ماهو علاج حكة الجسم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٠ ، ١٨ مارس ٢٠٢٠
ماهو علاج حكة الجسم

حكة الجسم

قد يكون من الصعب معرفة السبب وراء شعور الشخص بالحكة في الجلد، وقد يكون هذا الشعور مستمرًّا، ويمكن أن تكون حكة الجلد ناتجةً عن ظهور طفح جلدي أو حالة جلدية أخرى، أو ربما قد يحدث نتيجةً لحالة أكثر خطورةً، مثل: أمراض الكبد، أو الفشل الكلوي، لذا يجب معرفة السبب وراء هذه الحالة التي تعد أكثر الأعراض انتشارًا بالنسبة لمشكلات الجلد.[١]


علاج حكة الجسم

يمكن علاج حكة الجسم من خلال اتباع بعض النصائح والطرق، منها ما يأتي:[٢]

  • مرطبات الجلد: إن استخدام المرطبات ذات الجودة العالية التي تحتوي على الماء مفيد عند تطبيقه على الطبقة الخارجية؛ إذ يساعد على التقليل من الجفاف والحكة.
  • الثلج: في حال التعرض للسعات البعوض يمكن تطبيق كيس مملوء بالثلج أو الماء البارد على المنطقة المصابة، مقابل ذلك يجب تجنب تعرض المنطقة المصابة للماء الساخن قدر الإمكان؛ لأنه يسبب تهيج الجلد.
  • مضادات الهستامين: إن تناول مضادات الهستامين يساعد في التقليل من الحساسية الناتجة عن الهستامين أو التفاعلات التي تحدث نتيجة تفاعلات الحساسية، إلا أن هذه الأدوية يمكن أن تسبب النعاس، لذا يفضل استخدامها قبل النوم، كما يمكن تطبيق مضادات الهستامين الموضعية على المنطقة المصابة مباشرةً لتجنب أي آثار جانبية للفم ناتجة عن هذه الأدوية.


أسباب حكة الجلد

إن إصابة الشخص بالحكة يمكن أن تكون ناتجةً عن العديد من الأسباب أو الحالات، يمكن ذكرها على النحو التالي:[١]

  • الإصابة بالأكزيما: تعد من أكثر الأسباب شيوعًا المؤدية إلى ظهور طفح جلدي عند الأطفال، مما يسبب الجفاف، الأمر الذي يؤدي إلى تعرض الجلد للالتهاب والتهيج، لذا من الضروري الحفاظ على رطوبة الجلد دائمًا، وتجدر الإشارة إلى أن الأشخاص الذين يعانون من الأكزيما معرضون للإصابة بالتهابات الجلد أكثر من غيرهم.
  • الحساسية: إن لمس الجلد لبعض الحيوانات أو المواد الكيميائية أو الصابون أو مستحضرات التجميل يمكن أن يسبب ردود فعل تحسسية، الأمر الذي يسبب المعاناة من الحكة، والطفح الجلدي، والاحمرار في المنطقة، كما قد تظهر بثور صغيرة على الجلد، ومن الأمثلة على أنواع هذه الحالة الحساسية لبعض الأصناف الغذائية، وحساسية النيكل، إذ قد يتعرض البعض لحساسية ضد المجوهرات حتى لو كانت تحتوي على نسبة قليلة من النيكل.
  • خلايا النحل: إن ظهور خلايا النحل على الجسم يمكن أن يكون دلالةً على الحساسية؛ ذلك لأن خلايا النحل هي نوع من أنواع التهاب الجلد الناتج عن إطلاق مادة كيميائية في الجسم تسمى الهستامين، والتي قد تتسرب من خلال الأوعية الدموية الصغيرة إلى الجلد، مما يسبب تورم الجلد، والحكة، ويوجد نوعان من خلايا النحل، وهما:
    • خلايا النحل الحادة، التي تنتج عن ملامسة أحد مسببات الحساسية، مثل: طعام معين، أو دواء معين، أو المسببات الأخرى، كالطقس الحار للغاية أو البارد للغاية، أو التعرض لأشعة الشمس، أو ممارسة التمارين الرياضية.
    • خلايا النحل المزمنة، لا توجد أسباب معينة لهذا النوع، الأمر الذي يجعل اختبارات الحساسية غير مجدية، ويستمر هذا النوع من خلايا النحل عدة أشهر أو حتى عدة سنوات، وقد يسبب حكةً مزعجةً ومؤلمةً، وتجدر الإشارة إلى أنها حالة غير معدية.
  • لدغات البق: عادةً ما يسبب تعرض الشخص للدغات تهيجًا في الجلد والشعور بالحكة، لذا فإن لسعات البعوض أو العنكبوت يمكن أن تسبب علامةً صغيرةً تحيط بها بقع حمراء على الجلد، بالإضافة إلى أنها قد تسبب الحكة في جميع أنحاء الجسم، لذا في حال كان سبب الحكة هذه الحشرات يجب على الشخص إزالة جميع الأثاث وتنظيف الغرف.
  • أسباب أخرى، بالإضافة إلى ما ذكر سابقًا قد تسبب بعض العوامل زيادة الشعور بالحكة، ومن أمثلتها ما يأتي:
    • التعرض للإجهاد والقلق والمشاكل العاطفية الأخرى.[٣]
    • إصابة الجلد بالجفاف دون ظهور الطفح الجلدي يعد السبب الأكثر شيوعًا للشعور بالحكة.[٣]
    • إن التعرض فترةً طويلةً للأشعة فوق البنفسجية يسبب الحكة والحروق على الجلد.[٣]


الحالات الأكثر عرضة للحكة

يوجد أشخاص معرضون للإصابة بالحكة أكثر من غيرهم، هم:[٤]

  • كبار السن.
  • مرضى السكري.
  • النساء الحوامل.
  • الأشخاص الذين يعانون من الحساسية الموسمية، وحمى القش، والربو، والأكزيما.
  • الأشخاص المصابون بفيروس نقص المناعة البشري، والأنواع المختلفة من السرطان، خاصةً مرضى سرطان الدم وسرطان الغدد اللمفاوية.


أسئلة شائعة عن حكة الجسم

كيف تُعالج الحامل حكة الجسم؟

تعد الحكة من الأعراض الشائعة أثناء فترة الحمل؛ وذلك بسبب زيادة تدفق الدم إلى الجلد مع نمو الطفل، وتمدد جلد البطن، مما يثير الحكة لدى المرأة الحامل، وفي العادة لا تسبب الحكة المعتدلة القلق، لكن إذا أصبحت شديدةً فقد تكون علامةً على وجود اضطراب صحي خطير في الكبد، وهذه الحالة تؤثر على امرأة واحدة من كل 100 امرأة حامل، وتحتاج إلى عناية طبية خاصة.[٥]

في الحقيقة تزداد بعض الاضطرابات الجلدية المُسبِّبة للحكة أثناء فترة الحمل، وقد تسبب الحكة فرك الجلد المستمر وحدوث بعض الخدوش، مما يؤدي إلى تهيج البشرة، وما ينتج عنه من زيادة خطر الإصابة بالتهابات الجلد خلال فترة الحمل، إلا أنه يوجد بعض الطرق البسيطة التي قد تخفف من الحكة الناتجة عن جفاف الجلد وتمدده خلال هذه الفترة، منها ما يأتي:[٦]

  • الكمادات الباردة والرطبة: فيمكن للمرأة الحامل وضع كمادات باردة ورطبة أو كيس من الثلج على مناطق الحكة لمدة 5-10دقائق، أو حتى زوال الحكة.
  • ترطيب الجلد: بوضع الكريمات الخالية من العطور على الجلد بعد الاستحمام لترطيبه، ويفضل حفظ الكريم في الثلاجة ليمنح الشعور بالبرودة عند استخدامه، كما يُنصَح باستخدام دقيق الشوفان للاستحمام أحيانًا.
  • 'طرق أخرى: تتضمن الاستحمام بالماء الفاتر وليس الساخن؛ إذ يُسبِّب جفاف الجلد، بالإضافة إلى ارتداء الملابس القطنية الفضفاضة، كما يساعد اتباع التدابير اللازمة للتخفيف من التوتر والبقاء بعيدًا عن الجو الحار على التحفيف من الحكة أثناء الحمل.

هل يُسبب استخدام الصّابون الحكة؟

نعم، في بعض الحالات التحسسية لذا يُنصح باختيار صابون معتدل دون أصباغ أو عطور، مع التأكد من شطف الصابون بالكامل عن الجسم.[٧]

هل يُمكن علاج حكة الجسم بمواد طبيعية؟

نعم، ومنها ما يأتي:[٢]

  • الشوفان: يمكن استخدام دقيق الشوفان في علاج حكة الجسم بغض النظر عن السبب وراء حدوثها، عن طريق تطبيقه على المنطقة المصابة، ويعد دقيق الشوفان مسحوقًا ناعمًا جدًا يستخدم في صناعة الصابون ومستحضرات التجميل، بالإضافة إلى إمكانية إضافته إلى الحمام البارد.
  • هلام الصبار: يمكن استخدام هلام الصبار في علاج الحكة البسيطة الناجمة عن حروق الشمس أو الناتجة عن لسعات البعوض، كما يمكن استخدام المنثول الموجود في النعناع للتبريد، لكن في حال استخدام منتج المنثول الموضعي على الحكة فيجب أخذ الحيطة والحذر؛ لأنه قد يسبب تهيج الجلد في حال عدم تخفيفه.


المراجع

  1. ^ أ ب Brian Wu (6-11-2018), "Why is my skin itchy?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 8-11-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Summer Fanous (5-2-2019), "The 8 Best Remedies for Itching"، www.healthline.com, Retrieved 8-11-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت Melissa Conrad Stöppler, "Itch (Itching or Pruritus)"، www.medicinenet.com, Retrieved 8-11-2019. Edited.
  4. "Your Skin, Pruritus, and Itching", www.webmd.com, Retrieved 8-11-2019. Edited.
  5. "Itching during pregnancy", www.pregnancybirthbaby.org.au, Retrieved 13-11-2019. Edited.
  6. Karisa Ding (30-6-2018), "Itching during pregnancy"، www.babycenter.com, Retrieved 13-11-2019. Edited.
  7. Dana Sparks (17-1-2018), "Home Remedies: The itchy irritation of eczema"، www.newsnetwork.mayoclinic.org, Retrieved 16-6-2019. Edited.