أورام حميدة في الرئة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٩ ، ١٧ يونيو ٢٠٢٠

أورام حميدة في الرئة

ينتج ورم الرئة الحميد عن معدلات غير طبيعية لانقسام الخلايا، أو موت الخلية في أنسجة الرئة أو في الشّعب الهوائية التي تؤدي إلى الرئتين، وقد يتشكّل الورم أو تراكم الأنسجة غير الطبيعي عندما تنقسم الخلايا بسرعة كبيرة أو لا تموت كما ينبغي في الوضع الطّبيعي، وفي حال كان الورم بقطر 3 سنتيمترات أو أقلّ؛ فإنّه يُعرَف باسم العقيدات، وتُسمّى هذه العقيدات العقيدات الرئوية عندما تتشكّل في الرئتين.[١]

أمّا الكتلة التي قطرها أكبر من 3 سنتيمتر فإنها تُسمّى الورم، وثُعدّ أورام الرئة الحميدة غير سرطانية، لذلك لا تنتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم، كما أنها تنمو ببطء، أو قد تتوقف عن النمو أو تنكمش في بعض الحالات، وهي عادةً لا تشكّل خطرًا على حياة الفرد، ولا تحتاج إلى استئصالها.[١]


ما أنواع الأورام الحميدة في الرئة؟

توجد عدّة أنواعٍ لأورام الرئة الحميدة، ويُذكَر أبرز أنواعها على النحو الآتي:[٢]

  • الورم العيبي؛ يُعدّ الورم العيبي النّوع الأكثر شيوعًا من أورام الرئة الحميدة، والسبب الثالث الأكثر شيوعًا من العقيدات الرئوية المنفردة، وتُكوّن هذه الأورام من أنسجة بطانة الرئة بالإضافة إلى أنسجة أخرى؛ مثل: الدهون والغضاريف، وعادةً توجد في المنطقة المحيطة بالرئة.
  • الورم القصبي؛ إذ تشكّل الأورام القصبية حوالي نصف أورام الرئة الحميدة، وهي مجموعة متنوّعة من الأورام التي تنشأ من الغدد المخاطية والقنوات في القصبة الهوائية أو الشّعب الهوائية الكبيرة في الرئة، ويُعدّ الورم الحميد في الغدة المخاطية مثالًا للورم الحميد القصبي.
  • الأورام الحميدة النادرة؛ التي قد تشمل الأورام الغضروفية، أو الأورام الليفية، أو الأورام الشحمية، وهي تُكوّن من النسيج الضامّ أو الأنسجة الدّهنية.


ما هي أعراض الأورام الحميدة في الرئة؟

لا تظهر أية أعراض على الشخص المُصاب بأورام حميدة في الرئة، إذ يكتشف حوالي 90% من الأشخاص وجود أورام حميدة لديهم في الرئة عن طريق الصدفة عندما يُخضَعون لتصوير الأشعة السينية أو الأشعة المقطعية لسبب آخر. وتوجد بعض الحالات الأخرى التي تظهر عليها بعض الأعراض؛ مثل ما يأتي:[١]

  • السعال، أو الصفير المستمر.
  • ضيق التنفس.
  • وجود دم في السعال.
  • أصوات صاخبة في الرئتين.
  • ارتفاع احتمال الإصابة بالتهاب رئة.
  • تحلل أنسجة الرئة.


ما أسباب الأورام الحميدة في الرئة؟

تشمل أسباب الكتل غير السّرطانية التي تنمو في الرئة الالتهابات النشطة؛ مثل: خُرّاج الرئة، الذي قد يتطور بسبب وجود عدوى بكتيرية في الرئتين، مما يؤدي إلى موت بعض أنسجة الرئة ثم تحللها، الأمر الذي يؤدي إلى تطوير القيح في تلك المنطقة مشكّلة الخرّاج، كما تنتج هذه الأورام بسبب الإصابة بعدوى سابقة في الرئتين؛ مثل: السل، لكن قد لا يكون هناك أي سبب دقيق لأورام الرئة الحميدة لدى الأشخاص في بعض الحالات.[٣]


كيف يتم علاج الأورام الحميدة في الرئة؟

يراقب الطبيب الأورام الحميدة في الرئة خلال مدة محددة للبحث عن أية تغييرات أو نمو فيها، وقد ينصح الطبيب بإزالة الأورام في حال كان المريض يعاني من أية أعراض ناتجة منها، أو كان مدخنًا، أو معرّضًا للإصابة بالسرطان بشكل كبير، وفي حال أظهرت نتائج الخزعة أنّ الأورام سرطانية فإنه يوجه المريض للعلاج المناسب لها.[٣]


أسئلة شائعة حول الأورام الحميدة في الرئة

ما مدى انتشار أورام الرئة الحميدة؟

أظهرت الاحصائيات أن نسبة أورام الرئة الحميدة من العقديات الرئوية هي 60٪ على الأقل، و99٪ من كامل أورام الرئة.[٤]

هل يجب إزالة أورام الرئة الحميدة؟

أغلب حالات أورام الرئة الحميدة لا تتطلب العلاج، ولكن في حالات اخرى قد يلجأ الطبيب إلى إزالتها جارحيًا تجنبًا لمضاعفاتها وآثارها على الجسم.[٥]


المراجع

  1. ^ أ ب ت "Benign Lung Tumors", my.clevelandclinic.org, Retrieved 30-7-2019. Edited.
  2. "Lung Nodules and Benign Lung Tumors", www.webmd.com, Retrieved 30-7-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Benign Lung Tumor", www.yalemedicine.org, Retrieved 3-8-2019. Edited.
  4. "Benign Lung Tumors", my.clevelandclinic.org, Retrieved 17-6-2020. Edited.
  5. "Benign Lung Tumors", www.verywellhealth.com, Retrieved 17-6-2020. Edited.