ارتفاع اللمفاويات

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٤:٤٨ ، ١٥ أكتوبر ٢٠٢٠
ارتفاع اللمفاويات

ارتفاع اللمفاويات

يعدُّ جهاز المناعة الجهاز المسؤول عن حماية الجسم وأنسجته من الكائنات والخلايا الضارة، ويتألف جهاز المناعة من شبكة معقدة من الخلايا والأنسجة والتي تعمل معًا كيدٍ واحدة في مقاومة الكائنات الممرضة، ومن أبرز الخلايا المناعية اللمفاويات (Lymphocytes)، وهي احد أنواع خلايا الدم البيضاء والتي تُصنّع في نخاع العظم لتنتقل بعدها إلى الجهاز الليمفاوي وإلى مختلف أعضاء الجسم عبر الدم، ويختلف عدد الخلايا الليمفاوية الطبيعي بشكلٍ بسيط باختلاف الجنس والعمر، ويتراوح عدد اللمفاويات الطبيعي عند الأطفال ما بين 3000-9500 خلية في كل مايكروليتر من الدم، أمّا البالغين فيتراوح عدد اللمفاويات الطبيعي ما بين 1000-4800 خلية في كل مايكروليتر من الدم، وارتفاع عدد الخلايا اللمفاوية عن هذا الحد الطبيعي يسمى ارتفاع اللمفاويات (Lymphocytosis)، ولهذه الحالة أسبابٌ عدة بعضها يكون الارتفاع فيها بسيط ومؤقت بسبب حدوث عدوى، وبعضها الآخر يحدث لأسباب أكثر خطورة مثل؛ الإصابة ببعض الأمراض المزمنة كأمراض المناعة الذاتية، وفي هذا المقال حديثٌ عن ارتفاع اللمفاويات أسبابه وعلاجه.[١]


أسباب ارتفاع اللمفاويات

تعدُّ أسباب ارتفاع اللمفاويات كثيرة ومتنوعة، بعضها غير خطير وبعضها الآخر شديد الخطورة ويرتبط مع الإصابة ببعض الأمراض المزمنة، وأبرز أسباب ارتفاع اللمفاويات هي:[٢]

  • الإصابة ببعض الأمراض الفيروسية مثل النكاف والحصبة ومرض كثيرة الوحيدات العدائية (Mononucleosis).
  • الإصابة بالإنفلونزا.
  • الإصابة بالتهاب الكبد الوبائي.
  • الإصابة ببعض أنواع السرطان مثل؛ ابيضاض الدم الليمفاوي الحاد وسرطان الدم الليمفاوي المزمن.
  • الإصابة بفيروس نقص المناعة المكتسبة.
  • التهاب الأوعية الدموية.
  • الإصابة بعدوى الفيروس الغدي.
  • الإصابة بمرض السل.
  • عدوى الفيروس المضخم للخلايا.
  • الإصابة بداء المقوسات. 
  • الإصابة بمرض الزهري.[٣]
  • خمول الغدة الدرقية. [٣]
  • سرطان الغدد الليمفاوية.[٣]
  • الإصابة بمرض السعال الديكي.[٣]


طرق علاج والوقاية من ارتفاع اللمفاويات

بشكلٍ عام لا يوجد طريقة للوقاية من ارتفاع اللمفاويات، ولكن يمكن اتباع إجراءات السلامة العامة والتي تقلل من احتمالية الإصابة بالأمراض الفيروسية، مما يساهم في الوقاية من ارتفاع اللمفاويات، وتتضمن إجراءات السلامة العامة كلًا من غسل اليدين باستمرار خلال اليوم وقبل تناول الطعام، وتجنب الاتصال المباشر مع المصابين أو مشاركة الأشياء الشخصية معهم، وتطهير الأسطح والأشياء بالمعقمات بشكلٍ دائم.[٤]

أما علاج ارتفاع اللمفاويات فيعتمدُ على السبب الكامن ورائه، لذلك تختلف خطة العلاج من مصابٍ لآخر، كما يمكن ألا يكون المصاب بحاجة لتلقي أي علاج ويشفى من تلقاء نفسه بعد مدة من الزمن، ومن طرق علاج ارتفاع اللمفاويات:[٥]

  • مسكنات الألم ومضادات الالتهاب غير الستيرودية لعلاج كثرة الوحيدات العدائية المسبب لارتفاع الليمفاويات، مع التأكيد على منع ممارسة الرياضة للمصابين؛ لتفادي حدوث تمزق في الطحال نظرًا لإصابة هذه الفئة بتضخم الطحال.
  • علاج الالتهابات الأخرى المسببة لارتفاع الليمفاويات بالمضادات الحيوية أو مضادات الفيروسات المناسبة بناءً على المسبب للالتهاب وعمر المصاب.
  • علاج سرطان الدم الليمفاوي المزمن بالأدوية المضادة للسرطان المناسبة، وتشمل دواء ايبروتينيب ودواء فينيتوكلاكس ودواء إديلاليسيب.
  • في بعض الحالات قد ينتج ارتفاع اللمفاويات بسبب الحساسية من تناول بعض الأدوية، وهنا يجب وقف تناول الأدوية المسببة للحساسية على الفور، وقد يحتاج المصاب للخضوع للعلاج بالكورتيكوستيرويدات الموضعية أو الجهازية.


تشخيص ارتفاع اللمفاويات

يكشف عن الإصابة بارتفاع الليمفاويات من خلال إجراء فحص مخبري على عينة دم يسمى فحص تعداد الدم الكامل التفريقي CBC، إذ تُظهِّر نتيجة تعداد كريات الدم البيضاء ارتفاع في الخلايا الليمفاوية عن الحد الطبيعي، وقد يلجأ الطبيب في بعض الحالات أيضًا لإجراء فحص مخبري آخر يسمى قياس التدفق الخلوي (Flow cytometry)، لمعرفة هل الارتفاع بالخلايا الليمفاوية نسيلي (Clonal) أم لا، ولتشخيص السبب في ارتفاع اللمفاويات يعتمد الطبيب على أخذ التاريخ السريري للمصاب والأعراض التي يعاني منها ومنذ متى بدأت، وأي أمراض يعاني منها والأدوية التي يتناولها، كما يجري الطبيب مجموعة من الفحوصات المخبرية الأخرى مثل أخذ خزعة من نخاع العظم لتأكيد التشخيص.[٤]


مضاعفات ارتفاع الليمفاويات

غالبًا يدل ارتفاع اللمفاويات على أنَّ الجسم يهاجم عدوى فيروسية، وعند التخلص من المسبب للالتهاب يعود عدد الليمفاويات إلى الحد الطبيعي دون أن يسبب أضرار ومضاعفات، ولكن في حالاتٍ أخرى يكون ارتفاع اللمفاويات أولى العلامات الدالة على الإصابة ببعض أنواع سرطان الدم، لذلك يجب الحصول على التشخيص السريع والصحيح لمنع مضاعفات سرطان الدم من الظهور.[٤]


المراجع

  1. "What are lymphocytes and what are healthy levels to have?", https://www.medicalnewstoday.com, Retrieved 2020-10-04. Edited.
  2. "Everything You Should Know About Lymphocytes", https://www.healthline.com, Retrieved 2020-10-04. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث "Lymphocytosis (high lymphocyte count)", https://www.drugs.com, Retrieved 2020-10-04. Edited.
  4. ^ أ ب ت "Lymphocytosis: Prevention", https://my.clevelandclinic.org, Retrieved 2020-10-05. Edited.
  5. "Lymphocytosis", https://www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 2020-10-04. Edited.