ما هو التهاب الكبد

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٢٠ ، ١٢ ديسمبر ٢٠١٨
ما هو التهاب الكبد

التهاب الكبد وأعراضه

مرض التهاب الكبد هو مرض فيروسي قد يصاب به الشخص بدون أن يدرك ذلك، ويوجد ثلاثة أنواع من هذا المرض تبعًا لأعراضه ودرجته، وقد لا يكون له أعراض في بعض الأحيان، وتشبه أعراضه مرض الإنفلونزا لذلك قد يحصل بعض الأشخاص على تشخيص خاطئ، ومن أكثر أعراض هذا المرض شيوعًا ما يأتي:

  • فقدان الشهية.
  • إعياء عام.
  • حمى خفيفة.
  • آلام العضلات والمفاصل.
  • استفراغ وغثيان.
  • ألم في البطن.
  • تغير لون البول والبراز.
  • اصفرار لون الجلد والعيون.
  • الحكة.
  • غيبوبة وذهول في بعض الأحيان.
  • نزيف داخلي.

ولا يعدّ التهاب الكبد مرضًا خطيرًا في المراحل الأولى ويمكن علاجه والوقاية منه، وينصح بمراجعة الطبيب فور الشعور بأعراض هذا المرض، أو في حالة وجود إحدى الإصابات بالمرض في العائلة أو المحيط الخاص بك، وسوف نشرح في هذا المقال بعض المعلومات عن هذا الالتهاب كأنواعه وطرق علاجه.[١]


أنواع التهاب الكبد

يقسم التهاب الكبد إلى ثلاثة أنواع كما يأتي:[٢]

  • التهاب الكبد أ: ويكون خفيفًا ويشفى المصاب به بعد فترة تمامًا، ويكتسب الأشخاص بعد الشفاء من هذا النوع من الالتهاب المناعة والحماية من الفيروس في المستقبل، ومن ناحية أخرى فقد تزداد الأعراض وتهدد حياة الإنسان، وهناك لقاحات آمنة للوقاية من هذا الفيروس.
  • التهاب الكبد ب: وينتقل هذا النوع من الالتهاب إلى الشخص من خلال الاتصال الجنسي، أو الاستخدام الطبي المتكرر، أو الوشم عبر الإبر غير المعقمة، أو استعمال الأدوات الشخصية للآخرين، مثل فرشاة الأسنان أو الشفرات، أو عبر الرضاعة الطبيعية للأطفال، وقد يتطور المرض ليصبح وباء مزمن، ويسبب مضاعفات أخرى، كندبات الكبد وتليف الكبد وسرطان الكبد، وقد تسبب هذه المضاعفات الوفاة، وليس هناك علاج فعال لها، ولكن اللقاحات الخاصة قد تقلل من معدل الوفيات في بعض البلدان.
  • التهاب الكبد ج: يعاني 1 من كل 4 مصابين من هذا النوع من تليف الكبد، الأمر الذي قد يسبب الإصابة بسرطان الكبد، وقد ينتقل المرض من خلال نقل الأعضاء، لذلك يجب إجراء فحص دم المتبرع، وقد ينتقل هذا الالتهاب عبر الأدوات الحادة أو الرضع الذين يولدون لأمهات مصابات بالتهاب الكبد، وترتفع نسبة المصابين بهذا النوع عبر السنين، ولا يوجد علاج موثوق له، ولكن يمكن الوقاية منه.


علاج التهاب الكبد والوقاية منه

يمكن علاج التهاب الكبد والوقاية منه بالأخذ بالعين عدة نقاط كما يأتي:[٣]

  • الاستراحة في السرير، والحصول على الماء والتغذية.
  • التطعيم للأطفال للوقاية ضد التهاب الكبد، وهنالك لقاحات متوفرة للبالغين.
  • استخدام الأدوية المضادة للفيروسات في الحالات المزمنة، وإجراء عمليات التقييم الطبية ومراقبة المرض.
  • إجراء عملية زراعة كبد في الحالات التي يصاب فيها المريض بتليف الكبد.
  • تجنب الكحول.
  • الحفاظ على النظافة الشخصية والعامة لتجنب المرض.
  • تجنب المياه المحلية والجليد والفواكه والخضروات الخام، والمحار غير المطبوخ جيدًا.
  • عدم مشاركة الإبر المخدرة مع الآخرين أو شفرات الحلاقة وفرشاة الأسنان وغيرها من الأدوات الشخصية.
  • عدم لمس الدم المنسكب.
  • اتباع طرق السلامة عند ممارسة الجنس.


المراجع

  1. Carol DerSarkissian (22-7-2017), "Understanding Hepatitis -- Symptoms"، www.webmd.com, Retrieved 26-11-2018. Edited.
  2. Christian Nordqvist (24-11-2017), "What's to know about viral hepatitis?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 26-11-2018. Edited.
  3. April Kahn, Valencia Higuera (9-5-2017), "Hepatitis"، www.healthline.com, Retrieved 26-11-2018. Edited.