افرازات صفراء قبل الدورة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٣٨ ، ٣١ ديسمبر ٢٠٢٠
افرازات صفراء قبل الدورة

افرازات صفراء قبل الدورة

غالبًا ما تراود السيدات شكوك حول الإفرازات المهبلية إن كانت طبيعية أم لا، خاصةً عند ملاحظة اختلاف ألوانها وكمياتها، إلا أنه من الطبيعي وجود إفرازات مهبلية عند الإناث، إذ تُعدّ دليلًا على أن صحة الجهاز التناسلي للسيدة، وعادةً ما تختلف الإفرازات الطبيعية في كمياتها ورائحتها وألوانها اعتمادًا على الوقت من الدورة الشهرية، ويتراوح لون الإفرازات المهبلية الطبيعي من شفاف إلى أبيض حليبي،[١] ولكن ماذا عن الإفرازات صفراء قبل الدورة؟


تُعدّ الإفرازات الصفراء قبل الدورة شائعة بين السيدات، وتُعبّر عن أمور مختلفة وتكون في معظم الأحيان إفرازات طبيعية، إلا أن وجودها بالتزامن مع رائحة كريهة أو أي علامات غريبة قد يدل على وجود عدوى أو التهاب، مما يحتاج إلى زيارة الطبيب والتأكد من ذلك،[٢] وفي هذا المقال سنساعدك في التعرّف على أسباب الإفرازات الصفراء قبل الدورة، والعلامات التي تستدعي زيارة الطبيب؟


أسباب ظهور افرازات صفراء قبل الدورة

في الأيام التي تسبق الدورة الشهرية تلاحظ السيدات وجود إفرازات تشبه الصمغ، إلا أنها تختفي قبل الدورة الشهرية بيوم واحد،[٣] كما يمكن أن تلاحظ ظهور إفرازات صفراء اللون قبل الدورة، وقد يعود ذلك إلى أسباب عدة، وفي ما يلي توضيح لهذه الأسباب:


أسباب طبيعية للإفرازات الصفراء قبل الدورة

تظهر الإفرازات الصفراء قبل الدورة الشهرية بشكل طبيعي، في الحالات التالية: [٢][٤]

  • اختلاط إفرازات المهبل البيضاء الطبيعية بدماء الحيض كدليل على اقتراب الدورة الشهرية، خاصةً إذا كان مرافق لأعراض اقتراب الدورة، كظهور حب الشباب، والمغص أسفل البطن وآلام الثدي وغيرها.
  • أحد علامات الحمل المبكرة خاصةً عند تأخر الدورة الشهرية عن موعدها، إذ إن وجود إفرازات صفراء سميكة قبل الدورة قد يكون دليل على اختلاط الإفرازات بالدماء الناتجة عن انغراس البويضة في جدار الرحم.
  • تكون الإفرازات الصفراء قبل الدورة في بعض الأحيان دليلًا (عندما تكون مائلة للون البني) على أن الدورة الشهرية القادمة قصيرة.
  • قد يتغير لون الإفرازات قبل الدورة الشهرية بشكل مؤقت إلى اللون الأصفر عند تغيير النظام الغذائي، كإضافة أنواع جديدة من الطعام أو الفيتامينات.


أسباب مرضية للإفرازات الصفراء قبل الدورة

عادةً لا تحمل الإفرازات المهبلية روائح كريهة، أما في حال كانت الإفرازات الصفراء ذات رائحة كريهة مثل رائحة السمك، فهذا دليل على الإصابة ببعض الالتهابات والعدوى، بما في ذلك: [٥]

  • الأمراض المنقولة جنسيًا، بما في ذلك داء المشعرات (Trichomoniasis)، أو السيلان (Gonorrhea)، أو الكلاميديا (chlamydia)، إذ تسبب جميعها الإفرازات صفراء اللون ذات الرائحة الكريهة، وفي حال انتقالها إلى أجزاء الجهاز التناسلي الأنثوي ينتج عن ذلك مرض التهاب الحوض (PID) الذي من الممكن أن يتسبب في تلف كل من الرحم وقناتي فالوب والمبيضين، والذي قد يكون سبب الإفرازات المهبلية الصفراء أيضًا.
  • التهاب المهبل البكتيري (Bacterial vaginosis) الناتج عن تغير التوازن الطبيعي للبكتيريا في المهبل، بسبب استخدام الدوش المهبلي أو بسبب الحمل أو غيرها من الأسباب، ومن الجدير بالذكر أن الإفرازات المهبلية في هذه الحالة قد تميل للون الأخضر أو الرمادي. [٤]
  • التهاب عنق الرحم (Cervicitis)، وهو التهاب وانتفاخ في عنق الرحم يحدث بسبب نمو البكتيريا بشكل كبير في تلك المنطقة أو الحساسية لبعض المنتجات كالتي تحتوي على اللاتكس (latex).



ما هي دلالات ألوان الإفرازات المهبلية؟

في الوضع الطبيعي تظهر ألوان الإفرازات المهبلية اعتمادًا على الوقت من الدورة الشهرية، إذ تبدأ في اليوم الأول وحتى الخامس بإفرازات حمراء دموية ليتخلص الجسم من بطانة الرحم، بعد ذلك في اليوم السادس وحتى الرابع عشر تلاحظ الأنثى إفرازات لزجة ذات لون أبيض أو أصفر بكميات قليلة، أما في الفترة السابقة للإباضة (الأيام 14-25) تكون الإفرازات رقيقة وزلقة، ثم بعد تكوين البويضة الناضجة تعود الإفرازات إلى اللون الأبيض أو الأصفر، التي تقل تدريجيًا حتى موعد الدورة القادمة، وبهذا نجد أن لكل لون من ألوان الإفرازات المهبلية دلالة معينة، وفي ما يلي توضيح لذلك: [٦]


الإفرازات المهبلية الحمراء

في الوضع الطبيعي تدل الإفرازات ذات اللون الأحمر على النزيف أثناء فترة الدورة الشهرية الذي يستمر من 3-5 أيام، إذ تتكرر الدورة الشهرية كل 21-35 يوم، ويُعدّ النزيف المهبلي خارج تلك الفترة غير طبيعي ويحتاج لاستشارة الطبيب.


الإفرازات المهبلية البيضاء

يدل وجود إفرازات ذات اللون الأبيض الكريمي أو الأصفر الفاتح على صحة الجهاز التناسلي وترطيبه، إلا أن تغير قوام الإفرازات لتصبح سميكة ذات قوام شبيه بالجبن أو تغير رائحته لرائحة كريهة قد يكون دليلًا على وجود العدوى، على سبيل المثال العدوى الفطرية التي تسبب بذلك، وتلاحظ الأنثى أعراض أخرى مع هذه الإفرازات مثل الحكة والتهيج.


الإفرازات المهبلية الصفراء القاتمة أو الخضراء

عادةً ما يكون اللون الأصفر طبيعي وناتج عن تغير في طبيعة الأكل أو إضافة الفيتامينات منذ فترة قصيرة، كما ذكرنا سابقًا، إلا أن اللون القاتم أو الذي يميل للأخصر يدل على عدوى بكتيرية أو الإصابة بالأمراض المنتقلة عبر الاتصال الجنسي، والتي تحتاج إلى استشارة الطبيب.


الإفرازات المهبلية الوردية

وهي إفرازات مهبلية تحتوي على كميات بسيطة من الدّم، ويعود ذلك للأسباب التالية:

  • علامات ما قبل الدورة الشهرية.
  • غرس البويضة المخصبة داخل الرحم في بداية الحمل.
  • علامات تدل على حدوثالإباضة.
  • تمزّق أو تهيّج المهبل بعد الاتصال الجنسي.


الإفرازات المهبلية الرمادية

يدل وجود إفرازات باللون الرمادي على وجود عدوى بكتيرية تُسمى التهاب المهبل البكتيري (bacterial vaginosis)، وتترافق هذه الإفرازات مع أعراض إضافية مثل: الحكة، والتهيج، والرائحة القوية، إضافة إلىاحمرار المهبل أو حول فتحة الشرج.


الإفرازات المهبلية الشفافة

وهي الإفرازات الطبيعية والمعتادة، التي غالبًا ما تكون زلقة وذات مظهر يشبه بياض البيض، وتصبح أكثر شفافية في الحالات التالية:

  • قبل الإباضة.
  • أثناء الإثارة الجنسية.
  • خلال فترة الحمل.



ما هي العلامات التي تستدعي استشارة الطبيب؟

عند الشك في وجود إفرازات مهبلية غير طبيعية، يجب استشارة الطبيب في أقرب فرصة ممكنة، ومن الأعراض والعلامات التي قد تترافق مع الإفرازات المهبلية وتستدعي استشارة الطبيب ما يلي:[٧][٨]

  • وجود إفرازات مهبلية ذات لون أخضر أو أصفر، أو أن تكون سميكة أو إفرازات جُبنية.
  • رائحة مهبلية قوية وكريهة.
  • الشعور بالضعف والإرهاق.
  • ارتفاع درجة الحرارة.
  • ألم شديد بالبطن أو مستمر لأكثر من ساعتين.
  • آلام أسفل البطن متقطعة وخفيفة.
  • ألم أثناء الجماع أو بعده مباشرةً.
  • علامات تدل على الالتهاب في المنطقة الحميمية، مثل:
    • تقرحات أو بثور.
    • طفح جلدي مؤلم.
    • ألم في المهبل.
    • احمرار أو حكة أو تهيّج.



المراجع

  1. "Vaginal Discharge: What’s Abnormal?", webmd, Retrieved 22/12/2020. Edited.
  2. ^ أ ب "What Causes Yellow Discharge Before Your Period?", healthline, Retrieved 22/12/2020. Edited.
  3. "Is It Normal to Not Have Discharge Before Your Period?", healthline, Retrieved 22/12/2020. Edited.
  4. ^ أ ب "What causes a yellow vaginal discharge?", medicalnewstoday, Retrieved 23/12/2020. Edited.
  5. "Discharge, Decoded — What’s up with the Yellow Discharge Before Your Period?", greatist, Retrieved 23/12/2020. Edited.
  6. "A color-coded guide to vaginal discharge", medicalnewstoday, Retrieved 22/12/2020. Edited.
  7. "When to See a Doctor About Vaginal Discharge", verywellhealth, Retrieved 22/12/2020. Edited.
  8. "Vaginal discharge", mayoclinic, Retrieved 22/12/2020. Edited.