احتقان عضلة القلب

احتقان عضلة القلب

يُعرَف احتقان عضلة القلب باسم قصور القلب الاحتقاني، وهو حالة مرض مزمنة تؤثر في قدرة عضلات القلب على ضخ الدم بقوة؛ ذلك بفعل تراكم السوائل حول القلب، وقصور القلب الاحتقاني اليساريّ هو أكثر أنواع احتقان القلب شيوعًا، ويحدث عندما لا يستطيع البطين الأيسر ضخ الدم بشكل كافٍ إلى الجسم، ومع تفاقم الأمر يؤدي ذلك إلى تراكم السوائل في الرئتين، مما يُصعّب عملية التنفس. وله نوعان يتمثلان بقصور القلب الانقباضي وعدم القدرة على ضخ الدم، أو قصور القلب الانبساطي وعدم القدرة على امتلاء القلب بالدم، أمّا قصور القلب الاحتقاني الأيمن فإنّه يعني عدم قدرة البطين الأيمن على ضخ الدم إلى الرئتين فيرجع الدم إلى الأوعية الدموية، مما يتسبب في حدوث احتباس للسوائل في الأطراف السفلية للبطن والأعضاء الأخرى. [١][٢]


أسباب احتقان عضلة القلب

هناك العديد من الحالات المرضية التي قد تتسبب في إحداث قصور عضلة القلب، ومع هذا فإنّ غالبية الأفراد لا يعرفون بإصابتهم بها، ومنها ما يلي ذكره: [٣]

  • المعاناة من أمراض الشريان التاجيّ، وهي المُسبّب الأكبر لحدوث هذه الحالة، إذ يتسبب هذا المرض في تضييق الشرايين التي تمُدّ القلب بالدم.
  • التعرض للنوبات القلبية.
  • المعاناة من ارتفاع ضغط الدم.
  • حدوث خلل في صمامات القلب نتيجة الإصابة بالمرض، أو العدوى، مما يُجبر القلب على العمل بجهد أكبر للمحافظة على تدفق الدم.
  • عيوب القلب الخَلقيّة، التي تؤثر في صعوبة ضخ الدم عبر القلب.
  • الإصابة بفشل القلب، أو اعتلالات عضلة القلب.
  • تسارع ضربات القلب وعدم انتظامها، مما يُضعِف من عضلة القلب، ويقلّل من ضخ الدم بكميات كافية للجسم.
  • المعاناة من أمراض الرئة المزمنة؛ كمرض الانسداد الرئوي، أو انتفاخ الرئة، أو حدوث جلطة دموية في الرئتين، مما يتسبب في الإصابة بقصور القلب في الجانب الأيمن.
  • فقر الدم المزمن.
  • الإصابة ببعض المضاعفات؛ كمرض السكري، أو تصلب الشرايين التي تؤثر في فشل القلب.
  • المعاناة من السمنة.
  • استخدام بعض أنواع الأدوية والمكملات الغذائية لمدة طويلة؛ مما يؤدي إلى الإصابة بقصور القلب، إضافة إلى تداخل هذه الأدوية مع أدوية القلب، حيث بعض الأدوية؛ كمضادات الالتهابات (الإيبوبروفين والنابروكسين) ترفع ضغط الدم، وتزيد احتباس الأملاح والسوائل في الجسم، مما يزيد من خطورة الإصابة بفشل القلب، وكذلك الأمر بالنسبة لبعض المكملات الغذائية؛ كعرق السوس، أو الجينسينغ.
  • نمط الحياة المستقر، والعامل الوراثي.


أعراض احتقان القلب

هناك العديد من الأعراض التي تشير إلى المعاناة من وجود خلل في القلب، ومن هذه الأعراض ما يلي: [٤][٥]

  • الشعور بالضيق والصعوبة في التنفس سواء عند الاستلقاء، أو ممارسة بعض الأنشطة، أو الحركة، أو أثناء الراحة؛ ذلك بفعل تراكم السوائل في الرئتين.
  • المعاناة من السعال المستمر دون مبررات، إضافة إلى الصفير، ومرافقة السعال خروج بعض الدماء أو المخاط.
  • حدوث تورم في الأطراف السفلية وانتفاخها، أو حدوث ذلكما في البطن، أو الأطراف العلوية، ويتفاقم هذا التورم ليوم أو أكثر.
  • المعاناة من زيادة سريعة في الوزن.
  • الشعور بالتعب أو الإرهاق حتى أثناء الراحة.
  • تغييرات في قدرات التفكير والذاكرة؛ ذلك بفعل اختلال توازن الكهرباء المرافق لـفشل القلب، مما يُضعِف القدرة على التفكير بوضوح.
  • الإصابة بالغثيان، وفقدان الشهية.
  • خفقان القلب، وزيادة معدل ضربات القلب؛ بسبب عدم قدرته على ضخ الدم بشكل منتظم.
  • الشعور بالوخز أو التنميل في الأطراف؛ بفعل نقص إمدادات الدم، مما يسبب الشعور بالدوخة.


المراجع

  1. Brindles Lee Macon and Kristeen Cherney (August 8, 2018 ), "Congestive Heart Failure (CHF)"، www.healthline.com, Retrieved 27-8-2019. Edited.
  2. James Beckerman (September 5, 2018), "Congestive Heart Failure and Heart Disease"، www.webmd.com, Retrieved 27-8-2019. Edited.
  3. Cathy Cassata (8/12/2019), "What Is Heart Failure?"، www.everydayhealth.com, Retrieved 27-8-2019. Edited.
  4. Zawn Villines (4 July 2019), "What to know about congestive heart failure"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 27-8-2019. Edited.
  5. Daniel Lee Kulick, "12 Congestive Heart Failure (CHF) Symptoms, Stages, Causes, and Life Expectancy"، www.medicinenet.com, Retrieved 27-8-2019. Edited.

فيديو ذو صلة :

426 مشاهدة