إفرازات صفراء من المهبل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٠٩ ، ٢٦ يوليو ٢٠١٨
إفرازات صفراء من المهبل

الإفرازات المهبلية هي عباره عن سائل يخرج من مهبل الأنثى،

وهي مزيج من سوائل وخلايا تخرج من المهبل باستمرار،

لذا فإن إفرازات المهبل تعتبر أمرًا طبيعيًّا لكونها مسؤولة عن عملية الحفاظ على نظافة المهبل وحمايته من الجراثيم والبكتيريا،

حيث تقوم هذه السوائل والإفرازاتبعملية تنظيف طبيعي للمهبل،

وتعتبر الإفرازات المهبلية أمرًا طبيعيًّا ومفيدًا لصحة المهبل لدى الأنثى،

إلا إذا رافقها لون ورائحة، فهنا تشير لوجود خلل ما، وعلى الأنثى مراجعة الطبيب المختص،

فقد يكون لون الإفرازات بنيًّاأو أخضر أو أصفر، فما هي الإفرازات المهبلية الصفراء؟ وعلى ماذا تدل؟ وما هي أسبابها؟

أسباب الإفرازات المهبلية الصفراء:


-وجود التهاب في عنق الرحم: قد يحدث التهاب في عنق الرحم، وهو المنطقة الواصلة بين المهبل والرحم،نتيجةلوجود بكتيريا ما،

أو نتيجة للإصابة ببعض الأمراض النسائية أو التناسلية، ومن الأسباب التي تؤدي لحدوث التهاب عنق الرحم إجراءات تحديد النسل التي قد تؤدي لنزول إفرازات صفراء اللون مائلةإلى اللون الرمادي مصحوبةً برائحة كريهة قبل موعد الدورة الشهرية.

- بعض الأمراض المنقولة جنسيًا كالسيلان والكلاميديا: تعتبر أمراض السيلان والكلاميديا من الأمراض التي تنتقل جنسيًا عن طريق التواصل المباشر، ومن أعراض هذين المرضين وجود إفرازات مهبلية صفراء، بالإضافة إلى الشعور بحرقان أثناء التبول وألم أثناء ممارسة الجماع.

- داء ومرض المشعرات: المشعرات هي عبارة عن نوع من الجراثيم الشائعة، وهي إحدى أنواع العدوى التي تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي أو عن طريق تشارك الأدوات الخاصة والشخصية كالمناشف وملابس السباحة مع شخص آخر مصاب، مما يؤدي إلى حدوث إفرازات مهبلية صفراء اللون مصحوبةً برائحة كريهة لزجة القوام.

- حدوث التهاب في الفرج: قد يحدث التهاب للفرج بسبب وجود بكتيريا أو فيروسات أو طفيليات،والتي تسبب الالتهابات المختلفة، وقد تحدث هذه الالتهابات نتيجة لاستخدام بعض أنواع الصابون التي تحتوي بتركيبتها على بعض المواد الكيميائية التي من شأنها أن تسبب التهابات للفرج، مؤدية بذلك إلى نزول إفرازات صفراء يصاحبها الحكةورائحة قوية، وقد تؤدي إلى حدوث جفاف مهبلي.

نصائح لتجنب حدوث إفرازات مهبلية:


-غسل الفرج بغسول مهبلي طبي وعدم استخدام الأنواع التجارية غير المضمونة.

- ارتداء الملابس الداخلية المصنوعة من القطن.

- عدم استخدام المراهم الطبية للقضاء على البكتيريا والفطريات إلا بعد مراجعة الطبيب.

- عدم مشاركة الأدوات الخاصة كالمناشف وملابس السباحة.

التشخيص والعلاج:


في حال لاحظت المرأة إفرازات مهبيلة صفراء اللون وذات رائحة أو مصحوبةً بالحكة والحرقان لعدة أيام فعليها التوجه للطبيب المختص، والذي سيقوم بإجراء الفحوصات اللازمة للتأكد من سبب هذه الإفرازات، فيما إذا كانت بسبب أمراض منقولية جنسيًا أو عدوى بكتيرية، وبناءً على نتائج الفحوصات سيقوم الطبيب بصرف العلاج المناسب.