أورام الحنجرة

أورام الحنجرة

تعرف أورام الحنجرة أو سرطان الحنجرة بأنّه أحد أنواع سرطانات الحلق التي تؤثّر بصورة رئيسة على صوت المُصاب، ويمكن أيضًا أن ينتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم إذا لم تتمّ معالجته بسرعة وبالصورة المطلوبة. [١]

يعتمد الشفاء من أورام الحنجرة على المرحلة التي وصل إليها المرض، والجُزء المتأثّر من الحنجرة، وينتج عن الإصابة بأورام الحنجرة العديد من الأعراض، كإيجاد صعوبة في البلع، والشّعور بألم في الحلق، وغيرها من الأعراض، وتحدث أورام الحنجرة نتيجة العديد من العوامل التي يمكن توضيحها في هذا المقال.[١]


ما هي أعراض أورام الحنجرة؟

يوجد العديد من الأعراض والعلامات التي تدلّ على الإصابة بأورام الحنجرة، لكن في الحقيقة يصعب تحديد أعراض الإصابة بأورام الحنجرة في المراحل المبكّرة نتيجة تشابه بعض هذه الأعراض مع أعراض الإصابة بالتهاب الحلق أو نزلات البرد، ومن أهمّ أعراض الإصابة بأورام الحنجرة ما يأتي: [٢][٣]

  • الشّعور بآلام في الأذن أو الفك.
  • الشّعور بألم طفيفة خلف عظم الصدر.
  • المعاناة من طنين الأذنين.
  • التعرّض لحدوث نزيف أنفي بصورة متكرّرة، أو النّزيف في الفم.
  • ملاحظة ظهور كتل في الحنجرة، أو الأنف، أو في مؤخّرة الفم، أو الرّقبة.
  • حدوث انتفاخ في الفكّ، أو العينين، أو الحلق، أو الرّقبة.
  • ملاحظة حدوث تغيرات صوتية، كظهور بحة في الصوت.
  • صعوبة في البلع.
  • المعاناة من ضيق التنفّس.
  • الإصابة بالتهاب في الحلق.
  • المعاناة من السّعال المتكرّر والمستمرّ.
  • المعاناة من الصّداع.
  • فقدان الوزن غير المبرّر.


ما عوامل خطر الإصابة بأورام الحنجرة؟

يوجد العديد من عوامل الخطر التي تزيد من احتمالية الإصابة بمرض سرطان الحُنجرة، ومن أبرز هذه العوامل ما يأتي:[٤]

  • التقدّم بالسّن.
  • شرب الكحول.
  • التّدخين، أو التّدخين السلبي.
  • اتباع نظام غذائي غير صحّي يفتقر للخضروات والفواكه.
  • التعرّض للإصابة بعدوى فيروس الورم الحليمي البشري.
  • تعرّض أحد أفراد العائلة المقرّبين من الدرجة الأولى للإصابة بأحد أنواع سرطانات الرّقبة والرّأس.
  • حدوث ضعف في جهاز المناعة نتيجة الإصابة بعدّة أمراض مُعيّنة، مثل فيروس العوز المناعي البشري، أو بسبب تناول بعض أنواع الأدوية، مثل الأدوية المُثبطّة لجهاز المناعة التي تؤخذ بعد عمليّة زراعة الأعضاء.
  • التعرّض لبعض المواد الموجودة في البيئة أو لأنواع مُعيّنة من المواد الكيميائيّة.


هل يمكن الوقاية من الإصابة بأورام الحنجرة؟

نعم، يوجد العديد من النصائح والإجراءات الوقائيّة التي تفيد في التّقليل من فرصة الإصابة بأورام الحنجرة، ومن أبرز هذه الإجراءات ما يأتي:[٥][٦]

  • الإقلاع عن التدخين: يعدّ التدخين من أبرز الأسباب الرّئيسة لمرض السرطان، لذا يُنصح بالإقلاع عن التّدخين والتدخين السّلبي؛ لما له من أضرار خطيرة على صحّة الإنسان.
  • الحرص على اتباع نظام غذائي صحي وسليم: يُنصح بتباع نظام غذائي صحّي يتخلّله تناول الخضار والفواكه، وأيضًا التقليل من كميات الصوديوم المتناولة، بالإضافة إلى التقليل من تناول الدّهون، إذ يجب اتّخاذ الخطوات اللازمة لخسارة الوزن الزّائد في حال المعاناة من السمنة، وتجدر الإشارة إلى أهميّة ممارسة التمارين الرياضية، إذ يُنصح بممارسة الأنشطة الجسديّة لمدّة لا تقلّ عن ساعتين ونصف أسبوعيًا، بالإضافة إلى أنّ تناول الفواكه والخضروات يُفيد في التقليل من خطر الإصابة بسرطان الحلق؛ نظرًا لاحتوائها على مضادات الأكسدة والفيتامينات، لذا يجب أن يكون النظام الغذائي مليئًا بالخضروات والفواكه.
  • الوقاية من خطر الإصابة بفيروس الورم الحليمي البشري: يمكن الوقاية منه خلال استعمال لقاح فيروس الورم الحليمي البشري، إذ إنّه يتوفّر لجميع الأشخاص من مختلف الفئات العمريّة.


أسئلة شائعة حول أورام الحنجيرة

ما مدى انتاشر أورام الحنجرة؟

أظهرت بعض الإحصائيّات أنّ سرطانات الرقبة والرّأس تُمثّل ما نسبته 4% تقريبًا من مجموع السرطانات في الولايات المُتّحدة. [١]

ما هي أولى علامات الإصابة بسرطان الحنجرة؟

تشير الدراسات إلى أن أول العلامات الظاهرة والدالة على الإصابة بسرطان الحنجرة التهابات الحلق المستمرة، وفقدان الوزن.[٧]


المراجع

  1. ^ أ ب ت "Laryngeal Cancer", healthline, Retrieved 2019-8-6. Edited.
  2. "Throat cancer symptoms", cancercenter, Retrieved 2019-8-6. Edited.
  3. " What You Need to Know About Throat Cancer", webmd, Retrieved 2019-8-6. Edited.
  4. "Laryngeal cancer", cancerresearchuk, Retrieved 2019-8-6. Edited.
  5. "What Is Throat Cancer?", healthline, Retrieved 2019-8-6. Edited.
  6. "Throat cancer", mayoclinic, Retrieved 2019-8-6. Edited.
  7. "What are the symptoms of throat cancer?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 14-6-2020. Edited.