ارتفاع الخصية لدى الأطفال

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٣٨ ، ١٧ نوفمبر ٢٠٢٠
ارتفاع الخصية لدى الأطفال

الخصية

هي زوج من الغدد بيضاوية الشكل بحجم ثمرة الزيتون الكبيرة وتعتبر جزءًا أساسيًا من الجهاز التناسلي الذكري المسؤولة عن صنع الحيوانات المنوية وإفراز الهرمونات الذكرية، تعلق الخصية داخل كيس من الجلد خارج الجسم خلف القضيب مباشرةً يسمى كيس الصفن، وتُخلق الخصية في الجنين داخل البطن وتبدأ في النزول إلى الكيس خارج الجسم في آخر شهرين من الحمل، كما أنها عضو حساس للألم والحرارة، إذ إن صنع الحيوانات المنوية يحتاج لظروف خاصة وحرارة منخفضة لذا تُعلق الخصية خارج الجسم للحفاظ على حرارتها المنخفضة مقارنةً بحرارة جسم الإنسان، فارتداء الملابس الضيقة غير مناسب للخصية لأنه يرفع درجة حرارتها.[١]


ارتفاع الخصية لدى الأطفال

الخصية المعلقة هو عدم نزول أحد الخصيتين أو كلتاهما إلى مكانها الطبيعي في الكيس الجلدي خارج الجسم قبل الولادة وتظل داخل البطن، وهي حالة نادرة تصيب الرضع المولودين ولادة مبكرة، لكن في معظم الأحيان تنزل الخصية إلى كيس الصفن بعد شهور قليلة من الولادة دون تدخل جراحي لكن في حالة عدم نزول الخصية من تلقاء نفسها في مدة أقصاها أربعة أشهر يكون التدخل الجراحي هو الحل، وعلاج الخصية المعلقة مبكرًا يقي الطفل من الإصابة بالعقم وسرطان الخصية، كما تُشخص الخصية المعلقة بالفحص الجسدي للطفل بعد الولادة أو باستخدام المنظار.

قد تختفي إحدى خصيتي الطفل بعد نزولها في الكيس بشكل طبيعي في أي عمر حتى سن البلوغ وذلك قد يكون خصية نطاطة تتحرك بين كيس الصفن وأعلى الفخذ ويسهل توجيهها مرة أخرى باستخدام اليد إلى كيس الصفن أثناء الفحص الجسدي، أو خصية صاعدة تسمى خصية معلقة مكتسبة لا يُمكن إعادتها مرة أخرى باستخدام اليد إلى كيس الصفن لذا تحتاج تدخل جراحي.[١]


أسباب ارتفاع الخصية لدى الأطفال

لا يوجد سبب محدد لعدم نزول الخصية في كيس الصفن لكن مجموعة من العوامل البيئية والوراثية تؤثر على نمو وتطور الخصية مثل:

  • الوزن المنخفض عند الولادة.
  • الولادة المبكرة.
  • تاريخ عائلي للإصابة بالخصية المعلقة أو مشاكل في نمو الجهاز التناسلي.
  • تعاطي الأم الكحوليات أثناء الحمل.
  • التدخين أثناء الحمل أو التعرض للتدخين السلبي.
  • الحالات المرضية للجنين التي تؤثر على النمو مثل متلازمة داون.
  • تعرض أحد الوالدين للمبيدات الحشرية.[٢]


علاج ارتفاع الخصية لدى الأطفال

يعتمد العلاج على إعادة الخصية إلى مكانها الطبيعي خارج الجسم، وكلما كان العلاج مبكرًا كلما كان أفضل لتجنب حدوث العقم أو سرطان الخصية، لذا يفضل إجراء الجراحة قبل عمر السنة.

تُعاد الخصية وتُثَبَّت في مكانها بالخيط باستخدام المنظار أو الجراحة المفتوحة، وإذا وجد الطبيب أنسجة ميتة أو غير طبيعية في الخصية أثناء الجراحة سوف يستأصلها، وإذا كان الطفل مصابًا بفتق إربي يعالجه الطبيب أيضًا أثناء الجراحة.

تجب متابعة الخصية بعد الجراحة للتأكد من أدائها لدورها بصورة طبيعية وذلك بالفحص الجسدي الدوري، والموجات فوق الصوتية وتحليل مستوى الهرمونات في الدم، والعلاج الهرموني بحقن هرمون HCG يعيد الخصية إلى مكانها الطبيعي لكن فاعليته أقل بكثير من الجراحة لذا لا يفضل استخدامه، أما في حالة عدم حصول الطفل على خصية واحدة سليمة على الأقل يجب المتابعة مع طبيب غدد وهرمونات لتعويض الجسم بالهرمونات اللازمة للبلوغ والنضوج الجسماني.[٣]


اضطرابات أو أمراض الخصية

أي اضطراب يصيب الخصية قد يسبب مشاكل كثيرة مثل الضعف الجنسي، أو اضطراب الهرمونات والعقم، وفيما يلي بعض الأمثلة على الأمراض التي قد تصيب الخصية:[٤]

  • رضوض أو إصابة الخصية كما يحدث مع الرياضيين، إذ يسهل إصابة الخصية نتيجة لوجودها خارج الجسم دون حماية من العضلات أو العظام، وتسبب رضوض الخصية ألمًا شديدًا وتورمًا وظهورَ كدمات.
  • التواء الخصية، فالتفاف الخصية يؤدي إلى التفاف الحبل المنوي فينقطع الدم الواصل إلى الخصية وتسبب ألمًا شديدًا مفاجئًا كما يسبب تورم وتضخمَ الخصية، وهي حالة طارئة تحتاج للتدخل الجراحي السريع لإعادة مد الخصية بالدم، فإذا انقطع وصول الدم عن الخصية لفترة طويلة يحدث ضرر دائم للخصية وقد تحتاج إلى الاستئصال.
  • سرطان الخصية هو سرطان نادر غير معروف السبب لكن بعض العوامل تزيد من خطر الإصابة به مثل الخصية المعلقة والعوامل الوراثية، وتكون أعراضه وجود كتلة وتضخم بالخصية، وإحساس بالثقل وألم غير واضح في منطقة الفخذ وأسفل البطن.
  • التهاب البربخ، البربخ هو أنبوب ملتف يقع على الخصية وخلفها ينقل ويخزن الحيوانات المنوية المصنوعة في الخصية.
  • قصور الغدد التناسلية هو عدم قيام الخصية بدورها في إفراز الهرمونات الذكورية مما قد يسبب العديد من المشاكل، من أسباب قصور الغدد التناسلية داء الاصطباغ الدموي الوراثي، ومتلازمة كلاينفلتر، والتعرض للعلاج الكيميائي أو الإشعاعي لمرضى السرطان، والخصية المعلقة، وتضرر الخصية بسبب الحوادث، إضافة لاضطرابات الغدة النخامية وبعض أنواع الأدوية التي تقلل إفراز الهرمونات.


المراجع

  1. ^ أ ب "Testicular conditions", healthywa, Retrieved 2018-11-16.
  2. mayoclinic staff (2018-08-22), "Undescended testicle"، mayoclinic, Retrieved 2018-11-16.
  3. "Undescended testicles", betterhealth,2017-2، Retrieved 2018-11-16.
  4. Cleveland Clinic (2017-7-30), "Testicular Disorders"، clevlandclinic, Retrieved 2018-11-16.