أول علامات نزول الوزن

أول علامات نزول الوزن
أول علامات نزول الوزن

نزول الوزن

يعدّ نزول الوزن من الأمور المهمة لدى العديد من الأشخاص، فقد يتبع العديد منهم طرق وأنظمة مختلفة للتخلص من الوزن الزائد والحصول على وزن مثالي، وقد يتعرض الجسم لفقدان الوزن الإرادي عن طريق اتباع نظام غذائي معيّن أو ممارسة الرياضة أو الاثنين معًا، أو قد يكون النزول لاإراديًا سببه الإصابة بحالة مرضية كالإصابة بالسرطان أو الإسهال المزمن، أو التهابات المزمنة كالتهاب المفاصل الروماتويدي.[١] يختلف الوقت المُستغرق لملاحظة نتائج نزول الوزن من شخصٍ لآخر، إذ تتحكّم العديد من العوامل في ذلك، مثل الخطة الغذائية المتّبعة، ووزن الشخص قبل محاولته فقدان الوزن، إلا أنّ معظم الأشخاص قد يلاحظون علامات نزول الوزن خلال 1 - 2 أسبوع من التزامهم بخطة نزول الوزن [٢].


أول علامات نزول الوزن

يتناول الشخص الذي يرغب بنزول الوزن كميات محددة من الوجبات الغذائية، ويختار أنواع الأطعمة الصحية بعناية، وخلال هذه الفترة يبدء البحث عن العلامات التي تشير إلى نزول الوزن، وفي الغالب تكون أول علامات نزول الوزن في اليومين الأوليين من اتباع الخطة الغذائية المحددة، هي ملاحظة تغيّر في مقاس الملابس التي يرتديها الشخص، والإحساس باختفاء الانتفاخ في منطقة البطن، وسهولة ارتداء الملابس بسلاسة وراحة أكثر من قبل، بالإضافة إلى عدد من العلامات التي ترافق نزول الوزن يمكن ملاحظتها فيما بعد، وهي:[٣]

  • ملاحظة التغيّرات عند النظر للجسم في المرآة: في حالة نزول الوزن يستطيع الشخص ملاحظة ذلك إذ يكون جسمه مختلف عن السابق، ووركيه أصغر من قبل، وذراعيه أكثر رشاقة، كما قد يلاحظ صغر حجم الخدين، أو بدلاً من ذلك يمكن المقارنة بين صور السلفي التي التُقِطَت سابقًا، فيُلاحَظ الوجه وكأنه أنحف وأصغر.
  • سهولة القيام بالمهام اليومية: يشعر الشخص أثناء أداءه للمهام اليومي وكأنه اخف وزنًا، وأكثر قوة ويمتلك حيوية أكبر للقيام بالأعمال الروتينية وإنهائها، مثل حمل الغسيل على الدرج، أو حمل الأطفال والحيوانات الأليفة، وسهولة في ممارسة التمارين الرياضية، كالجري أو ركوب الدراجة الهوائية.
  • تحسّن العلامات والمؤشرات الصّحية: تميل أرقام ضغط الدم والكوليسترول إلى الانخفاض عندما يفقد الجسم من 5-10% من إجمالي وزنه، وحينها يجب مراجعة الطبيب و البقاء تحت إشرافه بهدف تلاشي الانخفاض الفرط.


متى يكون فقدان الوزن غير صحيًا؟

يتغير وزن الجسم طبيعيًا مع مرور الوقت، وقد يتعرض الشخص لنزول الوزن المفاجئ بعد المرور بفترة مرهقة، أو حدث صادم، ولكن هنالك بعض العلامات والأعراض لفقدان الوزن قد تكون مؤشرًا على وجود أمرًا خطيرًا في صحة الجسم يستدعي مراجعة الطبيب، وقد تشمل ما يأتي:[٤]

  • نزول الوزن بصورةٍ كبيرة، أيّ فقدان أكثر من 5% من إجمالي وزن الجسم على مدى 6-12 شهرًا، دون محاولة لفقدان الوزن، فغالبًا ما يشير ذلك إلى مشكلةٍ طبية تتطلّب الانتباه.
  • فرط نشاط الغدة الدرقية والتي تظهر أعراضه كما يأتي:
    • عدم انتظام ضربات القلب.
    • الارتباك.
    • الشعور بالإعياء.
    • عدم تحمّل الحرارة.
    • مشاكل في النوم.
    • الرعشة.
    • ضعف الدورة الشهرية عند النساء.
    • رؤية ضبابية.
    • العطش الشديد.
    • الجوع المفرط.
    • كثرة التبوّل.
    • الجفاف.
    • آلام في المعدة.
    • براز مصاحب بالدم.
    • الإسهال
    • إعياء
    • انتفاخ في المعدة
    • ضيق في التنفس الناجم عن مرض الانسداد الرئوي المزمن.
    • الاكتئاب، وقد تختلف أعراضه من شخص إلى آخر إلا أنّه قد يصاحبه أعراض كضعف التركيز، وورود أفكار وهلوسات انتحارية.


كيف أتفادى ظهور علامات تمدد الجلد الناتجة عن فقدان الوزن؟

تظهر علامات التمدد على الرجال والنساء من جميع الأعمار وأنواع البشرة، ولا تسبب أيّ مضاعفات صحية، لكنها قد تسبب مشكلات جمالية، والتي تترافق مع حالات تغيّرات الوزن، أو البلوغ، أو الحمل، أو محاولة اكتساب العضلات سريعًا، إذ يتمدد الجلد بسرعة كبيرة، فينهار بروتين الكولاجين (Collagen) والأنسجة المرنة فيه، بالتالي تظهر علامات التمدد، وتكون في بداية الأمر خطوطًا حمراء ،أو وردية، أو أرجوانية، ومع الوقت تتحوّل للون أبيض[٥]، وتعدّ أفضل طريقة لتفادي تشكّلها هي تجنّب تغيّر الوزن سريعًا واستشارة الطبيب المختص بكيفية إنزال الوزن ضمن المعدلات الطبيعية [٦]، بالإضافة إلى عدد من الطرق تشمل ما يأتي:

  • تناول أحماض أوميغا 3 الدهنية: فمن شأن هذه الأحماض أن تحسّن صحة البشرة، وتكون موجودة بوفرةٍ في الأطعمة التالية:[٥]
    • سمك السلمون والماكريل والسردين.
    • بذور الكتان.
    • بذور الشيا.
    • فول الصويا.
  • استهلاك فيتامين د: إذ يعدّ فيتامين د ضروريًا لصحّة الجلد، ويمكن الحصول عليه إلى جانب المكمّلات وبعض أنواع الأغذية المدعّمة به، مع التعرّض الكافي لأشعة الشمس المباشرة.[٥]
  • الالتزام بترطيب البشرة: يُنصَح بالإكثار من شرب الماء أو الأعشاب، والتقليل من المشروبات المحتوية على الكافيين كالشاي أو القهوة، فالحفاظ على رطوبة البشرة يساعد في الحدّ من تشكّل علامات تمدد الجلد، كما ويخفف من الحكّة التي تحدث فيها.[٧]
  • تجنّب استهلاك الستيرويدات البنائية (Anabolic Steroid): تستخدم هذه الأدوية من قِبَل الرياضيين لتسريع بناء العضلات، ومن شأن هذه الأدوية أن تُضعِف البشرة، مما يزيد من احتمالية حدوث تمدد الجلد عند استخدامها.[٥]
  • تناول كمية كافية من الخضراوات والفواكه: لا يوجد اي فيتامين محدد قادرٌ على منع حدوث تمدد الجلد، لذلك لا بدّ من تناول كميات كافية من الخضراوات والفاوكه التي تمتلئ بفيتامين (أ)، وفيتامين (ج)، وفيتامين (هـ)، والزنك.[٥]
  • الإقلاع عن التدخين: يعدّ التدخين عدوًا للبشرة، إذ تحتاج البشرة إلى الأكسجين خصوصًا لإصلاح نفسها مع مرور الوقت، ويؤثر التدخين في ذلك فهو يقلل من تدفق التروية الدموية إلى البشرة، مما يقلل من الأكسجين الواصل إليها، بالإضافة إلى أنّه يقلل من العناصر الغذائية المحمولة بالدم إلى البشرة، فيسرّع من تلفها وانهيار بروتين الكولاجين والإيلاستين في البشرة.[٥]
  • تطبيق واقي الشمس دائمًا، وتجنّب التعرّض المطوّل لأشعة الشمس المباشرة: إذ تدمّر أحد أنواع الإشعاعات الصادرة عن الشمس -الأشعة فوق البنفسجية (Ultraviolet)- بروتين الكولاجين والإيلاستين في البشرة، مما يشجّع في تشكّل علامات التمدد في البشرة، وللحدّ من ذلك لا بدّ من تطبيق واقي الشمس المناسب يوميًا، وتجديده كل ساعتين خلال اليوم.[٥]
  • عالج علامات التمدد فور ظهورها: لا يمكن الحدّ بشكل كامل من تشكّل علامات التمدد في البشرة، إلا أنّه يمكن تخفيف وضوحها، لذلك فور ملاحظة بدء تشكّل أية علامات تمدد، يجب مراجعة الطبيب ليوصي بالعلاج الأنسب حسب الحالة.[٧]


المراجع

  1. "Medical Definition of Weight loss", www.medicinenet.com, Retrieved 2020-11-03. Edited.
  2. "How Long Does It Take to Notice Weight Loss?", www.verywellfit.com, Retrieved 2020-11-03. Edited.
  3. "First Signs of Losing Weight", www.livestrong.com, Retrieved 2020-11-03. Edited.
  4. "13 Causes of Unexplained Weight Loss", www.healthline.com, Retrieved 2020-11-03. Edited.
  5. ^ أ ب ت ث ج ح خ "Ten tips to prevent stretch marks", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 2020-11-03. Edited.
  6. "How to Handle Stretch Marks After Weight Loss", www.verywellfit.com, Retrieved 2020-11-03. Edited.
  7. ^ أ ب "7 Tips to Help Prevent Stretch Marks", www.healthline.com, Retrieved 2020-11-03. Edited.

فيديو ذو صلة :

605 مشاهدة