أنواع سرطان الدم

أنواع سرطان الدم

سرطان الدم

ينجُم عن الإصابة بسرطان الدم حدوث خلل في إنتاج خلايا الدم المختلفة وفي وظائفها، إذ غالبًا ما تبدأ مثل هذه السرطانات في نخاع العظم حيث مركز إنتاج خلايا الدم المختلفة؛ خلايا الدم الحمراء، وخلايا الدم البيضاء، والصفائح، وهي خلايا تُنتَج بعد سلسلة من التغييرات التي تطرأ على الخلايا الجِذعيّة الموجودة في النخاع العظمي.

في بعض الأحيان يطرأ خلل ما يؤثّر في عمليّة إنتاج خلايا الدم المختلفة ونموها، مما يؤدي إلى تكوين خلايا مُشوّهة أو ما يُسمّى الخلايا السرطانيّة؛ إذ تمنع هذه الخلايا الدم من أداء وظائفه الطبيعيّة، مثل: مكافحة المُمرِضَات المختلفة، أو تجنّب حالات النّزف من خلال تجلُّط الدم عند الجَرح.[١]


أنواع سرطان الدم

توجد ثلاثة أنواع رئيسة لسرطان الدم، وهي:[٢]

  • ابيضاض الدم أو اللوكيميا: هو نوع من أنواع السرطان الموجود في الدم والنخاع العظمي، ويكمن السبب في ظهوره إلى الإنتاج السريع لخلايا الدم البيضاء غير الطبيعية، والعدد الكبير منها غير قادر على محاربة العدوى، ويضعف أيضًا من قدرة النخاع العظمي على إنتاج خلايا الدم الحمراء والصفائح الدموية.
  • سرطان الغدد اللمفاوية: هو نوع من أنواع سرطان الدم يؤثر على الجهاز اللمفاوي، وهذا الجهاز في وضعه الطبيعي يُزيل السوائل الزائدة من الجسم وينتج الخلايا المناعية، والخلايا اللمفاوية هي نوع من أنواع خلايا الدم البيضاء التي تقاوم العدوى، وعندما تصبح غير طبيعية تسمى خلايا الليمفوما، وتتكاثر وتتجمع داخل العقد اللمفاوية والأنسجة الأخرى، ومع مرور الوقت تُضعِف هذه الخلايا السرطانية الجهاز المناعي عند المريض.
  • سرطان خلايا البلازما أو الورم النخاعي: تعرف خلايا البلازما بأنها خلايا دم بيضاء تنتج الأجسام المضادة لمكافحة الأمراض والعدوى داخل الجسم، لكن عند حدوث السرطان داخلها تمنع هذه الخلايا الإنتاج الطبيعي للأجسام المضادة، تاركةً الجهاز المناعي للجسم ضعيفًا ومعرّضًا للإصابة.


أسباب الإصابة بسرطان الدم

يُعزى سبب حدوث سرطان الدم إلى خلل في المادّة الوراثيّة (DNA)، وتُعدّ أسباب التغييرات غير الطبيعيّة غير مفهومة، إضافةً إلى ارتباطها بعوامل يصعُب التحكُّم بها، إلّا أنّ بعض البحوث توّصلَت إلى بعض النتائج التي تُساهم في معرفة بعض العوامل التي تُؤدّي إلى الإصابة بسرطان الدم، منها:[٣]

  • العُمر.
  • الجِنس.
  • الأصل العِرقي.
  • التاريخ المَرضي للعائلة.
  • التعرُّض للإشعاع أو التعرض للمواد الكيميائيّة.
  • الإصابة ببعض المشكلات الصحيّة، وبسبب الخُضوع لبعض أنواع العلاج.

تختلف نسبة تأثير هذه العوامل تِبعًا لنوع سرطان الدم؛ فعلى سبيل المثال يُعرَف انتشار الورَم النقوي بين البالغين فقط، ويُصيب كُلًّا من الرجال والأشخاص من أُصولٍ إفريقيّة كاريبيّة بنسبة أكبر، بينما تصيب لمفومة هودجكين الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 15-25 عامًا أو أكثر من 50 عامًا، إضافةً إلى انتشارها بين الأشخاص الذين يُعانون من مشكلات في الجهاز المناعي.


أعراض سرطان الدم

تشتمل أعراض سرطان الدم بأنواعه بصورة عامّة على ما يأتي:[٤]

  • الحمّى، أو القشعريرة.
  • الشعور المستمر بالإجهاد والضعف العام.
  • فقدان الشهيّة، والغثَيان.
  • فقدان غير مُبرّر في الوزن.
  • التعرُّق الليلي.
  • الشعور بالألَم في العظام أو المفاصل.
  • الشعور بعدم الراحة في منطقة البطن.
  • الصُداع.
  • انقطاع النَّفَس.
  • الإصابة المُتكرّرة بالالتهابات أو العدوى.
  • الحكّة في الجلد، أو الطفح الجلدي.
  • انتفاخ العقد اللمفيّة في الرقبة، أو تحت الذراعين، أو أعلى الفخذ.


علاج سرطان الدم

يعتمد علاج سرطان الدم على نوعه وسرعة تقدمه وانتشاره، بالإضافة إلى العمر وعوامل أخرى، ومن بعض أنواع العلاج الشائعة ما يأتي:[٥]

  • زرع الخلايا الجذعية: يتمثّل بزرع خلايا جذعية صحية وجديدة لتكوين الدم في الجسم، ويمكن جمع هذه الخلايا من النخاع العظمي ودم الدورة الدموية السائر في الجسم ودم الحبل السري.
  • العلاج الكيميائي: يتمثل باستخدام أدوية مضادة للسرطان، وتكون مصممةً للتدخل في نمو الخلايا السرطانية في الجسم ووقف نموها، وفي بعض الأحيان يكون العلاج الكيميائي لسرطان الدم بإعطاء العديد من الأدوية معًا في نظام محدد، ويمكن أيضًا أن تُعطى قبل زرع الخلايا الجذعية.
  • العلاج الإشعاعي: يمكن استخدامه لتدمير الخلايا السرطانية أو لتخفيف الألم أو شعور المريض بعدم الارتياح، ويمكن أن يُعطى العلاج الإشعاعي قبل زرع الخلايا الجذعية.


المَراجع

  1. "Blood Cancers", hematology, Retrieved 2019-5-7. Edited.
  2. "Blood Cancers", http://www.hematology.org, Retrieved 2/12/2018. Edited.
  3. "What is blood cancer?", bloodwise,2018-5-30، Retrieved 2019-1-11. Edited.
  4. "Blood cancers", cancercenter, Retrieved 2019-5-7. Edited.
  5. "Blood cancers", www.cancercenter.com, Retrieved 2/12/2018. Edited.