احتقان مجرى البول

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٢٥ ، ١٨ سبتمبر ٢٠١٩

احتقان مجرى البول

يُعرف احتقان مجرى البول أيضًا بالتهاب مجرى البول، وهو من المشكلات الصحيّة الشائعة، وتُعدّ النساء أكثر عُرضةً للإصابة بالتهاب المسالك البوليّة من الرّجال، ويحدث احتقان مجرى البول في أيّ عضو من أعضاء الجهاز البوليّ، سواءً في الكليتين، أو المثانة، أو الحالب، أو الإحليل.

كما تُعدّ المنطقة السفليّة من الجهاز البوليّ أكثر عُرضةً للإصابة بالتهاب المسالك البوليّة، وغالبًا ما تكون البكتيريا المُسبّب الرّئيس للالتهاب، وقد يكون الالتهاب ناتجًا عن التعرّض لعدوى فيروسيّة أو فطريّة، وتُعدّ هذه المشكلة من أكثر المشكلات الصحيّة ألمًا وإزعاجًا، وقد تؤدّي إلى حدوث مضاعفات صحيّة خطيرة لدى المريض في حالة وصول الالتهاب إلى الكليتين، وعادةً يلجأ الطبيب إلى علاج التهاب المسالك البوليّة عن طريق المُضادات الحيويّة، لكن من الأفضل اتّخاذ إجراءات لتجنّب حدوثها من الأصل.[١][٢]


أعراض احتقان مجرى البول

يوجد العديد من الأعراض والعلامات التي تظهر عند الإصابة باحتقان مجرى البول، ومنها ما يأتي:[٣]

  • الشّعور بالحرقان عند التبوّل.
  • الشّعور بألم في منطقة الظّهر وأسفل البطن.
  • الشّعور بالتعب والإرهاق.
  • الحاجة إلى التبوّل بصورة متكرّرة.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • تغيُّر رائحة البول.
  • تغيُّر لون البول إلى اللون الورديّ أو البنّي.


علاج احتقان مجرى البول

يوجد العديد من الطرق التي يمكن اللجوء إليها للتخلّص من احتقان مجرى البول، ومنها ما يأتي:[١]

  • العلاجات الدوائيّة: تُعدّ المُضادات الحيويّة أفضل علاج لاحتقان مجرى البول، ومن الأمثلة على المُضادات الحيوية ما يأتي:
    • فوسفومايسين.
    • نيتروفورانتوين.
    • سيفترياكسون.
    • سلفاميثوكسازول.
  • العلاجات المنزليّة: يوجد العديد من العلاجات المنزليّة التي يمكن اتّباعها للتخلص من احتقان مجرى البول، ومنها ما يأتي:
    • شرب الكثير من الماء والسّوائل؛ فهي تُساعد على إخراج البكتيريا التي تُسبّب الالتهاب.
    • تجنّب شرب المشروبات التي تُهيّج المثانة، مثل: الكحول، والمشروبات التي تحتوي على الكافيين.
    • وضع كمّادات دافئة على منطقة البطن؛ وذلك للتخفيف من الضغط على المثانة، وللتّقليل من الإحساس بعدم الرّاحة.
    • تناول التوت البريّ أو شرب عصيره؛ فهو يُساعد على الوقاية من الإصابة باحتقان مجرى البول والتهاب المسالك البوليّة.


الوقاية من احتقان مجرى البول

يوجد العديد من الإجراءات التي يمكن اتباعها للوقاية من الإصابة باحتقان مجرى البول، ومنها ما يأتي:[٤]:

  • الحرص على الإكثار من شرب الماء، فيجب شرب 6-8 أكواب من الماء يوميًا.
  • تجنّب حصر البول لفترات طويلة من الزمن.
  • زيارة الطبيب عند المعاناة من ظهور بعض الأعراض، مثل: سلس البول، أو مواجهة صعوبات في إفراغ المثانة كاملةً.
  • استخدام الإستروجين الموضعي عند النّساء بعد انقطاع الطمث.
  • استخدام المُضادات الحيويّة الوقائيّة، خاصّةً لدى كبار السنّ.
  • استخدام التحاميل المهبلية الحيويّة، خاصّةً عن النساء اللواتيّ يُصبن بالالتهابات المسالك البوليّة باستمرار.


عوامل خطر الإصابة باحتقان مجرى البول

يوجد العديد من العوامل التي تزيد من خطر الإصابة باحتقان مجرى البول، ومنها ما يأتي:[٥]

  • سوء النظافة الشخصيّة.
  • الإصابة بمرض السكريّ.
  • استخدام القسطرة البوليّة.
  • الإصابة بسلس البول.
  • الإصابة بحصى الكلى.
  • الاستخدام المكثّف للمُضادّات الحيويّة.
  • الحمل.
  • انقطاع الطمث.
  • استخدام بعض وسائل منع الحمل.
  • المعاناة من تشوّهات في الجهاز البوليّ.
  • الإصابة بانسداد المسالك البوليّة.
  • الخضوع لعملية جراحيّة في المسالك البوليّة.


المراجع

  1. ^ أ ب Mayo Clinic Staff (2019-1-30), "Urinary tract infection (UTI)"، www.mayoclinic.org, Retrieved 2019-9-3. Edited.
  2. Verneda Lights and Elizabeth Boskey, PhD (2017-8-2), "Everything You Need to Know About Urinary Tract Infection"، www.healthline.com, Retrieved 2019-9-3. Edited.
  3. "Urinary Tract Infections (UTIs)", www.webmd.com. Edited.
  4. Verneda Lights،Elizabeth Boskey، (2017-8-2)، "Everything You Need to Know About Urinary Tract Infection"، healthline، Retrieved 2019-9-8. Edited.
  5. James McIntosh (2018-11-6), "What to know about urinary tract infections"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 2019-9-8. Edited.