ادوية تبييض البشرة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣١ ، ٢ أبريل ٢٠٢٠
ادوية تبييض البشرة

تبييض البشرة

الحصول على بشرة بيضاء صافية حلم لدى كثير من الفتيات، لذا قد يلجأ الكثير منهن إلى طرق عديدة للتخلص من بقع وجه التي تبدو في شكل احمرار، أو ندبات حب الشباب، أو بقع الشيخوخة، أو أضرار أشعة الشمس، التي تسبب تشوهات في الجلد أو بقعًا ملونة عليه، وهذه البقع مؤقتة أو دائمة، وقد تنتج من عدة أسباب؛ مثل: التعرض لأشعة الشمس، وتقدم العمر، وتناول بعض الأدوية، أو التغير في الهرمونات، ورغم هذه الأسباب العديدة يجرى علاج هذه البقع وتفتيح لون البشرة وتبييضها بعدة طرق.[١]


أدوية تبييض البشرة

تلجأ العديد من النساء إلى استخدام العلاج الطّبي والأدوية في تفتيح البشرة وتبييضها، ومن هذه الأدوية:[٢]

  • الهيدروكينون، العنصر الأكثر استخدامًا في أدوية تبييض البشرة، وقد يؤخذ دون وصفة طبية في حال احتواء المنتج على 2% من الهيدروكينون، أمّا إذا احتوى المنتج على نسبة تتراوح ما بين 4% إلى 6% من الهيدروكينون فإنّه يحتاج إلى وصفة طبية؛ لذا يجب اتباع التعليمات الموجودة على المنتج، واستشارة الطبيب في استخدامه.
  • الستيرويدات وحامض الريتينويك، عناصر نشطة وفعّالة في تفتيح البشرة وتبييضها، فمصدرها فيتامين أ، الذي يسمّى فيتامين البشرة؛ لما له من فوائد عديدة للبشرة.
  • حمض الكوجيك، مركب موجود في نباتات مختلفة؛ مثل: الفطر، الذي يستخدم بشكل فعّال في تفتيح البشرة.


آلية عمل أدوية تفتيح البشرة

تعمل أدوية تفتيح البشرة بطريقتين، وهما على النحو الآتي:[٣]

  • تقليل صبغة الجلد: توقف كريمات تفتيح البشرة إنتاج صبغة الميلانين في الجسم، أو تُبطئ عمليّة إنتاجها، ومنها ما يمنع انتقال صبغة الميلانين إلى طبقة الجلد العليا.
  • تقشير الجلد: يساعد تقشير الجلد وتساقط الجلد القديم على تفتيح البشرة من خلال تحفيز تقشير الجلد بطريقة سريعة.


استخدامات أخرى لمنتجات تفتيح البشرة

تُستخدم بعض منتجات تفتيح البشرة لعلاج العديد من التغيّرات الجلدية، ومنها:[٣]

  • النَّمَش.
  • البقع الناتجة من التعرّض المفرط لأشعة الشمس المباشرة.
  • التصبّغ المُفرط في البشرة.
  • الكلف.
  • حب الشباب.
  • البقع الهرمونيّة.
  • البقع العمريّة.


نصائح الحصول على بشرة بيضاء

توجد عدة نصائح يجب اتباعها للحصول على بشرة بيضاء خالية من العيوب، وهي ما يأتي:[٤]

  • وضع واقٍ من أشعة الشمس؛ لأنّ التعرض المفرط لأشعة الشمس أحد الأسباب الرئيسة في تكوين البشرة الداكنة والباهتة، كما قد يؤدي التعرض المفرط لأشعة الشمس إلى زيادة خطر الإصابة بسرطان الجلد، لذا من الضروري استخدام واقٍ من أشعة الشمس لتجنب حروقها، وحماية البشرة من التأثيرات الضارة لأشعتها، كما من الضروري استخدام الواقي كل ساعتين؛ لضمان أقصى حماية من أشعة الشمس الضارة، والبحث عن الأماكن المظللة تحت الأشجار عند قضاء وقت طويل في الخارج، كما يجب ارتداء قبعات لتظليل الوجه.
  • الإقلاع عن التدخين، حيث التدخين يضيّق الأوعية الدموية في الطبقات الخارجية من الجلد، مما يقلل من تدفق الدم، وهذا يستنفد الأكسجين الواصل إلى الجلد، والمواد الغذائية التي تحتاج إليها، كما أنّه يضر بالكولاجين والإيلاستين، مما يجعل البشرة تبدو أكبر سنًا بكثير، وتزيد من فرصة تطوير التجاعيد.
  • اتباع نظام غذائي صحي، حيث اتباع نظام غذائي غني بالخضروات، والفواكه، والحبوب الكاملة، والبروتينات الخالية من الدهون يساعد في إعطاء البشرة مظهرًا صحيًا، ويعزز أيضًا من شباب البشرة.
  • تنظيف البشرة باستمرار باستخدام الغسول الملائم لنوعها، حيث أغلب أنواع الصابون تجرّد البشرة من الزيوت التي تحتاجها في الترطيب، ذلك يؤدي إلى تنظيفها من الأوساخ العالقة في المسامات.
  • الابتعاد عن التوتر، حيث الإجهاد غير المنضبط يؤدي إلى تفشي حب الشباب مما يضر بالبشرة، لذا يجب البحث عن طرق لمعالجة الإجهاد وتخفيفه، حيث مستويات الإجهاد المنخفضة تؤدي إلى تحسين صحة أجهزة الجسم جميعها؛ بما في ذلك البشرة.


المراجع

  1. Ana Gotter (October 26, 2017), "18 Remedies for More Even Skin"، healthline, Retrieved 23/3/2019. Edited.
  2. "Skin Lightening Treatments", webmd, Retrieved 19/2/2019. Edited.
  3. ^ أ ب Cynthia Cobb, DNP, APRN (29-8-2018), "Does Olive Oil Benefit Skin Lightening?"، www.healthline.com, Retrieved 23-6-2019. Edited.
  4. "6 Ways To Take Care of Your Skin", lifehack, Retrieved 22/3/2019. Edited.