مضاد للفطريات

بواسطة: - آخر تحديث: ١٩:١٢ ، ٣٠ يناير ٢٠٢١
مضاد للفطريات

مضاد للفطريات

تُستخدم الأدوية المضادة للفطريات (Antifungal drugs) لعلاج العدوى الفطرية، التي عادةً ما تكون أكثر شيوعًا في الجلد والشعر والأظافر، وقد تعمل هذه الأدوية بطرق مختلفة، فبعضها يقضي على الفطريات، بينما البعض الآخر قد يثبط نموها، وقد تكون هذه الأدوية غير مناسبة لبعض الاشخاص الذين يعانون من بعض المشاكل الصحية أو يتناولون بعض الأدوية، لذلك يجب دائمًا استشارة الطبيب أو الصيدلاني قبل استخدامها،[١] وفي هذا المقال سنتحدث بالتفصيل عن هذه الأدوية وآثارها الجانبية، بالإضافة إلى بعض الأطعمة التي يُعتقد أنها تملك خصائص مضادة للفطريات.


ما هي أدوية مضادات الفطريات؟

يوجد أنواع مختلفة ومتنوعة من الأدوية المضادة للفطريات، كما أنها تتوافر بأشكال صيدلانية مختلفة مثل الكريمات الموضعية والحبوب الفموية والحقن، ويختلف الاختيار في ما بينها اعتمادًا على نوع العدوى الفطرية التي يعانيها المصاب وشدتها، للذلك، يُعدّ الطبيب هو الشخص المسؤول عن تحديد الدواء المضادة للفطريات المناسب لكل شخص على حدا، ويمكن تقسيم الأدوية المضادة للفطريات اعتمادًا على تركيبها الكيميائي إلى ما يأتي:[٢]


مضادات الفطريات من فئة أزول (Azoles)

وهي فئة شائعة من الأدوية المضادة للفطريات التي تعمل عن طريق تثبيط إنزيم مهم في الفطريات، يعمل على تحويل اللانوستيرول إلى إرغوستيرول، والذي هو الستيرول الرئيسي في غشاء الخلية الفطرية، فعندما يقل إنتاج إرغوستيرول، سوف يحدث تلف في غشاء الخلية مما يؤدي إلى موت الخلايا، وتُستخدم هذه الفئة من الأدوية لعلاج العدوى الفطرية التي تؤثر في كل من الجسم والجلد، بما في ذلك التهابات الأظافر الفطرية، والقدم الرياضي، والسعفة، وداء المبيضات المهبلي.

وتنقسم هذه الأدوية إلى قسمين رئيسين، وهما ما يأتي:[٣]

  • الإيميدازول (Imidazoles)، التي تحتوي على ذرتين نتيروجين، ومن الأمثلة عليها:
    • كلوتريمازول (Clotrimazole)
    • إيكونازول (Econazole)
    • كيتوكونازول (Ketoconazole)
    • ميكونازول (Miconazole)
    • وتيوكونازول (Tioconazole)
    • فلوكونازول (Fluconazole)
    • إيتراكونازول (Itraconazole)
  • بوساكونازول (Posaconazol)
    • فوريكونازول (Voriconazole)


الأدوية المضادة للفطرية من فئة البوليين (Polyenes)

تساعد هذه الأدوية في القضاء على الفطريات عن طريق زيادة نفاذية غشاء الخلايا الفطرية من خلال التفاعل مع إرغوستيرول الموجودة في الخلايا الفطرية، مما قد يؤدي إلى موت الخلية في نهاية الأمر، وتتميز الأدوية التي تنتمي إلى هذه الفئة بأنها لا تُمتص في الجهاز الهضمي عند إعطائها عن طريق الفم، لذلك، فهي تُستخدم عن طريق الفم لعلاج العدوى الفطرية التي تؤثر في الجهاز الهضمي نفسه، مثلالقلاع الفموي، وفي حال استخدامها لعلاج العدوى الفطرية الجهازية، فيجب أن تُعطى عن طريق الوريد.

ومن الأمثلة على الأدوية التي تنتمي إلى فئة البوليين من الأدوية الفطرية ما يأتي:[٤][٥]

  • أمفوترسين ب (Amphotericin B الذي يُعد مضاد الفطريات الرئيسي الذي يُستخدم لعلاج العدوى الفطرية المهددة للحياة، كما يمكن استخدامه لأنواع العدوى الفطرية الأخرى، ويُعطى عن طريق الوريد، وقد يسبب العديد من الآثار الجانبية.
  • نيستاتين (Nystatin الذي هو أول دواء مضاد للفطريات تم تطويره، ويتميز بقدرته على القضاء على أنواع كثيرة ومختلفة من الفطريات، إلا أنّه في الوقت ذاته، قد يؤدي إلى العديد من الآثار الجانبية، لذلك، يقتصر استخدامه على الاستخدامات الموضعية.


الأدوية المضادة للفطريات من فئة الأليلامينات (Allylamines)

وهي فئة جديد من الأدوية المضادة للفطريات، تعمل بطريقة عمل فئة الأزول نفسها، إذ تثبط إنتاج الإرغوستيرول، مما يؤدي إلى موت الخلايا الفطرية، إلا أنّها انتقائية للغاية، مما يعني أن لها تاثير ضئيل على الكوليسترول الموجود في الثديات، وتُستخدم هذه الأدوية موضعية أو عن طريق الفم لعلاج العدوى الفطرية التي تصيب الجلد والاغشية المخاطية، ومن الأمثلة عليها ما يأتي:[٦][٧]

  • تيربينافين (Terbinafine)
  • نفتيفين (Naftifine)


الأدوية المضادة للفطريات من فئة الإتشينوكاندينات (Echinocandins)

وهي فئة من الأدوية المضادة للفطريات تستهدف جدار الخلايا الفطرية عن طريق منع إنزيم مهم لإنتاج جلوكان، الذي هو المكون الرئيسي في جدار الخلايا الفطرية، بالتالي قد تتلف هذه الادوية جدارن هذه الخلايا، وتتضمن الأدوية التي تنتمي إلى هذه الفئة الدوائية ما يأتي:[٨][٩]

  • كاسبوفنجين (Caspofungin الذي يُستخدم لداءالمبيضات المريئي وداء المبيضات الغزوي، وعلاج تجريبي لداء الرشاشيات الغازي.
  • ميكافانجين (Micafungin الذي يُستخدم لعلاج داء المبيضات المريئي ودارء المبيضات المنتشر وللوقاية من داء المبيضات عند الأشخاص الذين يخضعون لعملية زراعة للخلايا الجذعية.
  • أنيدولافنجين (Anidulafungin الذي يُستخدم لعلاج داء المبيضات المريئي وداء المبيضات الغزوي.

الأدوية المضادة للفطريات التي لا تنتمي إلى أي من فئات السابقة

توجد مجموعة من الأدوية المضادة للفطريات، التي لها آلية عمل مختلفة عما تحدثنا عنه سابقًا، ومنها ما يأتي:[٢]

  • فلوسيتوزين (Flucytosine وهو دواء يعمل عن طريق منع إنتاج الأحماض النووية والبروتينات في الفطريات، مما يثبط نمو الخلايا الفطرية، ويُستخدم لعلاج الالتهابات الجهازية بأنواعها المختلفة.
  • غريسيوفولفين (Griseofulvinوهو دواء يمنع انقسام الخلايا، ويُستخدام لعلاج الالتهابات الفطرية في الجلد والشعر والأظافر.


الأعراص الجانبية لأدوية مضادات الفطريات

يمكن أن تسبب الادوية المضادة للفطريات بعض الآثار الجانبية التي عادةً ما تكون خفيفة وتختفي من تلقاء نفسها، ومنها ما يأتي:[١]

  • الشعور بالحكة والحرقة.
  • الاحمرار.
  • ألم في البطن.
  • إسهال.
  • الشعور بالمرض.
  • طفح جلدي.

إلا أنه في الوقت ذاته، قد تسبب بعض الأدوية المضادة للفطريات آثار جانبية شديدة وأكثر خطورة، والتي تحتاج إلى مراجعة الطبيب على الفور، ومنها ما يأتي:[١]

  • رد فعل تحسسي يتسبب في تورم الوج والرقبة واللسان وصعوبة في التنفس.
  • رد فهل جلدي شديد يظهر على شكل تقرحات وتقشر في الجلد.
  • تلف في الكبد، وذلك نادر الحدوث، والذي يترافق مع فقدان للشهية وغثيان ويرقان وبول داكن اللون والشعوربالضعف والإرهاق.


هل توجد أطعمة مضادة للفطريات، وما مدى دقة الدراسات حولها؟

على الرغم من أنه يوجد بعض الأطعمة المتعارف عليها أنها تملك تأثيرات مضادة للفطريات، إلا أنه في الحقيقة، معظم هذه الأطعمة لا تملك أدلة علمية كافية تثبت هذه التأثيرات، لذلك لا يجب الاعتماد عليها لعلاج العدوى الفطرية واستخدامها بدلًا من الأدوية الموصوفة من الطبيب، ومن هذه الاطعمة ما ياتي:[١٠]

  • زيت جوز الهند، فعلى الرغم من أن دراسات أجريت على أنابيب الاختبار أشارت إلى أن حمض اللوريك في زيت جوز الهند فعال ضد عدوى المبيضات، إلا أنه لا يوجد دراسات بشرية تثبت هذه الفعالية.[١١]
  • الكركمين، الذي هو أحد مكونات الكركم، فقد أشارت أبحاث أجريت على أنابيب المختبر أنه قادر على القضاء على عدوى المبيضات أو تقليل نموها، إلا أنه لا يوجد دراسات أجريت على البشر تثبت ذلك.[١٢][١٣]
  • الثوم، إذ تشير أبحاث أجريت على أنابيب الاختبار أن مادة الألسين في الثوم تملك خصائص مضادة للفطريات،[١٤] إلا أن هذه الدراسات استخدمت جرعات عالية من الأليسين بينما الثوم يحتوي على كميات ضئيلة، كما قد أجريت دراسة على النساء تناولوا مكملات الثوم لمدة 14 يوم، وأظهرت الدراسة إلى أن ذلك لم يكن له تاثير على العدوى الفطرية،[١٥] لذلك يوجد حاجة إلى إجراء المزيد من الدراسات على البشر لإثبات ذلك.
  • النظام الغذائي المنخفض في السكريات، على الرغم من أن الفطريات تنمو في البيئات الغنية بالسكر، إلا أنه يوجد أدلة محددة على فوائد اتباع نظام غذائي منخفض السكريات ضد داء المبيضات.


المراجع

  1. ^ أ ب ت "Antifungal medicines"، nhs، 27/7/2020، Retrieved 18/1/2021. Edited.
  2. ^ أ ب Jill Seladi-Schulman, Ph.D (6/12/2019), "What Are Antifungal Drugs?", healthline, Retrieved 18/1/2021. Edited.
  3. "Azole antifungals", drugs, Retrieved 18/1/2021. Edited.
  4. "Polyenes", drugs.com, Retrieved 18/1/2021. Edited.
  5. "Antifungal Agents", ncbi, Retrieved 18/1/2021. Edited.
  6. "Pharmacology of the allylamines", ncbi., Retrieved 18/1/2021. Edited.
  7. Kara Rogers, Senior, "The Allyamines", britannica, Retrieved 18/1/2021. Edited.
  8. "Echinocandins", drugs.com, Retrieved 18/1/2021. Edited.
  9. "Echinocandins: A ray of hope in antifungal drug therapy", ncbi, 2/2010, Retrieved 18/1/2021. Edited.
  10. Atli Arnarson BSc, PhD (30/7/2019), "5 Diet Tips to Fight Candida Yeast Infections", healthline, Retrieved 18/1/2021. Edited.
  11. "In vitro killing of Candida albicans by fatty acids and monoglycerides", Antimicrob Agents Chemother ., 11/2001, Issue 45, Folder 11, Page 3209. Edited.
  12. "Curcumin as a promising anticandidal of clinical interest", Can J Microbiol . , 3/2011, Issue 57, Folder 3, Page 204. Edited.
  13. "Anticandidal activity of curcumin and methyl cinnamaldehyde", Fitoterapia ., 4/2012, Issue 83, Folder 3, Page 434. Edited.
  14. "Inhibition of Candida adhesion to buccal epithelial cells by an aqueous extract of Allium sativum (garlic)", J Appl Bacteriol ., 2/1990, Issue 68, Folder 2, Page 163. Edited.
  15. "The effects of oral garlic on vaginal candida colony counts: a randomised placebo controlled double-blind trial", BJOG, 3/2014, Issue 121, Folder 4, Page 498. Edited.