احمرار الجلد عند الأطفال

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٠٠ ، ٢٢ ديسمبر ٢٠٢٠
احمرار الجلد عند الأطفال

هل يقلق احمرار الجلد عند الأطفال؟

من الممكن أن يعاني العديد من الأطفال من احمرار الجلد، ويختلف هذا الاحمرار من طفل لآخر، كما يمكن أن ينجم هذا الاحمرار عن مجموعة كبيرة من الأسباب، بعضها أسباب بسيطة لا تحتاج إلى العلاج، وبعضها الآخر أسباب خطيرة تحتاج إلى التدخل الطبي السريع، لذلك لابد من تحديد المسبب بهذا الاحمرار، لعلاجه بأسرع وقت ممكن، فما هي مسببات احمرار الحلد عند الأطفال؟ وهل يدل احمرار الجلد عند الأطفال على الحساسية؟ وبالإضافة إلى ذلك كيف يمكن التعامل مع احمرار الجلد عند الأطفال؟ كل ذلك وغيره سنتعرف عليه في مقالنا هذا.[١]


ما هي مسببات احمرار الجلد عند الأطفال؟

قد يعاني الأطفال من أنواع متعددة من احمرار الجلد، ويمكن أن تقسم هذه الحالات اعتمادًا على الأعراض المرافقة لها، ونفصل ذلك كما يأتي:

احمرار الجلد مع ارتفاع درجة الحرارة

قد تتضمن الحالات التي تسبب احمرار الجلد مع ارتفاع درجة الحرارة ما يأتي:[٢]

  • الحمامى العدوائية (Slapped cheek syndrome)، أو المرض الخامس، وينجم هذا الاضطراب عن الإصابة بفيروس، يسمى بارافيروس ب19، يؤدي إلى احمرار خدود الطفل، ويعد المرض الخامس مرضًا معديًا، وينتقل بسرعة من شخص لآخر عن طريق العطس، أو الكحة، وعلى الرغم من ذلك لا يعد هذا الاضطراب مرضًا خطيرًا، ويتعافى الطفل منه باستخدام القليل من العلاج.[٣]
  • الجدري المائي (Chickenpox)، يعاني الطفل من مرض الجدري المائي نتيجة الإصابة بعدوى بفيروس الجدري المائي النطافي، ويعد هذا الاضطراب مرضًا شديد العدوى، ولكن يوجد في الوقت الحالي لقاح للحماية من الإصابة به، ويحتاج الفيروس من عشرة إلى واحد وعشرين يومًا من دخول الجسم لإظهار الأعراض، التي تتضمن من احمرار جلدي يحتوي على بثور محكة، بالإضافة إلى ارتفاع درجة الحرارة، ويعد هذا الاضطراب في معظم الحالات مرضًا طفيفًا، ويتعافى الطفل عادةً من غير أي مضاعفات.[٤]
  • مرض اليد، والقدم، والفم (Hand Foot Mouth disease)، يؤدي مرض اليد والقدم والفم إلى الإصابة بتقرحات في الفم، واحمرار الجلد بالبثور على اليد والقدم، وعلى الرغم من أنّ احمرار الجلد مؤلم للطفل، لكنه لا يعدّ اضطرابًا خطيرًا، وينجم هذا الفيروس عن الإصابة بعدوى فيروسية، كما يمكنه أن يؤدي إلى ارتفاع درجة حرارة الجسم، وعادةً ما يتلاشى هذا الفيروس من تلقاء نفسه بعد مرور سبعة إلى عشرة أيام من الإصابة.[٥]
  • الحمى القرمزية (Scarlet fever)، تعدّ الحمى القرمزية التهاب بكتيري تنجم بعد الإصابة بالتهاب الحلق العقدي، يعاني الطفل المصاب بهذه الحالة من احمرار الجلد في معظم أنحاء الجسم، بالإضافة إلى التهاب الحلق، وارتفاع درجة الحرارة، ويمكن علاج هذا الاضطراب عن طريق تناول المضاد الحيوي، ولكن إذا ترك من غير علاج يمكن أنّ يؤدي إلى مضاعفات في القلب، والكلى، وفي أجزاء أخرى من الجسم.[٦]
  • التهاب الهلل (Cellulitis)، يحدثالتهاب الهلل نتيجة إصابة الطبقة الداخلية من الجلد بالتهاب بكتيري، وعادةً ما يرافق الاحمرار سخونة المنطقة، وانتفاخها، والإحساس بألم فيها، وغالبًا ما تحتاج هذه الحالة إلى العلاج بالمضادات الحيوية للتعافي منها.[٧]
  • التهاب السحايا البكتيري، من الممكن أن ينجم احمرار الجلد المصاحب لارتفاع درجة حرارة الجسم من التهاب سحايا الدماغ، وتعد هذه الحالة حالة طبية طارئة، وتحتاج إلى العلاج المناسب من الطبيب المختص.

احمرار الجلد بلا ارتفاع درجة الحرارة

يمكن أن تتضمن الحالات التي تسبب احمرار الجلد بلا ارتفاع درجة الحرارة ما يأتي:[٢]

  • حمامى سمية وليدية (Erythema toxicum)، يعد هذا اضطراب حالة تسبب احمرار الجلد، كما تعد حالة شائعة لحديثي الولادة في الأيام القليلة الأولى من الولادة، وعادةً ما يتلاشى هذا الاحمرار في غضون أسبوع، ولا تحتاج إلى أي علاج محدد.[٨]
  • طفح الحفاض (Nappy rash)، عادةً ما يعاني الطفل من طفح الحفاض نتيجة تعرضه للحفاظ الرطب لمدة زمنية طويلة، وذلك لأن البول يمكنه أن يهيج البشرة في تلك المنطقة الأمر الذي يسبب احمرار الجلد، ويمكن أن يعاني معظم الأطفال في مرحلة ما من طفح الحفاظ، وغالبًا ما يتعافى معظم الأطفال من هذه الحالة في المنزل عن طريق بعض الرعاية المنزلية، ولكن إذ لم يتعافى الطفل منه فيجب الاتصال بالطبيب.[٩]


هل يدل احمرار الجلد عند الأطفال على الحساسية؟

نعم من الممكن أن يدل احمرار الجلد عند الأطفال على إصابتهم بالحساسية، بل تعد حساسية الجلد عند الأطفال النوع الأكثرشيوعًا من الحساسية تليها الحساسية للطعام، ومن ثم حساسية الجهاز التنفسي، ويمكن أن ينجم احمرار الجلد التحسسي عن الأسباب التالية:[١٠]

  1. التهاب الجلد التحسسي، يعاني الأطفال المصابون بالتهاب الجلد التحسسي من احمرار الجلد مباشرةً بعد ملامسة المادة التي تسبب التحسس.
  2. الشرى، تنجم الشرى عن تفاعل تحسسي شديد بعد فترة من ملامسة مادة تسبب التحسس.
  3. الإكزيما، تحدث الإكزيما عند حدوث التهاب في الجلد يسبب احمرار الجلد والحكة.


كيف يمكن التعامل مع احمرار الجلد عند الأطفال؟

من الممكن أنّ تساعد بعض النصائح على التعامل مع احمرار الجلد عند الأطفال، ونذكر من هذه النصائح ما يأتي:[١١][١٢]

  1. دقيق الشوفان الغروي، يمكن طحن الشوفان الغروي، ووضعه على جلد الطفل، ويساعد ذلك على تهدئة الجلد، والتخلص من الاحمرار.
  2. كريمات، ومراهم الستيرويد، من الممكن أن تساعد كريمات الستيرويد في علاج الأمراض الجلدية الناجمة عن حدوث التهاب في الجلد، ولكن يجب استشارة الطبيب قبل استخدام هذا النوع من الكريمات، إذ يمكن أن يؤدي إلى زيادة بعض الاضطرابات الجلدية سوءًا.
  3. الثلج، والكمامات الباردة، من الممكن أن يساعد تطبيق الثلج على التقليل من الحكة، التي قد تصاحب العديد من أنواع احمرار الجلد، ولكن يجب تجنب وضع الثلج مباشرةً على البشرة.
  4. كريمات مضادات الهيستامين، من الممكن أن يساعد كريم مضادات الهيستامين في التقليل من الأعراض الجلدية الناجمة عن الحساسية.


المراجع

  1. "Does my child need treatment for their rash?", intermountainhealthcare, Retrieved 21/12/2020. Edited.
  2. ^ أ ب "Rashes in children", pharmaceutical-journal, Retrieved 21/12/2020. Edited.
  3. "Fifth Disease", clevelandclinic, Retrieved 21/12/2020. Edited.
  4. "Chickenpox", mayoclinic, Retrieved 21/12/2020. Edited.
  5. "Hand, Foot, and Mouth Disease (HFMD)", webmd, Retrieved 21/12/2020. Edited.
  6. "Scarlet fever", mayoclinic, Retrieved 21/12/2020. Edited.
  7. "Skin rashes in children", nhsinform, Retrieved 21/12/2020. Edited.
  8. "Erythema Toxicum", kidshealth, Retrieved 21/12/2020. Edited.
  9. "Nappy rash", betterhealth, Retrieved 21/12/2020. Edited.
  10. "What Do Skin Allergies in Children Look Like?", healthline, Retrieved 21/12/2020. Edited.
  11. "10 Skin Care Remedies for Kids", everydayhealth, Retrieved 21/12/2020. Edited.
  12. "Natural Remedies for Children's Allergies", healthline, Retrieved 21/12/2020. Edited.