نزول افرازات بنية اثناء الحمل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:١٩ ، ٢٧ يونيو ٢٠١٨
نزول افرازات بنية اثناء الحمل

يتعرض جسم المرأة لمجموعة كبيرة من التغيرات تبدأ بالظهور بشكل تدريجي في مرحلة الحمل، ومن هذه التغيرات مايظهر على جسدها بشكل واضح حيث ترقق أثدائها وتصبح أكبر حجمًا، كما ينمو بطنها بشكل سريع ومتزايد عند إزديايد شهور الحمل. ومن هذه التغيرات أيضًا ما يعرف بالتقلبات النفسية، فتصبح الحامل حادة المزاج، متقلبة الطباع، شديدة الحساسية إتجاه المواقف المختلفة التي قد يتخللها الرغبة الدائمة بالبكاء دون أي سبب يذكر. إضافة إلى هذه التغيرات أيضًا قد تشعر ببعض الأعراض المزعجة الناتجة أيضًا عن الحمل مثل زيارة الحمام بشكل أكبر أثناء النهاو والليل لتبول، ألم أسفل البطن والظهر، رغبة في التقيؤ، والإعياء العام والتعب الشديد في جميع أجزاء الجسم.

وتلعب الهرمونات في جسد المراة دور كبير في ظهور العديد من هذه الأعراض والتغيرات، كما تشعر المرأة أيضًا بتغير في شكل الإفرازات المهبلية وكميتها في هذا الشهر، وتتعرض النساء بشكل عام لهذه الإفرازات بشكل طبيعي طوال حياتها، فهي تقوم بوظيفة مهمة جدًا في جسمها حيث تقوم بطرد الشوائب والجراثيم الموجودة في منطقة المهبل والمحافظة عليه نظيف خال من الأمراض. وفي فترة الحمل تزداد كمية هذه الإفرازات بسبب ليونة عنق الرحم وجدران المهبل، فتساعد هذه الكميات الكبيرة في المحافظة عليهما وحمايتهما من التعرض للإلتهابات والأمراض.

وتكون هذه الإفرازات التي تشير إلى وضع طبيعي وسيم في جسم الحامل على شكل إفرازات بيضاء رقيقة ليس لها أي رائحة كريهة، بينما تدل على تعرض الحامل لخطب ما إذا تحولت إلى إفرازات صفراء أو خضراء اللون، لها رائحة كريهة مصحوبة بحكة.

كما تشكو بعض الحوامل من ملاحظة إفرازات بنية أثناء فترات شهور الحمل، فما دلالة هذه الإفرازات؟ وإلى ماذا تشير؟.

  • إفرازات بنية في شهور الحمل الأولى:
  • تشير هذه الإفرازات قبل التأكد من الحمل لحدوثه، فهي تعبر عن إنغراس البويضة في الرحم، وقد تستمر هذه الإفرازات إلى نهاية الثلث الأولى من الحمل والذي يتمثل بشهور الحمل الثلاث الأول وتعتبر طبيعًا جدًا في حال عدم ترافقه بأعراض أخرى كارائحة الكريهة، ونزول قطرات من الدم.
  • إفرازات بنية في الثلث الأخير من الحمل:

عادةً ما تلاحظ السيدات مثل هذه الإفرازات في الشهر التاسع من الحمل، وهي تشير عادةً إلى إقتراب موعد الولادة، أما إذا  لاحظتها المرأة في الشهور التي تسبق هذا الشهر، فهي تشير إلى تعرض المرأة لضغط مضاعف ويتوجب عليها الراحة والإستلقاء على ظهرها، وفي حال تكرر نزولها يجب عليها مراجعة الطبيب بشكل فوري.

  • علامات الإفرازات الغير طبيعية:
  1. إذا كانت إفرازات سميكة ومتخثرة مصحوبة بلون غير طبيعي كالأصفر والأخضر.
  2. إذا كانت مصحوبة بحكة شديدة في منطقة الفرج.
  3. إذا شعرت الحامل بوجودها ووجود حرقة في البول.
  4. إذا صحبها دم متقطع أو متواصل، فهي قد تشير في بعض الحالات للتعرض للإجهاض.

وتصاب الحامل عادةً بهذه الإفرازات الغير طبيعية نتيجة تعرضها لعدوى بكتيرية أصابتها بمرض ما، وتحتاج في هذه الحالات مراجعة طبية حتى تقوم بتلقي العلاج المناسب.