أورام القدم وعلاجها

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٥٥ ، ١ أكتوبر ٢٠١٩

أورام القدم

يُقصد بأورام القدم تورّمها واحتباس السوائل فيها، ويمكن لأيّ شخصٍ تجربة تورم القدمين من حينٍ إلى آخر، ويعدّ أمرًا شائعًا، خاصّةً بعد المشي أو الوقوف لفترات طويلة، وقد يكون علامةً على وجود مرض كامن، مثل: قصور القلب الاحتقاني، أو أمراض الكلى، أو تليّف الكبد، وقد يكون ناتجًا عن نوع من الأدوية أو الحمل، ويحدث التورّم عند احتباس السوائل في القدم والكاحل والسّاق، ويحتاج عادةً إلى الراحة في الحالات البسيطة، أو علاج السبب الكامن للتورّم[١][٢].


علاج أورام القدم

يعتمد علاج على السبب الكامن وراء حدوثه، ويكون العلاج كالآتي[٣]:

  • الحدّ من تناول الملح.
  • الاستلقاء مع رفع القدمين والساقين على مستوى أعلى من القلب.
  • ارتداء جوارب الدّعم.
  • تناول الأدوية المدرّة للبول.
  • زيادة كمية شرب المياه.
  • نقع القدمين في الماء البارد.
  • ارتداء الأحذية التي تسمح للقدمين بالتنفّس والتحرُّك بحرّية.
  • ممارسة تمارين خفيفة تشجّع على تصريف السوائل اللمفاوية.
  • ارتداء ضمادات لف القدم أو الساق.
  • تدليك القدمين.
  • تجنّب فترات طويلة من الوقوف أو الجلوس.
  • ممارسة تمارين الساق والقدمين والكاحل خلال الفترات الطّويلة من الجلوس.
  • المشي وممارسة الرياضة بانتظام.
  • خسارة الوزن.
  • استخدام المضادات الحيوية لعلاج الالتهابات الجلدية.
  • اتباع خطوات النظافة الجيّدة للبشرة.
  • استخدام أدوية ارتفاع ضغط الدّم.
  • استخدام مدرّات البول.
  • استخدام أدوية خفض الكوليسترول.
  • اتّباع نظام غذائي منخفض البروتين.
  • استخدام مكمّلات الكالسيوم وفيتامين د.
  • تجنّب الكحول.
  • ممارسة المشي وتمارين الساق البسيطة بضع دقائق.


أسباب أورام القدم

يحدث تورّم القدم نتيجة العديد من الأسباب، منها ما يأتي[٤][٣]:

  • من الممكن أن يحدث التورّم نتيجة الجاذبية، خاصّةً عند الجلوس أو الوقوف في مكان واحد لفترة طويلة جدًا، ممّا يسبّب سحب الماء بصورة طبيعيّة إلى السّاقين والقدمين.
  • ضعف في صمامات الأوردة في الساقين، وهي حالة تسمّى القصور الوريدي، فتصعّب هذه المشكلة على الأوردة دفع الدّم ثانيةً إلى القلب، بالتّالي حدوث الدّوالي وتراكم السوائل في الساقين.
  • بعض الأمراض، مثل: قصور القلب الاحتقاني، وأمراض الرئة، والكبد، والغدة الدرقيّة، والتي يمكن أن تسبّب التورّم أو تزيده سوءًا.
  • بعض الأدوية، مثل: أدوية ضغط الدّم، أو المسكّنة للألم، والتي قد تسبب التورّم أو تزيده سوءًا.
  • من الممكن أن يؤدّي رد الفعل التحسسي والالتهاب الحادّ والحروق والصّدمة والجلطة، أو سوء التغذية إلى تورّم القدم.
  • تناول الكثير من الملح في النظام الغذائي يمكن أن يجعل التورّم أسوأ.
  • من الممكن أن يسبّب الحمل تورّم السّاقين؛ إذ يضغط الرّحم على الأوعية الدموية الواصلة إلى الجزء السفلي من الجسم.
  • من الممكن أن يسبّب الجو الحارّ تورّم القدم؛ وذلك بسبب توسّع الأوردة كجزء من عملية التبريد الطبيعية للجسم، إذ تدخل السوائل في الأنسجة، وفي بعض الأحيان لا تتمكّن الأوردة من إعادة الدم إلى القلب، ممّا يؤدّي إلى تجمُّع السوائل في الكاحلين والقدمين.
  • الوذمة اللمفية، التي تحدث نتيجة تضرّر الغدد الليمفاوية أو استئصالها، وغالبًا ما تكون جزءًا من علاج السرطان، ممّا يؤدّي إلى احتفاظ الجسم بالسوائل اللمفاويّة، وقد يسبّب تورّم القدمين.
  • من الممكن أن تسبّب إصابات القدم مثل كسر العظام والإجهاد والالتواء تورّم القدمين؛ إذ يحدث التورّم نتيجة اندفاع الدّم إلى المنطقة المصابة.


المراجع

  1. "Edema", www.mayoclinic.org, Retrieved 6-8-2019. Edited.
  2. Bethany Cadman (5-10-2018), "Why are my feet swollen?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 6-8-2019. Edited.
  3. ^ أ ب Emily Cronkleton (5-2-2018), "What’s Causing My Swollen Feet?"، www.healthline.com, Retrieved 6-8-2019. Edited.
  4. "What causes edema?", www.my.clevelandclinic.org, Retrieved 6-8-2019. Edited.