أورام القصبة الهوائية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٣٦ ، ١٦ يونيو ٢٠٢٠

أورام القصبة الهوائية

تعدّ أورام القصبة الهوائية نوعًا فرعيًّا من سرطان الرئة، إذ استخدم هذا المصطلح مرّةً واحدةً لوصف بعض سرطانات الرئة التي بدأت في الشعب الهوائية والقصبات الهوائية والممرّات إلى الرئتين، كما أنّ سرطان الرئة الخلية الصغيرة وسرطان الرئة الخلية غير الصغيرة هما النّوعان الرّئيسان من سرطان القصبات، بالإضافة إلى أنّ سرطان الرئة والقصبات شائع، إذ يمثّل حوالي 13% من حالات السرطان الجديدة في الولايات المتّحدة.[١]


ما أعراض أورام القصبة الهوائية؟

غالبًا ما ترتبط الأعراض بنمو السرطان في المسالك الهوائية الكبيرة، وقد تشمل الأعراض الشائعة لسرطان الرئة ما يأتي:[٢]

  • سعال الدم.
  • الالتهاب الرئوي المتكرّر؛ بسبب انسداد المسالك الهوائية من الورم.
  • السعال المستمرّ.
  • فقدان الوزن غير المبرّر.
  • التّعب.
  • ضيق في التنفّس، خاصّةً مع ممارسة الرياضة.


ما أسباب أورام القصبة الهوائية؟

يبدأ نمو السرطان عندما تبدأ الخلايا في الرّئة بالتحوّل بدلًا من الموت، إذ تستمرّ الخلايا غير الطّبيعية بالتكاثر ممّا يشكّل السرطان، ويمكن لأي شخص أن يُصاب بسرطان الرئة، إذ لا يمكن تحديد السبب دائمًا، لكن يوجد عدد من العوامل التي يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بسرطان الرّئة، ومنها ما يأتي:[١]

  • التدخين، إذ إنّ التدخين السّبب الأكثر شيوعًا، وهو المسؤول عن حوالي 90% من حالات سرطان الرئة، ويمكن أن يؤدّي الإقلاع عن التدخين إلى تقليل خطر الإصابة بالسرطان، كما أنّ التعرّض للدخان السلبي يمكن أن يزيد أيضًا من خطر الإصابة بسرطان الرئة.
  • التعرّض للرادون، والرادون هو غاز مشع يمكن أن يأتي من خلال التربة، كما أنّ الغاز عديم اللون وعديم الرائحة، لذلك لا يمكن معرفة إذا ما كان الشخص تعرّض لهذا الغاز إلّا إذا استخدم مجموعة اختبارات الرادون.
  • استنشاق المواد الكيميائية الخطيرة، مثل: الأسبستوس، والزرنيخ، والكادميوم، والكروم، والنيكل، واليورانيوم، وبعض المنتجات النفطية.
  • عوامل أخرى،
    • التعرض لدخان العادم والجسيمات الأخرى في الهواء.
    • وجود تاريخ عائلي من سرطان الرّئة.
    • الإشعاع السابق على الرّئتين.
    • التعرّض لمستويات عالية من الزرنيخ في مياه الشرب.


كيف يتم تشخيص أورام القصبة الهوائية؟

يوجد العديد من الاختبارات التي قد يستخدمها الطبيب للمساعدة على تشخيص أورام القصبة الهوائية، ومنها ما يأتي:[١]

  • اختبارات التصوير: إذ قد تساعد الأشعة السينية للصدر على الكشف عن كتلة غير طبيعية أو عقيدات غير طبيعية، كما أنّه يمكن أن يوفّر التصوير المقطعي المحوسب للصدر المزيد من التفاصيل، وربّما يُظهر آفات صغيرةً في الرئة قد لا تظهرها الأشعة السينيّة.
  • البلغم: إذ تُجمع عينات من المخاط بعد السعال، ثمّ تفحص العينات تحت المجهر للحصول على أدلّة على السّرطان.
  • الخزعة: إذ تؤخذ عينة من الأنسجة من المنطقة المشبوهة من الرئتين، ويُمكن للطبيب الحصول على العينة باستخدام منظار القصبات الهوائية، وهو أنبوب يمرّ أسفل الحلق إلى الرئتين، أو يمكن إجراء شق في قاعدة العنق للوصول إلى العقد الليمفاوية، بالإضافة إلى ذلك يمكن للطبيب إدخال إبرة من خلال جدار الصدر في الرئة للحصول على العينة، ثمّ يفحص اختصاصي الأمراض العيّنة تحت المجهر لتحديد إذا ما كانت الخلايا السرطانية موجودةً.


ما هي مضاعفات أورام القصبة الهوائية؟

من مضاعفات أورام القصبة الهوائيّة ما يأتي:[٣]

  • ضيق في التنفس: إذا كان السرطان في المسالك الهوائية الرّئيسة يسبّب ضيق التنفّس، كما يسبب سرطان الرئة تراكم السوائل حول الرئتين، ممّا يجعل من الصعب على الرئة المصابة التوسّع بصورة كاملة عند استنشاقه.
  • سعال الدم: إذ يمكن أن يسبب سرطان الرئة نزيفًا في مجرى الهواء، ممّا قد يسبب سعال الدم، وفي بعض الأحيان يمكن أن يصبح النزيف شديدًا، وتتوفّر العلاجات للسيطرة على النزيف.
  • الألم: إذ يمكن أن يسبب سرطان الرئة المتقدّم الذي ينتشر إلى بطانة الرئة أو إلى منطقة أخرى من الجسم -مثل العظام- الألم، وتتوفّر العديد من العلاجات للسيطرة على الألم.
  • وجود سائل في الصدر: إذ يمكن أن يسبّب سرطان الرئة تراكم السوائل في المساحة المحيطة بالرئة المصابة في تجويف الصدر، كما أنّه يمكن أن يُسبّب تراكم السوائل في الصدر ضيقًا في التنفّس، وتتوفّر العلاجات لاستنزاف السائل من الصدر.


ما هي طرق علاج أورام القصبة الهوائية؟

يشمل علاج أروام القصبة الهوائية ما يأتي:[١]

  • الجراحة: عندما يقتصر السرطان على الرّئتين قد تكون الجراحة خيارًا إذا كان لدى المريض ورم صغير، ويمكن إزالة هذا الورم الصغير من الرئة، وإذا كان يجب إزالة إحدى الرّئتين فمن الممكن العيش برئة واحدة، بالإضافة إلى أنّه خلال نفس العملية الجراحية قد تتمّ إزالة بعض الغدد الليمفاوية القريبة واختبارها للكشف عن السّرطان.
  • العلاج الكيميائي: يعدّ العلاج الكيميائي علاجًا منهجيًّا، إذ إنّ هذا العلاج القوي يمكن أن يدمّر الخلايا السرطانية في جميع أنحاء الجسم، وتُعطى بعض أدوية العلاج الكيميائي عن طريق الوريد، ويمكن تناول بعضها عن طريق الفم، بالإضافة إلى أنّه يمكن أن يستمرّ العلاج عدّة أسابيع إلى عدة أشهر، ويستخدم العلاج الكيميائي في بعض الأحيان لتقليص الأورام قبل الجراحة، أو لتدمير أي خلايا سرطانية متبقّية بعد الجراحة.
  • الإشعاع: يستخدم الإشعاع الحزم عالية الطاقة لاستهداف الخلايا السرطانية وتدميرها في منطقة محددة من الجسم، ويمكن أن يكون العلاج لعدّة أسابيع، كما أنّه يمكن استخدامه للمساعدة على تقليص الأورام قبل الجراحة أو لاستهداف الخلايا السرطانية المتبقية بعد الجراحة.
  • الجراحة الإشعاعية: تعدّ الجراحة الإشعاعية نوعًا أكثر كثافةً من العلاج الإشعاعي الذي يستغرق جلسات أقل، وقد تكون الجراحة الإشعاعية خيارًا إذا لم يتمكن المريض من إجراء عملية جراحية.


أسئلة شائعة حول أورام القصبة الهوائية

ما مدى انتشار سرطان القصبة الهوائية؟

تعد أورام القصبة الهوائية نادرة الحدوث؛ إذ تتراوح ما بين 0.01% إلى 0.4٪ من جميع الأورام الخبيثة، كما أن المعدل السنوي لإصابة به تقدر ب0.2 حالة لكل 100،000 شخص.[٤]

كيف يبدو سرطان القصبة الهوائية؟

يصاحب سرطان القصبة الهوائية صفير وضيق في التنفس، وسعال مصحوب بدم أو بدون دم، والتهابات مجرى الهواء العلوي المتكررة، وصعوبة في البلع، وبحة في الصوت.[٥]


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث by Yamini Ranchod, PhD, MS on May 20, 2019 (20-5-2019), "Bronchogenic Carcinoma"، healthline, Retrieved 31-8-2019. Edited.
  2. Lynne Eldridge, MD Updated August 15, 2019 (15-8-2019), "What is Bronchogenic Carcinoma? "، verywellhealth, Retrieved 31-8-2019. Edited.
  3. "Lung cancer", mayoclinic.org, Retrieved 31-8-2019.Edited.
  4. "Tracheal cancer – treatment results, prognostic factors and incidence of other neoplasms", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 16-6-2020. Edited.
  5. "Trachea Tumors", www.cedars-sinai.edu, Retrieved 16-6-2020. Edited.