اسباب حساسية العين

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٠٣ ، ٤ نوفمبر ٢٠١٩
اسباب حساسية العين

حساسية العين

حساسية العين أو كما تعرف بالتهاب القرنية التحسسي هي ردة فعل من الجهاز المناعي عندما تتعرض العين لملامسة أي مادة مهيجة، وتسمى بالمواد المثيرة للحساسية، وتشمل حبوب اللقاح، والغبار، والدخان. فعند دخول أي مادة إلى العين يقوم جهاز المناعة بإنتاج مواد كيميائية تهاجم هذه المواد المثيرة للحساسية حتى وإن لم تكن مضرةً، فتؤدي إلى احمرار العين، بالإضافة إلى كثرة التدميع، والحكة.[١]

 

أسباب حساسية العين

هناك مجموعة من الأسباب التي تكمن وراء حدوث حساسية العين، منها الآتي:[٢]

  • الإصابة بأمراض صحيَّة أخرى، فعادةً ما ترتبط حساسية العين بأمراض الحساسية الأخرى، مثل: حساسية الأنف، والأكزيما، والربو، فالمواد المثيرة لحساسية العين هي نفسها المثيرة للربو.
  • بعض أنواع الأدوية ومستحضرات التجميل تلعب دورًا في حدوث حساسية العين.
  • التعرض للدخان، والغبار، وحبوب اللقاح، وبعض أنواع العفن.

 

أعراض حساسية العين

من الأعراض المرافقة لحساسية العين ما يأتي:[١][٣]

  • كثرة التدميع.
  • حكة وحرقة في العيون.
  • احمرار العين.
  • تشويش الرؤية.
  • زيادة الحساسية للضوء.
  • انتفاخ الجفون، خاصّةً عند الصباح.
  • ظهور قشور حول العيون.


علاج حساسية العين

الطريقة المثلى في علاج حساسية العيون هي تجنب المواد التي تثيرها، لكن ذلك غير ممكن في جميع الأوقات، لذا توجد خيارات علاجية عدة لحساسية العيون في حال حدوثها، وهي:[١]

  • الأدوية الفموية: يوجد العديد من الأدوية التي تؤخذ عن طريق الفم التي تخفف من حساسية العين وأعراض الحساسية الأخرى إن وجدت، ومنها:
    • مضادات الحساسية، مثل: اللوراتدين، أو الدايفنهيدرامين.
    • مضادات الاحتقان، مثل السودوايفدرين.
    • السترويدات، مثل البريدنيزون.
  • حقن الحساسية: يلجأ المصاب إلى مطاعيم الحساسية في حال لم تنجح الأدوية في تخفيف حساسية العين، وتعد هذه المطاعيم شكلًا من أشكال العلاج المناعي، وهي حقن متتالية من المادة المثيرة للحساسية، ويزداد عدد المواد المحقونة مرةً عن مرة بصورة ثابتة.
  • قطرات العيون: يوجد العديد من قطرات العيون التي تباع دون الحاجة إلى وصفة طبية، والتي تساعد على ترطيب العين وتخفيف أعراض الحساسية فيها، لكن يفضل زيارة طبيب العيون لإجراء الفحص اللازم وإعطاء الدواء المناسب اعتمادًا على كل حالة، ومن الأمثلة عليها قطرات الدموع الاصطناعية المرطبة للعين، والقطرات التي تحتوي على مضادات الالتهاب اللاستيرويدية، ومضاد الهستامين، كما أنَّ هناك عددًا من قطرات العين التي لا تصرف إلا بوصفة طبية، مثل أولوباتادين، والتي تساعد في تخفيف الأعراض التي تترافق مع حدوث الحساسية.


العلاجات المنزلية لحساسية العين

هناك عدد من الإجراءات والتعليمات التي ينصح باتباعها للسيطرة على حساسية العين وعلاجها، ومنها الآتي:[٤][٥]

  • تجنب فرك العينين قدر الإمكان؛ فذلك قد يهيجهما ويزيد حالة الحساسية سوءًا.
  • الحرص على البقاء داخل الأبنية في الأوقات التي تنتشر فيها حبوب اللقاح في الهواء الجوي بكميات أكبر.
  • الحرص على ارتداء النظارات الشمسية للتقليل من نسبة حبوب اللقاح التي من الممكن أن تدخل إلى العين.
  • الحرص على بقاء مستوى الرطوبة في المنزل منخفضًا؛ وذلك للتقليل من تعرض العينين للعفن الناتج عن زيادتها.
  • تجنب الاحتكاك بالحيوانات الأليفة، وإبقاؤها بعيدةً في الحالات التي يُعاني فيها الشخص من حساسية تجاه وبر الحيوانات.
  • التأكد من غسل اليدين جيدًا بعد لمس الحيوانات، كما ينصح بغسل الملابس بعد زيارة شخص يمتلك حيوانًا أليفًا.
  • تنظيف الأرضيات بقطعة مبللة من القماش بدلًا من كنسها.
  • تجنب وضع العدسات اللاصقة وارتداء النظارات بدلًا من ذلك؛ فالعدسات اللاصقة تساعد في تجميع وتراكم مثيرات الحساسية على العين.[٥]


المحافظة على صحة العيون

إنَّ الحفاظ على سلامة العينين يعد من الأمور الضرورية، لذا فإنَّ هناك عددًا من النصائح التي يُمكن اتباعها لضمان سلامة العينين والرؤية، ومن هذه النصائح الآتي:[٦][٧]

  • ارتداء النظارات الشمسية لحماية العيون من أشعة الشمس، خاصةً التي تقيها من الأشعة فوق البنفسجية نوع A وB.
  • الإقلاع عن التدخين؛ إذ يزيد من خطر الإصابة بأمراض العين المرتبطة بتقدم العمر.
  • تناول الغذاء المفيد للعيون الغني بالخضروات والفواكه، كما يُنصح بتناول الأسماك الغنية بالحمض الدهني أوميجا 3، مثل: سمك التونة، والسالمون.
  • استخدام العدسات بطريقة صحيحة والمحافظة عليها حسب التعليمات؛ وذلك لوقاية العين من الإصابة بالعدوى.
  • ضبط مستويات الكوليسترول وضغط الدم في الجسم، وذلك بممارسة التمارين الرياضية بانتظام؛ إذ تؤدي هذه الاضطرابات إلى الإصابة بأمراض العين على المدى الطويل.
  • استخدام النظارات الواقية في المصانع، وعند عمليات الطحن، وعند التعرض للأبخرة والنار والمواد المتطايرة.
  • المحافظة على مستويات السكر ضمن الطبيعي والفحص الدوري للشبكية بالنسبة لمرضى السكري.
  • إجراء فحوصات العين بانتظام.
  • تجنب إجهاد العين بالنظر إلى شاشة الحاسوب لفترة طويلة، ويكون ذلك بالنظر لمسافة 20 قدمًا (6 أمتار) مُدة عشرين ثانيةً كل عشرين دقيقةً من استخدام الحاسوب.
  • المحافظة على الوزن الصحي.[٨]
  • الجلوس في مكان تكون إضاءته كافيةً، وتجنّب الأضواء الخافتة.[٨]
  • الحصول على القدر الكافي من النوم والراحة؛ فالنوم يساعد في ترطيب العين وتنظيفها من مُثيرات الحساسية التي تتعرض لها خلال ساعات اليوم.[٨]
  • الانتباه لنوعية مستحضرات التجميل المستخدمة وتجديدها دومًا.[٩]
  • تناول الأغذية المفيدة لصحة العيون، ومن الأمثلة عليها ما يلي:[١٠]
    • الفلفل الأحمر الطازج؛ لاحتوائه على فيتامين (ج) الذي يعد مفيدًا جدًّا للأوعية الدموية الموجودة في العيون؛ إذ إنِّه يقلل من خطر الإصابة بإعتام عدسة العين، كما يوجد هذا الفيتامين في القرنبيط، وبعض الفواكه، كالفراولة، والبابايا، والحمضيات.
    • بذور زهرة عباد الشمس والمكسرات؛ إذ تعد غنيّةً بفيتامين (هـ)، الذي يقلل من تدهور حالة التنكس البقعي، ويحمي من حالة إعتام عدسة العين.
    • الأوراق الخضراء الداكنة، كالكرنب الأجعد، والسبانخ، وغيرها من الأوراق الخضراء التي تعد غنيةً بكل من فيتامين (هـ)، وفيتامين (ج)، ومركبات اللوتين، كما أنها تعد غنيّةً بفيتامين (أ) المهم جدًّا للحفاظ على صحة العيون.
    • أسماك السالمون والتونة؛ لاحتوائها على أوميغا 3 التي تساعد في الحماية من زرق العين، وحالة التنكس البقعي المرتبط بالعمر، كما أن انخفاض مستواها قد يسبب جفاف العيون.
    • الخضار والفواكة برتقالية اللون، مثل: البطاطا الحلوة، والجزر، والشمام، والمانجا، والمشمش؛ إذ إنها غنية بالبيتاكاروتين، وهو نوع من فيتامين (أ) يساعد على وضوح الرؤية الليلية.
    • الأطعمة الغنية بالزنك، كاللحوم الخالية من الدهون والدجاج؛ حيث يساعد الزنك على تزويد الشبكية بفيتامين (أ) من الكبد اللازم لإنتاج صبغة الميلانين.
    • البيض، إذ يحتوي البيض على الزنك والمركبات التي تحمي شبكية العين.
    • البروكلي وكرنب بروكسل، إذ يحتويان على فيتامين (هـ) وفيتامين (ج) وفيتامين (أ)، وجميعها تعد مضادات أكسدة تحمي خلايا العيون من الجذور الحرة.

المراجع

  1. ^ أ ب ت Michael Kerr ,Kristeen Cherney, "Eye Allergies"، healthline, Retrieved 2019-11-1. Edited.
  2. Jay Robert Woody, "Eye Allergy (Allergic Eye Disease)"، medicinenet, Retrieved 2019-11-1. Edited.
  3. "Tips to Help You Tackle Eye Allergies", webmd, Retrieved 2019-11-1. Edited.
  4. "Eye Allergy", acaai, Retrieved 2019-11-1. Edited.
  5. ^ أ ب Gary Heiting, "Eye allergies: Get relief from itchy, watery eyes"، allaboutvision, Retrieved 2019-11-1. Edited.
  6. "Eye Care", medlineplus, Retrieved 2019-11-2. Edited.
  7. Zawn Villines , "Top 10 foods for healthy eyes"، medicalnewstoday, Retrieved 2019-11-2. Edited.
  8. ^ أ ب ت "Eye health tips for older people", nhs, Retrieved 2019-11-1. Edited.
  9. Diana Rodriguez, "12 Tips for Eye Makeup Safety"، everydayhealth, Retrieved 2019-11-2. Edited.
  10. "10 Foods That Are Good for Your Eyes", webmd, Retrieved 2019-11-1. Edited.