اختناق الرضع: كيف أحافظ على سلامة طفلي

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٠٨ ، ٨ يوليو ٢٠٢٠
اختناق الرضع: كيف أحافظ على سلامة طفلي

الاختناق الموضعي للرضع

يُعدّ الاختناق الموضعي للرضع حالة مرضيّة طارئة، فعندما يختنق الرضيع يغلق المجرى التنفسي جزئيًا أو كليًا، الأمر الذي يمنع الطفل من التنفس بصورة صحيحة؛ لهذا السبب تُذكَر في هذا المقال بعض التفاصيل الخاصة بهذه الحالة وكيفية التعامل معها[١].


الفئة العمرية الأكثر تعرضًا للاختناق الموضعي

يُعدّ الأطفال الصغار والرضع الفئة الأكثر تعرضًا للإصابة والوفاة نتيجة الاختناق الموضعي، ويُعزَى ذلك بصورة أساسية إلى عدم إتقانهم القدرة على مضغ الطعام وابتلاعه، ولا تتمكّن هذه الفئة من السّعل بقوة تكفي لإخراج الطعام الذي يسدّ المجاري التنفسية، وبالإضافة إلى ذلك فإنّ الأطفال الذين يتحركون ويستكشفون ما حولهم معرّضون لوضع الأشياء في أفواههم، الأمر الذي يسبب الاختناق أيضًا، وتسبب بعض الحالات المرضية زيادة خطر الاختناق، فالأطفال الذين يعانون من اضطرابات البلع، وبعض الأمراض العصبية والعضلية، والأطفال المتأخرون في النمو -على سبيل المثال- معرضون بصورة أكبر لخطر الاختناق.[٢]


هل يسبب الاختناق الموضعي الوفاة

يُعدّ الاختناق الموضعي سببًا رئيسًا لوفيات الأطفال والرضع؛ لذا لا بُدّ من الاستجابة السريعة لإنقاذ الطفل من هذه الحالة الطارئة، وتبدو هذه الاستجابة عن طريق الخطوات الآتية:[٣]

  • تقييم حالة الطفل وفق ما يأتي:
    • إذا كان الطفل يسعل؛ فهذا يعني أنّ المجرى التنفسي مسدود جزئيًا، وعندها يجب ترك الطفل يسعل؛ لأنّ السعال الطريقة الأكثر فاعليّة لإخراج المادة التي تسدّ القنوات الهوائية.
    • إذا لم يبدُ الطفل قادرًا على السّعل فيجب الاتصال على رقم الطوارئ.
    • إذا شكّ الشخص في أنّ انسداد مجرى الهواء نتيجة تورم الحلق؛ فيجب الاتصال بالطوارئ على وجه السرعة؛ إذ إنّ الطفل يعاني من رد فعل تحسسي، أو أنّه مصاب بمرض أخر -كالخانوق-.
    • إذا بدا الطفل معرضًا لخطر الإصابة بـأمراض القلب أو فقد الوعي بصورة مفاجئة؛ فينبغي الاتصال بالطوارئ فورًا.
  • محاولة إزالة الجسم العالق وفق ما يأتي:
    • ضربات الظهر، إذا كان الطفل واعيًا ولا يستطيع السعال أو البكاء أو التنفس، والشخص يعتقد أنّ مجرى الهواء مغلق بشيء ما؛ فيجب وضعه بلطف على الذراع، وإمساك رأسه باليد، ووضع اليد الأخرى والساعد على مقدمة الطفل بحيث الطفل يصبح محصورًا بين الساعدين، ثم استخدام الإبهام والأصابع لإمساك فكه، وقلب الطفل على طول اليد ليصبح وجهه للأسفل، ثم خفض اليد على الفخذ ليصبح رأسه أدنى من جسمه، وباستخدام كعب اليد يجب ضرب المنطقة الواقعة بين كتفي الطفل خمس ضربات قوية لمحاولة إخراج الجسم، مع المحافظة على دعم رأسه ورقبته عن طريق الإمساك بفكه بقوة بين الإبهام والسبابة.
    • حالة عدم خروج الجسم: توضع اليد الفارغة على مؤخرة رأس الطفل والذراع على طول العمود الفقري، ثم يُقلَب بلطف، ثم يُعمَل الدفع الصدري باستخدام إصبعين أو ثلاث في منتصف صدر الطفل، ويجرى الدفع مباشرة لأسفل على الصدر، ثم يُترك الصدر يعود إلى وضعه الطبيعي، وتُجرى خمس ضغطات على الصدر، مع الاستمرار في التناوب بين خمس ضربات على الظهر وخمس دفعات على الصدر حتى خروج الجسم من المجرى التنفسي.
    • فَقْد الطفل الوعي والاستجابة، يجب خفض الطفل إلى الأرض والبدء بالإنعاش القلبي الرئوي.
  • عدم يجب وضع الإصبع في فم الطفل أبدًا إلّا إذا رأى الشخص الجسم في الفم، أمّا إذا لم يتمكّن من رؤية شيء ووضع إصبعه فإنّه يدفع الجسم عن طريق الخطأ إلى داخل المجرى التنفسي.


أعراض الاختناق الموضعي

تُذكَر أبرز أعراض الاختناق في ما يأتي:[٤]

  • ازرقاق لون الجلد.
  • صعوبة في التنفس، مع ملاحظة تراجع الأضلاع والصدر إلى الداخل الجسم.
  • فقدان الوعي، وعدم الاستجابة.
  • عدم القدرة على البكاء، أو إصدار الكثير من الأصوات.
  • سعال ضعيف وغير مُجدٍ.
  • إصدار أصوات ناعمة أو عالية أثناء الاستنشاق.


الوقاية من الاختناق الموضعي للرضع

لا يستطيع الشخص أن يمنع وقوع حوادث الاختناق جميعها، لكنّه يتّخذ بعض التدابير التي تهدف إلى جعل المنزل بيئة آمنة قدر الإمكان للطفل، ومن أبرز هذه التدابير ما يأتي:[٥]

  • أخذ الحيطة والحذر أثناء إطعام الطفل، خصوصًا إذ أصبحت الأطعمة التي يتناولها الطفل أكبر حجمًا، فمن المهم مراقبة الطفل الصغير أثناء تناوله الطعام، كما يجب الحرص على جلوس الطفل أثناء تناول الوجبة، ومنعه من المشي أو الجري.
  • تقديم الأطعمة المناسبة لعمر الطفل، ذلك يعني البدء بتقديم الأطعمة المهروسة للطفل، ثم الانتقال إلى قطع أكبر من الأطعمة اللينة التي يهرسها الطفل بفمه تدريجيًا؛ كـالبطاطا المسلوقة.
  • التحدث إلى الطبيب، ذلك قبل تقديم الأطعمة التي تحمل خطرًا للاختناق؛ مثل: العنب، وزبدة الفول السوداني، حيث الطبيب يساعد في تحديد أفضل وقت لتقديم هذه الأطعمة، بالإضافة إلى أفضل الطرق لتقديمها حتى لا تُعرّض الطفل لخطر الاختناق.
  • قراءة الملصقات المرفقة مع الألعاب، إذ يجب التحقق من ملصقات الألعاب للتأكد من شراء ما يناسب عمر الطفل، كما يجب فحص الألعاب الأخرى في المنزل التي تنتمي إلى للأطفال الأكبر سنًا، كما يُنشَأ مكان مخصص للألعاب ذات الأجزاء الصغيرة لكي تبقى بعيدة عن الأرض.
  • توفير مساحة آمنة للطفل، يجب إبقاء بعض الأشياء الخطيرة بعيدًا عن متناول الطفل؛ مثل: البطاريات والعملات المعدنية، وإذا عانى الشخص من صعوبة في ضمان المنزل كله خاليًا من هذه الأشياء؛ فإنه يخصّص مساحة آمنة مخصصة يستطيع إغلاقها لحماية الطفل.


المراجع

  1. "Choking baby", sja, Retrieved 24-4-2020. Edited.
  2. "Infant choking: How to keep your baby safe", mayoclinic, Retrieved 24-4-2020. Edited.
  3. "Infant first aid for choking and CPR: An illustrated guide", babycenter, Retrieved 24-4-2020. Edited.
  4. "Choking - infant under 1 year", medlineplus, Retrieved 24-4-2020. Edited.
  5. "How to Help a Choking Baby", healthline, Retrieved 24-4-2020. Edited.