أورام العين وعلاجها

أورام العين وعلاجها

أورام العين

أورام العين هي أورام ثانوية تُسببها السرطانات التي انتشرت من أجزاء أخرى من الجسم؛ مثل: سرطان الثدي، أو سرطان الرئة، أو سرطان الأمعاء، أو سرطان البروستاتا، أمّا الأورام الأولية التي تنشأ داخل العين نفسها تشمل نوعين؛ هما: ورم الشبكية في الأطفال، وسرطان الجلد عند البالغين، حيث ورم الشبكية هو سرطان نسيج شبكية العين، ويصيب سرطان شبكية العين الأطفال دون سنّ الخامسة، وتشير الإحصائيات إلى أنّه يصيب من 500 إلى 600 طفل في الولايات المتحدة في كل عام، وفي ثُلث الحالات يحدث ورم الشبكية في كِلتا العينين.[١]

في حين أنّ الأعراض ليست ظاهرة بشكل واضح في وقت مبكر من المرض، إلّا أنّ زيادة الألم وفقدان البصر يشيران في النهاية إلى وجود مشكلةٍ ما، أمّا حالات سرطان الجلد الخبيثة تحدث في أغلب الأحيان لدى البالغين من عمرَي 60 إلى 65 عامًا، وتنشأ بسبب النمو غير المنضبط للخلايا المُسمّاة الخلايا الصباغية في الجلد.[١]


ما هي أعراض أورام العين؟

لا تتسبب أورام العين دائمًا في ظهور أعراض واضحة، وتُكشَف في أغلب الحالات فقط من خلال اختبار العين الروتيني، وتشمل أعراض أورام العين التي تجب مراجعة الطبيب المختص على الفور عند ملاحظتها ما يأتي:[٢]

  • ظلال، أو ومضات من الضوء، أو خطوط في مجال الرؤية.
  • عدم وضوح الرؤية.
  • رقعة مظلمة في العين يزداد حجمها مع مرور الوقت.
  • فقدان جزئي للرؤية أو كلّي.
  • انتفاخ في عين واحدة.
  • كتلة على الجفن أو في العين يزداد حجمها مع مرور الوقت.
  • ألم في العين أو ما حولها، لكنّ هذا أمر نادر الحدوث.


كيف يتم علاج أورام العين؟

يحدّد طبيب العيون الفرق بين أورام العين الخبيثة والأورام الحميدة عند حدوثها حول العين أو داخلها، ويشارك طبيب الأمراض الجلدية في التشخيص أحيانًا، وهذا يتوقف على نوع النمو السرطاني، ويُعمَل فحص لجزء من الورم للتأكد من ذلك، ويأخذ أطباء العيون صورة رقمية للأورام لمراقبة نموها أو التغييرات فيها مع مرور الوقت، ويستخدم الطبيب العديد من الاختبارات في إجراء تشخيص لسرطان العين، ذلك إذا اشتُبِه في وجود سرطان الجلد في العين. وتشمل طرق علاج أورام العين ما يأتي:[٣]

  • علاج الأورام الحميدة؛ تُزال الأورام الحميدة من خارج العين جراحيًا، وتُجرى إزالتها باستخدام بعض المواد الكيميائية أو الكيّ، ويتم فحصها كل ستة أشهر إلى 12 شهرًا لأيّ تغييرات محتملة.
  • علاج الأورام الخبيثة؛ يهدف علاج سرطان العين إلى تقليل خطر الانتشار، والحفاظ على صحة العين ورؤيتها -إن أمكن-، وتعتمد خيارات علاج سرطان العين على عدة عوامل، بما في ذلك: نوع السرطان ومرحلته، والآثار الجانبية المحتملة، والصحة العامة للمريض، ويعالج الاطباء الأشخاص المصابين بسرطان العين في بعض الأحيان بواسطة فريق متعدد التخصصات، ومع هذا النوع من الخطط قد يكون لدى المريض العديد من المتخصصين الذين يستخدمون عدة أنواع من العلاج في زيادة فرص الحصول على نتيجة ناجحة، واعتمادًا على تشخيص الطبيب قد تتضمن خطة العلاج ما يلي:
    • العملية الجراحية؛ حيث الجراحة شائعة في علاج سرطان العين، وأثناء الجراحة قد يُزيل طبيب العيون أجزاءً من العين اعتمادًا على حجم الورم وانتشاره.
    • إزالة العين؛ في بعض الحالات يكون الخيار الوحيد للعلاج هو إزالة العين، ومعظم الناس يتكيّفون بسرعة إلى حد ما.
    • العلاج الإشعاعي؛ يُستخدم العلاج الإشعاعي بواسطة أطباء الأورام بالإشعاع في تدمير الخلايا السرطانية، ويتكوّن العلاج الإشعاعي من مجموعة من العلاجات على مدار مدة زمنية.
    • العلاج بالليزر؛ يجرى استخدام العلاج بالليزر لتقليص الأورام السرطانية في العين، وهذا العلاج له آثار جانبية أقل من الجراحة أو العلاج الإشعاعي.


أسئلة شائعة حول أورام العين

ما المدة التي يمكن أن يعيشها المريض المصاب بأورام العين؟

تشير الدراسات إلى أن معدل بقاء الأفراد المصابين بسرطان العين لمدة خمس سنوات بقدر ب80%.[٤]

هل يمكن إزالة ورم خلف العين؟

نعم، تعد جراحة إزالة إزالة أورام العين أحد طرق علاج أورام العين.[٥]

ما مدى خطورة ورم خلف العين؟

يمكن أن تتسبب الأورام المتنامية في انتفاخ العين، وتسبب مشكلات خطيرة في الرؤية.[٦]


المراجع

  1. ^ أ ب "Eye Tumors", hopkinsmedicine, Retrieved 26-8-2019. Edited.
  2. "Eye cancer", nhs, Retrieved 26-8-2019. Edited.
  3. Troy Bedinghaus, "An Overview of Eye Tumors"، verywellhealth, Retrieved 26-8-2019.. Edited.
  4. "Eye Cancer: Statistics", www.cancer.net, Retrieved 15-6-2020. Edited.
  5. "ABOUT ORBITAL TUMORS: GENERAL INFORMATION", eyecancer.com, Retrieved 15-6-2020. Edited.
  6. "Orbital Tumors", weillcornellbrainandspine.org, Retrieved 15-6-2020. Edited.