سبب تغير لون البول للبني

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٠٩ ، ١٥ أكتوبر ٢٠١٩

لون البول البني

الطعام والشراب الذي يتناوله الإنسان يدخل إلى الجهاز الهضمي ومنه إلى الدم داخل الدورة الدموية ثم إلى الكلى لتنقية الدم من الشوائب والفضلات والسوائل الزائدة، لتخرج من الكلى على شكل بول إلى الحالبين، ومنهما إلى المثانة التي تخزن البول حتى يحين موعد خروجه عبر الإحليل أثناء التبول. يكون البول الطبيعي أصفر فاتح اللون؛ نتيجة وجود صبغاتٍ صفراء اللون فيه تسمى يوروبيلين ويوروكروم، وكلما زاد تركيز هذه المواد زادت درجة لون البول.

قد يتحوّل لون البول إلى اللون البني أو الأصفر الداكن نتيجة العديد من الأسباب، أهمّها الجفاف، لكن قد يكون هذا اللون دلالةً على وجود مواد مضرّة غير طبيعية زائدة في البول نتيجة العديد من الأمراض، كما قد يتلوّن بألوانٍ مختلفة، مثل الأحمر؛ نتيجة الإصابة باضطراباتٍ مختلفة.[١]


سبب تغير لون البول للبني

أول ما يخطر في بال أي شخص يتبول بولًا بني اللون هو أنه يحتاج إلى شرب مزيد من السوائل، فالجفاف من أهم أسباب تلون البول باللون البني، لكنه أسهلها في العلاج، إذ يحدث الجفاف نتيجة التبول والتعرق الزائد، أو نتيجة عدم شرب السوائل بالكمية الكافية، ويكون العلاج بتعويض الجسم بالسوائل اللازمة، أو استخدام محاليل الجفاف في الحالات البسيطة، أما الحالات الحادة من الجفاف تتطلب البقاء في المستشفى للحصول على السوائل على شكل محاليل وريدية، وعدم عودة لون البول إلى طبيعته رغم تعويض السوائل يكون دلالةً على وجود اضطرابٍ آخر، كما يأتي:[٢][٣]

  • وجود دم في البول: يخرج الدم مع البول نتيجة العديد من الأسباب، مثل: عدوى الكلى والمثانة، وسرطان الكلى، والإصابة الداخلية، وبعض الأمراض المنقولة جنسيًا، والإصابة ببعض الفيروسات، والدورة الشهرية، والتهاب البروستاتا أو المثانة أو الكلى.
  • التهاب الكبد: يعدّ اللون البني للبول أول أعراض التهاب الكبد بأنواعه المختلفة (أ) و(ب) و(ج) وأشهرها، فالالتهاب يجعل الكبد غير قادر على تنقية الدم، مما يسبب تراكم مادة صفراء برتقالية اللون تسمّى البيليروبين في الدم والبول، تسبب تحوّل البول إلى اللون البني، كما يصاحب التهاب الكبد ظهور بعض الأعراض الأخرى، مثل: الحمى، والتعب، وفقدان الشهية، والغثيان، والتقيؤ، وألم البطن، وخروج براز باهت اللون، وألم المفاصل، واصفرار الجلد والعينين.
  • تليف الكبد: يعدّ نتيجةً لالتهاب الكبد أو أمراض الكبد الأخرى لسنوات طويلة، فيصاحبه تلون البول باللون البني وظهور أعراض أخرى، مثل: صعوبة التركيز، وصعوبة النوم، وضعف الذاكرة، واحتباس الماء في البطن والساقين، واصفرار الجلد والعينين، وضعف العضلات.
  • أمراض الكلى: تسبب بعض أنواع عدوى الكلى تلوّن البول باللون البني المائل إلى الأحمر، ويصاحبه انتفاخ الوجه وحول العينين، وانتفاخ اليدين والساقين، وانخفاض حجم البول، والشعور بالتعب والإجهاد.
  • ممارسة التمارين المُجهِدة: تسبب ممارسة التمارين المُجهِدَة في حالات نادرة تمزّق خلايا العضلات وتسرّب محتوياتها في الدم، بما يُعرَف بانحلال الربيدات، ويصاحب ذلك ألم وضعف في العضلات.
  • فقر الدم: يعدّ فقر الدم الانحلالي من أنواع فقر الدم، تتكسّر فيه كرات الدم الحمراء نتيجة مرض مناعي ذاتي، مثل: الذئبة الحمراء، أو التهاب المفاصل الروماتويدي، أو التهاب القولون التقرحي، أو قد يتوارثها المريض من الآباء، ويصاحب فقر الدم الانحلالي تلون البول باللون البني وظهور أعراض أخرى، مثل: بهتان الجلد، واصفرار العين والجلد، والحمى، والضعف العام، والدوار، والارتباك، وصعوبة ممارسة الأنشطة اليومية، وتسارع نبضات القلب.
  • سرطان الجلد: يسبب الميلانوما أو سرطان الجلد تسرّب صبغة الجلد إلى الدم، مما يسبب تلون البول باللون البني في حالات نادرة.
  • الأمراض المنقولة بالقراد: يحمل القراد بكتيريا تسبب عدوى خطيرة تسمى البابسيات، ومن ضمن أعراضها البول بني اللون، بالإضافة إلى أعراض تشبه أعراض الإنفلونزا، والصداع، وألم العضلات، والغثيان، وألم المعدة.
  • عرض جانبي من تناول بعض الأدوية: تتضمّن بعض المضادات الحيوية، والملينات، وأدوية الملاريا، ومرخيات العضلات، ويعود لون البول إلى طبيعته بعد التوقف عن تناول الدواء.
  • تناول بعض الأطعمة الملونة بكميات كبيرة في فترة قصيرة، مثل: الفاصولياء، والراوند، والصبار.


ألوان البول المختلفة

قد يتلون البول بألوان مختلفة نتيجة الإصابة ببعض الاضطرابات كما يأتي:[٤]

  • اللون الأحمر أو الزهري؛ نتيجة وجود دم في البول أو وجود مادة ميوجلوبين في البول.
  • اللون البرتقالي؛ نتيجة تناول بعض الأدوية، مثل: أيزونيازيد، وريفامبين، وريبوفلافين، وفينازوبيريدين.
  • اللون الأبيض؛ نتيجة وجود كميات كبيرة من كرات الدم البيضاء في البول بسبب وجود عدوى في مجراه، أو نتيجة وجود كميات كبيرة من حمض اليوريك في البول بعد تناول الأنشوجة والرنجة واللحوم الحمراء، مثل: لحم البقر، والضأن.
  • اللون الأزرق؛ بسبب صبغة الميثيلين التي تستخدم في بعض أنواع الأشعة التشخيصية، بالإضافة إلى الإصابة ببعض الأمراض الوراثية، مثل: متلازمة الحفاض الأزرق، أو مرض هارتناب.
  • اللون الأخضر، هو لون نادر ينتج عن تناول صبغة زرقاء اللون تتفاعل مع البول الأصفر فيتحول إلى اللون الأخضر، أو ينتج بعد تناول بعض الأدوية، مثل: البروبوفول، والسيميتيدين، والأميتريبتايليلن.


المراجع

  1. JC Jones (2019-4-19), "Why Is My Urine Dark?"، www.healthline.com, Retrieved 2019-9-21. Edited.
  2. Aaron Kandola (2019-3-11), "What to know about brown urine"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 2019-9-21. Edited.
  3. Minesh Khatri (2019-4-25), "Why Is My Urine Brown?"، www.webmd.com, Retrieved 2019-9-21. Edited.
  4. "Red, brown, green: Urine colors and what they might mean", www.health.harvard.edu,2018-10-23، Retrieved 2019-9-21. Edited.