إفرازات بنية

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٣٢ ، ٢٧ يونيو ٢٠١٨
إفرازات بنية

تعتبر الإفرازات المهبلية من أهم عمليات التنظيف التي يقوم بها جسم الأنثى،

حيث إن هذه الإفرازات عبارة عن سوائل لزجة تحتوي على البكيريا والخلايا الميتة داخل الرحم والمهبل،

فوجود مثل هذه الافرازات هو أمر طبيعي ولا يستدعي القلق،

حتى وإن اختلف لون ورائحة هذه الإفرازات فهي تختلف مع اخلاف مراحل الدورة الشهرية،

فعلى سبيل المثال تزيد هذه الإفرازات أثناء فترة التبويض وأثناء الحمل والإثارة الجنسية،

قد تستدعي هذه الافرازات القلق إذا ما صاحبتها الحكة والحرقان،

وبالعادة معظم الإفرازات المهبلية تكون شفافة اللون أو بيضاء قد تميل للصفرة أحيانًا،

وقد تكون هذه الإفرازات بنية اللون، فما هي الإفرازات البنية؟ وما هي أسبابها؟

الإفرازات البنية:


الإفرازات البنية هي إفرازات مهبلية ذات لون بني،

وقد تحدث هذه الإفرازات بفترات مختلفة كفترات الحمل وما قبل الدورة الشهرية.

أسباب الإفرازات البنية:


- وجود بكتيريا مهبلية: في العادة قد تكون هناك مجموعة من البكتيريا غير الضارة على المهبل،

وقد ينمو فوق هذه البكتيريا بكتيريا أخرى ضارة تتسبب في ظهور روائح وحدوث إفرازات بنية وصفراء.

- وجود فطريات: إن وجود إفرازات مهبلية غير عادية يؤدي إلى نمو بعض الفطريات،

مما يؤدي إلى خروج إفرازات بنية وصفراء سميكة،

وتتسب هذه الإفرازات بحكة وحرقان وبعض الالتهابات.

- إفرازات بنية بسبب الدورة الشهرية: تحدث بالعادة إفرازات بنية قبل أو بعد الدورة الشهرية،

وتحدث هذه الإفرازات بسبب عجز الرحم عن التخلص من جميع الخلايا أثناء فترة الحيض،

وقد يكون لونها مائلًا للون القهوة، وهو أمر لا يستدعي القلق، فهو جزء من عملية التنظيف الطبيعية التي يقوم بها الجسم،

وفي حال حدثت هذه الإفرازات البنية في منتصف الدورة الشهرية فإن السبب يعود لوجود خلل هرموني بسبب استخدام وسائل منع الحمل مثل اللولب أو حبوب منع الحمل.

-الإفرازات البنية بسبب الحمل: قد تحدث إفرازات مهبلية ذات لون بني في الربع الأول من فترة الحمل؛

وذلك نتيجة لتضخم حجم المهبل والرحم،

وتعتبر هذه الإفرازات طبيعية إذا كانت قليلة،أما إذا كانت كثيرة فيجب مراجعة الطبيب المختص.

- وجود خلل هرموني: في بعض الأحيان يلازم المرأةإفرازات مهبلية بنية اللون،

ويكون ذلك نتيجة لوجود خلل هرموني.

- وجود التهابات مهبلية: قد تحدث إفرازات بنية مهبلية بسبب بعض البكتيريا التي تنتقل عن طريق الأمراض الجنسية من خلال الاتصال الجنسي،

مثل مرض السيلان، ومرض الكلاميديا.

- وجود التهاب في بطانة الرحم: إن وجود التهاب في بطانة الرحم يسبب نمو خلايا مماثلة للتي تتشكل داخل الرحم،

ولكنها تنمو خارج الرحم وتلتصق بالأنسجة خارج الرحم مسببة إفرازات مهبلية بنية اللون.

التشخيص والعلاج:


كما أشرنا سابقا فإن الإفرازات المهبلية هي إفرازات طبيعية كجزء من عملية التنظيف التي يقوم بها الجسم،

ولكن في حال صاحبت هذه الإفرازات الحكة أو الحرقان وكانت بكميات كبيرة ومزعجة فإنه يجب مراجعة الطبيب المختص والذي بدوره سيقوم بعمل التحاليل اللازمة والفحوصات للكشف عن سبب هذه الإفرازات المهبلية،

وبناءً على نتيجة الفحوصات يقوم الطبيب بصرف العلاج المناسب وقد يعطي الطبيب بعض أنواع الغسول المهبلي التي من شأنها القضاء على البكتيريا والفطريات.