احتكاك الأسنان

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:٤٠ ، ٧ يناير ٢٠٢٠
احتكاك الأسنان

احتكاك الأسنان

يضغط بعض الأشخاص على أسنانهم دون وعي عندما استيقاظهم، أو أثناء نومهم، ويُعدّ احتكاك الأسنان أثناء النوم أحد الاضطرابات التي ترتبط بالحركة أثناء النوم، وغالبًا ما يبدو الأشخاص الذين يطحنون أسنانهم أثناء النوم أكثر عرضة للإصابة باضطرابات النوم الأخرى؛ مثل: توقف التنفس أثناء النوم، والشخير، وقد لا يتطلب الاحتكاك المعتدل تنفيذ أيّ علاج، لكنّ المتكرر والشديد يزيدان خطر التعرض لمشاكل في الفك، أو تلف الأسنان، أو الصداع، وغيرها من المشاكل.[١]


آثار احتكاك الأسنان

تشمل أهم الآثار والمشاكل الناتجة من احتكاك الأسنان وطحنها ما يأتي:[٢]

  • تشكّل المزيد من الثقوب على الأسنان بشكل أكثر مما هو طبيعي.
  • تصدّع مينا الأسنان.
  • تكسّر الأسنان، أو حشواتها.
  • زيادة حساسية الأسنان تجاه المواد الساخنة والباردة.
  • الضغط على مفصل الفك.
  • ألم في الفك أو حركة محدودة.
  • التهاب عضلات الفك.
  • فقدان الأسنان، وهي مشكلة نادرة.
  • تضخم عضلات الفك -نادرًا-.


أسباب احتكاك الأسنان

تحديد السبب الدقيق وراء احتكاك الأسنان غير متاح، لكنّه يرتبط بعوامل أخرى عادة؛ مثل:[٣]

  • التوتر والقلق، يطحن الشخص أسنانه غالبًا عندما يبدو مجهدًا أو قلقًا، وعادةً ما لا يحدث ذلك بوعي منه، ويحدث أثناء النوم في معظم الأحيان.
  • الأدوية، قد يمثّل أحيانًا أحد الآثار الجانبية الناتجة من تناول أنواع معينة من الدواء، إذ يرتبط أحيانًا بنوع من مضادات الاكتئاب يُعرَف باسم مثبط امتصاص السيروتونين الانتقائي، الذي يحتوي الباروكستين، والسيرترالين، والفلوكستين.
  • اضطرابات النوم، حيث الشخص معرّض أكثر لطحن أسنانه في حال أنّه يشخر، أو يعاني من أحد اضطرابات النوم؛ مثل: توقف التنفس أثناء النوم.
  • التحدث أثناء النوم أو الغمغمة.
  • التصرف بعنف أثناء النوم؛ مثل: الركل أو اللكم.
  • طبيعة نمط الحياة اليومي، إذ تشمل العادات اليومية التي تجعل الشخص يطحن أسنانه بنسبة أكبر ما يأتي:
  • التدخين.
  • تناول كميات كبيرة من المشروبات التي تحتوي على الكافيين؛ مثل: الشاي أو القهوة، بما يقارب ستة أكواب في اليوم أو أكثر.


طرق تجنب طحن الأسنان

طبيب الأسنان يُفصِّل واقي فم لحماية الأسنان من الطحن أثناء النوم، وفي حال نتج من الإجهاد، فعلى الشخص استشارة الطبيب في الخيارات المتاحة للتخفيف من الإجهاد، ومن بين الخيارات التي قد تُوَفَّر تقديم المشورة بشأن آلية للتخلص من الإجهاد، أو استشارة اختصاصي علاج طبيعي، أو البدء في برنامج تمرين معين، أو الحصول على وصفة طبية لإرخاء العضلات، وفي حال أصبح الضغط على الأسنان ناتجًا من أحد اضطرابات النوم؛ فإنّ علاج هذا الاضطراب قد يقلّل من هذه المشكلة أو يمنعها نهائيًا. ومن النصائح الأخرى التي تساعد في إيقاف طحن الأسنان:[٤]

  • تجنب الأطعمة والمشروبات التي تحتوي على الكافيين أو تقليلها؛ مثل: الكولا، والشوكولاتة، والقهوة.
  • تلافي مضغ أقلام الرصاص أو الحبر، أو أيّ مادة غير غذائية.
  • عدم مضغ العلكة؛ لأنّ مضغها يسمح لعضلات الفك بأن تنطبق على بعضها بشكل أكبر، فتُعرِّض الشخص لطحن الأسنان بنسبة أكبر.
  • تدريب النفس على عدم طحن الأسنان، ففي حال لاحظ الشخص أنّه يطحن أسنانه خلال اليوم فيضع طرف لسانه بين أسنانه.


المراجع

  1. "Bruxism (teeth grinding)", www.mayoclinic.org,10-8-2017، Retrieved 7-9-2019. Edited.
  2. "Teeth grinding", www.betterhealth.vic.gov.au, Retrieved 7-9-2019. Edited.
  3. "Teeth grinding (bruxism)", www.nhs.uk, Retrieved 7-9-2019. Edited.
  4. "Dental Health and Teeth Grinding (Bruxism)", www.webmd.com, Retrieved 13-9-2019. Edited.