقعة بنية كبيرة مع بقع داكنة.
  • ظهور شامات متغيرة اللون أو الحجم، وقابلة للنزيف.
  • نتوءات صغيرة ذات حدود غير منتظمة وأجزاء قد تظهر باللون الأحمر، أو الوردي، أو الأبيض، أو الأزرق، أو الأزرق المسود.
  • نتوءات مؤلمة تُسبب الحكة أو الشعور بالحرقة.
  • نتوءات داكنة على راحة اليد، أو أطراف أصابع اليد أو أصابع القدم، أو على الأغشية المخاطية التي تبطن الفم، أو الأنف، أو المهبل، أو فتحة الشرج.

أعراض الجرب

تظهر أعراض العث بصورة شائعة في المناطق ذات الطيات الجلدية في الجسم، بما في ذلك؛ الأصابع، والأرداف، وتحت الثدي، والأسطح الداخلية للركبة والمرفق، ومن أعراضه ما يأتي:[١٠]

  • الحكة الشديدة، التي يمكن أن تكون أكثر حدةً في الليل.
  • الطفح الجلدي بين الأصابع، الذي قد يبدو كبثور صغيرة.
  • مسارات صغيرة من البثور، وتمثل الأماكن التي ينتقل فيها العث على جلد الإنسان.

أعراض الصدفية

من أعراض الصدفية ما يأتي:[١١]

  • لويحات من الجلد الأحمر، غالبًا ما تكون مغطاةً بقشور فضية اللون.
  • حكة مستمرة ومؤلمة أحيانًا ناتجة من اللويحات على الجلد، وأحيانًا تتشقق وتنزف، وفي الحالات الشديدة تنمو اللويحات وتندمج لتغطي مساحات كبيرةً من الجلد.
  • اضطرابات الأظافر، مثل؛ تلون الأظافر، أو تفتتها، أو انفصالها عن اللحم.
  • لويحات في مسحات كبيرة ومتناثرة تشبه القشرة على فروة الرأس.
  • جفاف الجلد.


الوقاية من أمراض الجلد

لا يُمكن الوقاية من الإصابة بجميع الأمراض الجلدية وخاصة الوراثية منها، وكذلك بعض الحالات الجلدية المرتبطة بأمراض أخرى، وعلى الجانب الآخر يُمكن الوقاية من بعض أمراض الجلد المعدية باتباع خطوات عدّة، ومنها:[١٢]

  • غسل اليدين بالماء الدافئ والصابون بصورة متكررة خلال اليوم.
  • تجنب مشاركة أواني الطعام والشراب مع الآخرين.
  • تجنب التلامس المباشر للجلد مع أشخاص مُصابين بالتهاب الجلد.
  • التأكد من نظافة الأدوات والأجهزة في الأماكن العامة قبل الاستخدام، مثل؛ الأجهزة في المراكز الرياضية.
  • تجنب مشاركة الأدوات الخاصة مع الآخرين، مثل؛ ملابس السباحة، وفرشاة الشعر، والأغطية.
  • أخذ قسط كافٍ من النوم؛ على الأقل لمدة 7 ساعات في الليل.
  • شرب كميات كافية من الماء.
  • تجنب الإجهاد البدني العالي، وكذلك التوتر.
  • تناول أطعمة غذائية مفيدة.
  • أخذ المطاعيم اللازمة للوقاية من الإصابة بالتهابات وأمراض الجلد، ومنها جدري الماء.

أما بالنسبة لأمراض الجلد غير المعدية مثل حب الشباب والتهاب الجلد التأتبي، قد يكون من الممكن الوقاية من الإصابة بها في بعض الأحيان، ويعتمد ذلك على طبيعة المرض، ومن طُرق الوقاية المتبعة لذلك ما يأتي:[١٢]

  • غسل الوجه يوميًّا بالماء وغسول الوجه الملطف.
  • استخدام مستحضرات الترطيب الخاصة بالجلد.
  • تجنب المواد المسببة للتحسس، سواءً كانت بيئيةً أم غذائيةً.
  • تجنب ملامسة المواد الكيميائية أو المواد المهيجة مباشرةً مع الجلد.
  • حماية الجلد من الظروف الجوية القاسية؛ كالرياح، أو الحرارة، أو البرودة.

تُعد المعرفة بطُرق الوقاية من الإصابة بأمراض الجلد ومعرفة العلاج المُناسب لكل حالة من الأمور المهمة، وبعض الحالات قد تحتاج إلى مراجعة الطبيب، وبعض الحالات الأخرى قد تُعالج منزليًا؛ لذلك من المهم معرفة الأعراض والعلامات جيّدًا، وإخبار الطبيب بها للحصول على العلاج المناسب. [١٢]


المراجع

  1. Matthew Hoffman, MD (7-8-2019), "Picture of the Skin"، webmd, Retrieved 6-11-2019. Edited.
  2. Katherine Brind’Amour (2016-4-16), "All About Common Skin Disorders"، www.healthline.com, Retrieved 2019-11-6. Edited.
  3. Debra Rose Wilson, "Can humans have mange?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 23-10-2019. Edited.
  4. Mayo Clinic Staff, "Vitiligo"، www.mayoclinic.org, Retrieved 2019-11-7. Edited.
  5. Adam Felman (2019-7-5), "What to know about psoriasis"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 2019-11-7. Edited.
  6. James McIntosh , "What's to know about alopecia areata?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 23-10-2019. Edited.
  7. James McIntosh , "What's to know about eczema?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 23-10-2019. Edited.
  8. ^ أ ب Yvette Brazier (2017-11-27), "What you need to know about acne"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 2019-11-7. Edited.
  9. ^ أ ب "Skin cancer", mayoclinic, Retrieved 12-11-2019. Edited.
  10. Joana Cavaco Silva (31-3-2018), "Can humans have mange?"، medicalnewstoday, Retrieved 20-11-2019. Edited.
  11. "Psoriasis", webmd, Retrieved 12-11-2019. Edited.
  12. ^ أ ب ت Katherine Brind’Amour, "All About Common Skin Disorders"، www.healthline.com, Retrieved 23-10-2019. Edited.