أين يقع العصب الخامس

أين يقع العصب الخامس

العصب الخامس

يسمّى العصب الخامس بالعصب ثلاثي التوائم أو العصب الدماغي الخامس، ويوجد 12 عصبًا من الأعصاب القحفية في الجسم، وكلّها تنشأ في الدّماغ، وتأتي هذه الأعصاب على شكل أزواج تربط مناطق الجسم المختلفة بالأعضاء، وتنقل الأعصاب القحفيّة نوعين من المعلومات، وهما:[١]

  • المعلومات الحسيّة، تنقل المعلومات الحسية تفاصيل عن الرّوائح والمشاهد والأذواق والأصوات إلى الدّماغ.
  • المعلومات الحركيّة، تشير المعلومات الحركية إلى نشاط الغدد والعضلات أو حركتها.

يمكن أن تكون لبعض الأعصاب وظائف حسيّة وحركية معًا، ويعدّ العصب الخامس أو العصب ثلاثي التوائم أحد الأعصاب القحفية التي لها وظائف حسية وحركية معًا، وتصنّف الأعصاب القحفية أيضًا باستخدام الأرقام الرومانية بناءً على موقعها، ويطلق على العصب ثلاثي التوائم بالعصب القحفي V.


موقع العصب الخامس

يعدّ العصب ثلاثي التوائم أو العصب الخامس أكبر الأعصاب القحفية الاثني عشر، وتتمثّل وظيفته الرّئيسة بنقل المعلومات الحسيّة إلى الجلد والجيوب الأنفية والأغشية المخاطية في الوجه، كما أنّه يحفذز الحركة في عضلات الفك، وينقسم العصب الخامس إلى ثلاثة أقسام، كلّ قسم منها له وظيفته الخاصّة، وهذه الأقسام هي:[١]


العصب العيني

ينقل العصب العيني المعلومات الحسيّة من:

  • فروة الرّأس.
  • الجبين.
  • الأجزاء العليا من الجيوب الأنفية.
  • الجفن العلوي والأغشية المخاطية المرتبطة به.
  • جسر الأنف.
  • قرنيّة العين.


عصب الفك العلوي

إنّ للعصب ثلاثي التوائم في الفك العلوي وظائف حسيّةً، وينقل المعلومات الحسيّة من:

  • الجفن السفلي والأغشية المخاطية المرتبطة به.
  • الجزء الأوسط من الجيوب الأنفية.
  • تجويف الأنف والجزء الأوسط من الأنف.
  • الخدّين.
  • الشّفة العليا.
  • بعض أسنان الفك العلوي والأغشية المخاطية المرتبطة بها.
  • سقف الفم.


عصب الفك السفلي

عصب الفكّ السّفلي هو الجزء الوحيد من العصب ثلاثي التوائم الذي له وظائف حسيّة وحركية، وينقل المعلومات الحسية من:

  • الجزء الخارجي من الأذن.
  • الجزء السّفلي من الفم والأغشية المخاطية المرتبطة به.
  • الأجزاء الأمامية والمتوسّطة من اللسان.
  • الشّفة السّفلية.
  • الذّقن.


ألم العصب الخامس

ألم العصب الخامس هو حالة ألم مزمنة تؤثّر على العصب ثلاثي التوائم، والتي تنقل الإحساس من الوجه إلى الدّماغ، وعندما يعاني أي شخص من ألم العصب ثلاثي التوائم فقد يسبّب التحفيز الخفيف للوجه مثل تنظيف الأسنان بالفرشاة أو وضع المكياج الإصابةَ بألم شديد.

قد يواجه الشّخص المصاب بألم العصب ثلاثي التوائم هجماتٍ قصيرةً وخفيفةً من الألم، لكن يمكن للألم أن يتطوّر ويسبّب الألم المتكرّر لفترات أطول، وعادةً ما تصاب النساء بألم العصب ثلاثي التوائم أكثر من الرّجال، ومن المرجّح أن يحدث ألم العصب ثلاثي التوائم لدى الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 50 عامًا.

لا تعني الإصابة بألم العصب ثلاثي التوائم أنّ الشخص المصاب سيعاني من حياة مليئة بالألم؛ نظرًا لوجود مجموعة متنوّعة من خيارات العلاج المفتوحة، إذ عادةً ما يمكن للأطباء التحكّم بالألم بفعالية عن طريق الأدوية والحقن والجراحة. [٢]


أعراض ألم العصب الخامس

يسبّب العصب ثلاثي التوائم ظهور العديد من الأعراض، وتشمل الأعراض الشائعة لألم العصب ثلاثي التوائم ما يأتي:[٣]

  • الألم الحادّ المشابه لألم الطعن في الخدّ أو الفكّ، وقد يشعر البعض بألم مشابه لألم الصّدمة الكهربائية.
  • من الممكن أن تنجم الإصابة بنوبات الألم عن أي شيء يلمس الوجه أو الأسنان، بما في ذلك الحلاقة، أو وضع المكياج، أو تنظيف الأسنان، أو الأكل، أو الشرب، أو التحدّث، أو حتّى التعرّض للنسيم الخفيف.
  • فترات من الرّاحة بين نوبات الألم.
  • القلق من عودة الألم.

قد يبدأ حدوث ألم العصب ثلاثي التوائم بوخز أو تنميل في الوجه، وقد يحدث الألم على شكل نوبات متقطّعة تدوم من بضعة ثوانٍ إلى دقيقتين، ثمّ يصبح الألم أكثر تكرارًا وأطول حتّى يصبح مستمرًا، وفي بعض الأحيان قد تستمرّ نوبة الألم عدّة أسابيع أو أشهر تليها فترات من الرّاحة خالية من الألم يمكن أن تستمرّ مدّة عام أو أكثر.


أسباب الإصابة بألم العصب الخامس

عند الإصابة بألم العصب الخامس تتعطّل وظيفة العصب، ويحدث الألم عادةً نتيجة لتماس بين شريان أو وريد في قاعدة الدّماغ، ممّا يسبّب الضغط على العصب ثلاثي التوائم ويسبّب خللًا فيه.

يمكن أن يحدث ألم العصب ثلاثي التوائم نتيجةً للشيخوخة، أو يمكن أن يرتبط بالإصابة بمرض التصلب المتعدد، أو أي اضطراب آخر يسبّب تدمير غمد المايلين الذي يغطّي الأعصاب، كما يمكن أن يحدث ألم العصب ثلاثي التوائم نتيجة وجود ورم يضغط على العصب.

قد يعاني بعض الأشخاص من ألم العصب ثلاثي التوائم نتيجةً لوجود آفة في الدّماغ أو تشوّهات أخرى، وفي حالات أخرى قد تكون الإصابات الجراحيّة أو السكتات الدّماغية أو صدمة الوجه مسؤولةً عن الإصابة بألم العصب ثلاثي التوائم.[٢]


المراجع

  1. ^ أ ب Jill Seladi-Schulman, "Trigeminal Nerve Overview"، healthline, Retrieved 28-6-2019.
  2. ^ أ ب Mayo Clinic Staff (26-7-2017), "Trigeminal neuralgia"، mayoclinic, Retrieved 28-6-2019.
  3. "Trigeminal Neuralgia", hopkinsmedicine, Retrieved 28-6-2019.