أهم تحاليل الروماتيزم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٠٣ ، ٣ مارس ٢٠٢١
أهم تحاليل الروماتيزم


ما هي أهم تحاليل الدم المتبعة لتشخيص مرض الروماتيزم؟

يُعتبر الروماتيزم أو التهاب المفاصل الروماتويدي (RA) من أمراض التهاب المفاصل الجهازيَّة المنتشرة بين الأفراد، والتي تزداد فرصة الإصابة بها في حالات وجود تاريخ عائلي للإصابة بالمرض، وفي حالة النساء، والمدخنين، ويعتبر وجود مفصل واحد متورّم على الأقل، ولا يمكن تفسير سبب ظهوره، هو معيار التشخيص المُتَّبع في حالات الروماتيزم، كما ترتفع احتماليَّة تشخيص المشكلة مع زيادة عدد المفاصل الصغيرة المصابة بالالتهاب أيضًا، والتشخيص المبكر يعدّ أساسيًّا للكشف عن الالتهاب والتمكّن من بدء العلاج على الفور.[١] وفي تشخيص الروماتيزم، يوجد مجموعة من تحاليل الدم التي قد يوصِي الطبيب بإجرائها، والتي نذكر من أبرزها الآتي:


تحليل الأجسام المضادة المقاومة للببتيد السيتروليني الحلقي (Anti-CCP)

عبارة عن بروتينات يُنتِجها الجهاز المناعي في الجسم، تُعرَف بالأجسام المضادة الذاتيَّة، والتي ربما تساهم في الإصابة بالأمراض عن طريق مهاجمة خلايا الجسم السليمة بالخطأ، كأنْ تهاجم أنسجة المفاصل، لذا، فإنَّ وجودها في الدم قد يكون من دلالات الإصابة بالتهاب المفاصل الروماتويدي أو الروماتيزم، إذْ يوجد هذا المؤشِّر في نسبة كبيرة من الأشخاص الذين يعانون الروماتيزم، ولكنَّه لا يظهر عادةً بين الأفراد الذين لا يعانون المرض.[٢]


حيث يساعد هذا الاختبار على تشخيص الروماتيزم، بل ويستخدَم كاختبار أساسي في تشخيص المشكلة، وغالبًا ما يُجرى مع اختبار عامل الروماتويد (Rheumatoid factor) أو بعد إجرائه، ولإجراء الاختبار، يقوم الطبيب بأخذ عينة صغيرة من الدم باستخدام إبرة صغيرة الحجم، وفحصها في المختبر، فالحصول على نتيجة إيجابيّة قد تعني الإصابة بالتهاب المفاصل الروماتويدي، ولكنْ مع الأخذ بعين الاعتبار فحص مستوى عامل الروماتويد أو المؤشرات الأخرى.[٢]


فحص الأجسام المضادة للنواة (Antinuclear Antibody Test)

يُعرف فحص الأجسام المضادّة للنواة اختصارًا (ANA)؛ وهو أحد اختبارات الدم التي تستخدم للبحث عن أنواع معينة من الأجسام المضادّة الذاتيّة في الجسم، والتي تساهم في إتلاف العضلات، والمفاصل، والجلد، وأجزاء أخرى، لذا، يستخدم هذا التحليل في تشخيص التهاب المفاصل الروماتويدي أو المعروف بالروماتيزم، وعادةً لا يحتاج فحص الأجسام المضادة للنواة أيَّة تحضيرات، ولكنْ لا بدّ من إخبار الطبيب في حالة تناول فيتامينات، أو مكملات، أو أدوية قد تؤثر على الفحص.[٣]


وفي مُعظم الحالات لا تتجاوز مدّة الفحص بضع دقائق، فبعد سحب الدم يتم إزالة الإبرة والشريط، ويوضع رباط أو شاش على المكان الذي سُحبت منه عينة الدم، لترسل العينة بعد ذلك إلى المختبر لفحصها، وفي الحقيقة، ربما يوصي الطبيب بهذا الفحص في حالة ظهور واحدة أو أكثر من الأعراض التالية:[٣]

  • تكرار الإصابة بالحمّى أو استمرارها.
  • ألم العضلات أو المفاصل، أو تيبسها، أو تورمها.
  • الشعور بالتعب الشديد.
  • ظهور الطفح الجلدي الأحمر على الوجنتين وجسر الأنف.
  • الحساسية الخفيفة.
  • الضعف الجسدي.
  • الشعور بالتنميل والخدر في اليدين أو القدمين.
  • تساقط الشعر.


عامل الروماتويد (Rheumatoid factor)

هو اختبار يقيس مستوى عامل الروماتويد في الدم؛ وهو عبارة عن بروتين يُنتِجه الجهاز المناعي فيهاجم النسيج السليم في الجسم، لذا، فإنَّ ارتفاع مستويات هذا البروتين يدل على وجود إحدى اضطرابات المناعة الذاتيّة في الدم؛ كالروماتيزم، ومتلازمة شوغرن (Sjogren's syndrome)، وبناءً على ذلك، يُستخدَم تحليل مستوى عامل الروماتويد لتشخيص الإصابة بالروماتيزم إلى جانب فحوصات أخرى، رغم أنَّ هذا الفحص قد يكون إيجابيًّا بالنسبة للأفراد الأصحّاء، وربما تكون مستوياته منخفضة عند المصابين بالروماتيزم.[٤]


البروتين المتفاعل (C-reactive protein)

البروتين المتفاعل؛ هو مادّة يُنتجها الكبد استجابةً للالتهاب الموجود في الجسم، لذا، فهو يعدّ من الفحوصات غير المحدّدة على الإطلاق، وعادةً ما يُجرى إلى جانب الفحوصات الأخرى لتشخيص الروماتيزم، وانخفاضه يدلّ على وجود التهاب أقل في الجسم.[٥]


سرعة ترسب الدم (Erythrocyte sedimentation rate)

يعدّ اختبار سرعة ترسب الدم من تحاليل الدم التي تساهم في الكشف عن الالتهاب في الجسم، كالتهاب المفاصل مثلًا، وذلك عن طريق تحديد سرعة ترسب خلايا الدم الحمراء في قاع أنبوب الاختبار.[٦] وحقيقةً، يُستخدم عادةً اختبار سرعة ترسب الدم والبروتين المتفاعل لتتبع تطور المرض، واستجابته للعلاج.[١]


العد الدموي الشامل (Complete blood count)

يُستخدم هذا الفحص للكشف عن عدد خلايا الدم الحمراء، وخلايا الدم البيضاء، والصفائح الدموية، فانخفاض عدد خلايا الدم الحمراء يدل على الإصابة بفقر الدم، وهو شائع بين مرضى الروماتيزم، بينما يدلّ ارتفاع عدد خلايا الدم البيضاء على وجود الالتهاب أو اضطرابات المناعة.[٧]


كما يمكن من خلال العدّ الدموي الشامل معرفة كمية الهيموغلوبين في الدم، و فحص حجم الكريات الحمر المكدسة (Hematocrit)، فيكون حجم خلايا الدم الحمراء المكدسة منخفضًا في حالات الروماتيزم.[٧]



هل يستدعي الروماتيزم إجراء تحاليل تصويرية للمفاصل؟

إلى جانب فحوصات الدم للروماتيزم، قد يكون من المحتمل أنْ يوصي الطبيب بالحصول على فحوصات تصوير يمكنها الكشف عن التلف في المفصل، ومن هذه الفحوصات نذكر الآتي:[٧]

  • التصوير بالرنين المغناطيسي (MRIs): يُستخدم في هذا الفحص مجال مغناطيسي قوي للحصول على صورة مفصلة لأجزاء الجسم من الداخل، لذا، فهو يستخدم للكشف عن الالتهاب في الغشاء الزلالي أو الغشاء الزليلي أو الغشاء المزلق (Synovial membrane)‏ الناجم عن الإصابة بالروماتيزم.
  • التصوير بواسطة أشعة إكس (X-rays): يُستخدم هذا الفحص لأخذ صور للمفاصل المتضرِّرة بالتهاب المفاصل الروماتويدي، وتساعد الصور على تقييم درجة التلف في الأوتار، والعظام، والغضاريف، لذا، يمكن لهذا الفحص الكشف عن الروماتيزم في مراحله المتقدمة.



ما هي الطرق التشخيصية الأخرى التي يتبعها الطبيب لمرض الروماتيزم؟

بعدما يقوم الطبيب بتشخيص الإصابة بالروماتيزم سواءً بفحوصات الدم أو الصور فإنَّه قد يلجأ إلى تقييم القدرة الجسديَّة للمصاب بهدف التأقلم مع المشكلات والأحداث اليوميّة، فربما يطلب منه تعبئة استماره يوضِّح فيها كيفيَّة تأقلمه في إنجاز بعض الأنشطة اليوميّة؛ كالمشي، والأكل، وارتداء الملابس، وغيرها، وغالبًا يتم إعادة التقييم بعد الخضوع للعلاج للتأكد من مدى التحسن.[٨]




المراجع

  1. ^ أ ب "Diagnosis and Management of Rheumatoid Arthritis", aafp, Retrieved 2/3/2021. Edited.
  2. ^ أ ب "CCP Antibody Test", medlineplus, Retrieved 2/3/2021. Edited.
  3. ^ أ ب "Antinuclear Antibody Test", webmd, Retrieved 2/3/2021. Edited.
  4. "Rheumatoid factor", mayoclinic, Retrieved 2/3/2021. Edited.
  5. Robin Donovan, "C-Reactive Protein Test", healthline, Retrieved 2/3/2021. Edited.
  6. "What Is Your Sedimentation Rate?", webmd, Retrieved 2/3/2021. Edited.
  7. ^ أ ب ت "How Is Rheumatoid Arthritis Diagnosed?", healthline, Retrieved 2/3/2021. Edited.
  8. "Diagnosis -Rheumatoid arthritis", nhs, Retrieved 2/3/2021. Edited.