أورام الحلق

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٤٧ ، ١٤ يونيو ٢٠٢٠

أورام الحلق

ورم الحلق هو النمو غير المنضبط للخلايا السرطانية في أجزاء الحلق، وعادةً ما يصيب الحلق، والحنجرة، والأحبال الصوتية، والبلعوم الذي يؤدّي إلى الرئتين والمعدة، وهو من أنواع السرطان نادرة الحدوث، والتي قد لا تسبّب الوفاة؛ وذلك اعتمادًا على المرحلة التي وصل إليها السرطان، وعلى المنطقة المصابة، وهو من السرطانات نادرة الحدوث.[١]


ما أنواع أورام الحلق؟

يوجد نوعان رئيسان من أنواع السرطان التي يمكن أن تصيب الحلق، وهما:[٢][٣]

  • سرطان الخلايا الحرشفية: يؤثّر هذا النوع من السّرطان على الخلايا المسطّحة التي تبطّن الحلق، وهو أكثر أنواع سرطان الحلق شيوعًا، كما أنّ هذا النوع من السرطان يؤثّر عادةً على الخلايا الغدية.
  • السرطان البلعومي الأنفي: يصيب هذا النوع من السرطان الأنبوب المجوّف الذي يمتدّ من خلف الأنف إلى أعلى القصبة الهوائيّة.
  • السرطان الفموي البلعومي: يصيب هذا النّوع من السّرطان الجزء العلوي من الحلق خلف الفم الذي يحتوي عن اللوزتين.
  • السرطان الحنجري البلعومي: يصيب هذا النوع من السرطان الجزء السفلي الموجود أسفل الحلق وفوق المريء والقصبة الهوائيّة.
  • السرطان المزماري يصيب هذا النّوع من السرطان الأحبال الصّوتية.
  • السرطان فوق المزماري: يصيب هذا النوع من السّرطان الجزء العلوي من الحنجرة مؤثّرًا على جزء من الغضروف، يمنع الطّعام من الدخول إلى القصبة الهوائية يُدعى لسان المزمار.
  • السرطان تحت المزماري: يصيب هذا النوع من السرطان الجزء السفلي من الحنجرة أسفل الأحبال الصّوتية.


ما هي أعراض سرطان الحلق؟

تختلف أعراض الإصابة بسرطان الحلق حسب الجزء المصاب ومرحلة السرطان، لكن تشمل الأعراض العامّة الشائعة لسرطان الحنجرة والبلعوم ما يأتي:[١][٢]

  • تغييرات صوتية تشمل بحّة الصّوت، وعدم القدرة على التحدّث بوضوح.
  • صعوبة البلع.
  • فقدان الوزن غير المبرّر.
  • التهابات في الحلق متكرّرة.
  • تورّم في العينين، أو الحلق، أو الرّقبة، أو الفكّ.
  • سعال طويل الأمد.
  • نزيف في الأنف أو الفم.
  • سعال مصحوب بالدّم.
  • مشكلات في التنفّس، وصوت صفير.
  • قرحة في الحلق لا تلتئم.
  • ألم في الأذن.
  • ألم عند البلع.


ما أسباب أورام الحلق؟

يعدّ الرّجال أكثر عرضةً من النّساء عادةً للإصابة بسرطان الحلق، كما أنّ بعض عادات نمط الحياة تؤدّي إلى زيادة خطورة الإصابة بسرطان الحلق، وتشمل أسباب أورام الحلق ما يأتي:[١][٣]

  • شرب الكحول بإفراط.
  • سوء التغذية.
  • التدخين.
  • سوء صحّة الأسنان.
  • التعرّض لفايروس الأسبستوس.
  • متلازمة وراثية.
  • عدوى فيروس الورم الحميدي البشري.
  • مرض الارتجاع المعدي المريئي.


كيف يتم تشخيص سرطان الحلق؟

يجب الحصول على تشخيص مبكر لسرطان الحلق؛ إذ إنّ الكشف المبكّر عن المرض يساعد على رفع نسبة نجاح العلاج والبقاء على قيد الحياة، ويُشخّص طبيب الأورام الأعراض عن طريق وضع أنبوب يحتوي على ضوء ومرآة في الحلق، ويأخذ عيّنةً من أنسجة الحلق لفحصها والتحقّق من وجود خلايا سرطانية، وقد يطلب الطبيب إجراء اختبارات أخرى تتضمّن الفحص بالأشعّة السينية، والتصوير المقطعي، أو التصوير بالرّنين المغناطيسيّ، أو التصوير المقطعي باستخدام البوزيتروني، إذ تساعد هذه الصور الطبيب على معرفة مرحلة السرطان وتحديد أفضل طريقة لعلاجه، وتقسم المراحل كما يأتي:[١]

  • المرحلة 0: يكون الورم فقط في الطبقة العليا من خلايا الجزء المصاب خارج الحلق.
  • المرحلة 1: يكون حجم الورم أقلّ من 7 سم ويبقى في الحلق.
  • المرحلة 2: يكون الورم أكبر قليلًا من 7سم ويبقى أيضًا في الحلق.
  • المرحلة 3: ينمو السرطان أكثر وينتشر في الأنسجة والأعضاء القريبة.
  • المرحلة 4: ينتشر السرطان في غدد الرّقبة والأعضاء البعيدة.


ما هي طرق علاج سرطان الحلق؟

تشمل خيارات علاج سرطان الحنجرة الجراحة، والعلاج الكيميائيّ، والعلاج الإشعاعي، ويعتمد نوع العلاج على مرحلة السرطان، ويمكن توضيح ذلك كما يأتي:[٣]

  • العملية الجراحية: يلجأ الطبيب إلى إزالة الورم جراحيًا إذا كان صغيرًا أثناء التخدير العام وبأحد الإجراءات الآتية:
    • جراحة المنظار، يستخدم خلالها الطبيب منظارًا داخليًّا رفيعًا ينتهي بضوء مع كاميرا.
    • قطع النخاع، يزيل الطبيب من خلاله كلّ الحبال الصوتية أو جزء منها.
    • استئصال الحنجرة، يُزيل الطّبيب خلال هذه العملية جزء من الحنجرة أو كلّها، ويمكن لبعض الأشخاص تعلُّم التحدّث دون صوت بعد العملية.
    • استئصال أجزاء من البلعوم.
    • تشريح الرّقبة، يُزيل الطّبيب خلال هذه العملية الغدد اللمفاوية في حال وصول الورم إلى الرّقبة.
  • العلاج الإشعاعي: يوصي الطبيب عادةً بالعلاج الإشعاعي بعد إزالة الورم، إذ يستخدم أشعّةً عالية الطاقة لتدمير خلايا السرطان الخبيثة وأي خلايا بقيت بعد استصال الورم، وتشمل أنواع العلاج الإشعاعي ما يأتي:
    • العلاج الإشعاعي معدّل الكثافة والعلاج الإشعاعي ثلاثي الأبعاد، إذ يتمّ تصميم الإشعاع على شكل الورم، وهي الطريقة الأكثر شيوعًا لعلاج سرطان البلعوم والحنجرة.
    • العلاج الإشعاعي الموضعيّ، توضع عناصر مشعّة داخل الورم نفسه أو بالقرب منه.
  • العلاج الكيميائي: يوصى به في حال الأورام الكبيرة والأورام التي انتشرت في الغدد الليمفاوية وغيرها من الأعضاء والأنسجة لإبطاء نمو الخلايا الخبيثة.
  • العلاج الموجه: يعدّ أدويةً لتوقّف انتشار الخلايا السرطانية ونموّها عن طريق الدخول إلى الجزيئات المسؤولة عن النّمو، ويوجد نوع واحد لعلاج سرطان الحلق هو سيتوكسيماب.


أسئلة شائعة حول أورام الحلق

ما هو معدل النجاة من سرطان الحلق؟

تشير الدراسات إلى أن معدل البقاء على قيد الحياة لمدة 5 سنوات لمرضى سرطان الحنجرة هو 60٪.[٤]

ما هي أولى علامات الإصابة بسرطان الحنجرة؟

في المراحل المبكرة من سرطان الحلق قد يعاني المريض من التهاب الحلق المستمر وصعوبة البلع، ويعد التورم في واحدة أو أكثر من الغدد الليمفاوية علامة شائعة لسرطان الحلق وسرطانات أخرى في الرأس والعنق.[٥]

هل ينتشر سرطان الحلق؟

نعم، ينتشر سرطان الحلق إلى أجزاء الجسم الأخرى، ومن الجدير بذكره أن انتشاره يكون سريع.[٦]


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث Brenda McBean (2017-11-17), "What are the facts about throat cancer?"، medicalnewstoday, Retrieved 2019-8-20. Edited.
  2. ^ أ ب Mayoclinic, "Throat cancer"، mayoclinic, Retrieved 2019-8-20. Edited.
  3. ^ أ ب ت Valencia Higuera (2018-8-9), "What Is Throat Cancer?"، healthline, Retrieved 2019-8-20. Edited.
  4. "Laryngeal and Hypopharyngeal Cancer: Statistics", www.cancer.net, Retrieved 14-6-2020. Edited.
  5. "What are the symptoms of throat cancer?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 14-6-2020. Edited.
  6. "What You Need to Know About Throat Cancer", www.webmd.com, Retrieved 14-6-2020.