اسباب صغر الثدي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:١٧ ، ٩ مارس ٢٠٢٠
اسباب صغر الثدي

صغر الثدي

يُعدّ اختلاف حجم الثدي من امرأة لأخرى أمرًا طبيعيًا، غير أنّه من الغريب أن تمتلك بعض النساء صدورًا مسطحة أو صغيرة جدًا[١]، وكان الاعتقاد السائد في ما مضى أنّ حجم الثدي الصغير ينتج عشوائيًا أو بسبب عوامل وراثية، ومع ذلك، فعلى مر السنين حدّدت الدراسات السريرية بعض الأسباب لاختلاف حجم الثديين بين النساء؛ وتُعدّ العوامل الوراثية أحدها.[١]

غالبًا ما تستطيع المرأة تحديد حجم ثدييها بنفسها، لكن توجد علامات واضحة لصغر حجم الثدي غير الطبيعي تُحدّد في غير وقت الحمل؛ مثل: افتقار الثديين إلى الامتلاء الطبيعي، أو وجود تورّم ظاهر في الحلمة أو ما حولها.[٢]


أسباب صغر الثدي

توجد العديد من النساء اللواتي يشعرن بعدم الرضا عن حجم الثديين، لكن يتاح التخلص من السبب الذي أدّى إلى توقف نمو الثديين، بالتالي بدء عملية نمو جديدة؛ إذ إنّه يُحصَل على حجم أكبر للثديين بطريقة طبيعية دون التعرض لمخاطر الجراحة والمواد الكيميائية،، وتتضمن الأسباب التي تَحُدّ من نمو الثديين ما يأتي:[٣]

  • العوامل الوراثية: قد ينجم صغر حجم الثدي عن نقص تنسج الثدي، وهو مصطلح يشير إلى عدم نمو الثدي نتيجة وراثة جينية عائلية دون وجود أي سبب طبي محتمل، كما يوجد خلل في توزيع دهون الجسم مما يسبب اختلالًا في حجم الثدي لدى النساء، وتوجد متلازمة وراثية أخرى تُسمّى متلازمة تيرنر تعاني النساء المصابات بها من فقدان أحد زوجَي الكروموسومات الجنسية x كاملًا، ممّا يؤدي إلى ظهور العديد من الأعراض من بينها عدم نمو الثدي لدى الإناث.[١]
  • نقص الفيتامينات : لا يرتبط صغر حجم الثدي الناجم عن نقص الفيتامينات أو المعادن دائمًا بسوء التغذية، لكن يحدث هذا النقص في المعادن والفيتامينات نتيجة طفرة النمو المفاجئ، والنزيف القوي للدورة الشهرية، وتناول الوجبات السريعة، ممّا يُسبب فقدان الجسم للفيتامينات والمعادن، وفي هذه الحالات يوزّع الجسم العناصر الغذائية على الحالات الطارئة أو المُلِحّة التي تحدث داخل الجسم؛ مثل: النزيف القوي، ويضعف توزيع هذه العناصر الغذائية إلى الثديين، ممّا يسبب التأخر أو عدم نمو الصحيح للثديين.[٣]
  • خلل في الهرمونات: صغر نمو الثديين بسبب عدم التوازن الهرموني يُعد شائعًا، وتصحبه أعراض إضافية؛ بما في ذلك حب الشباب أو نمو الشعر الزائد، وفي هذه الحالات قد يوجد نقص في الهرمونات اللازمة لنمو الثدي، وزيادة في مستوى الهرمونات التي تمنع نمو الثدي؛ مثل: ارتفاع مستوى هرمون الأدرينالين الذي يُفرزه الجسم في حالات التوتر والنشاط البدني، لذلك قد يتضمن برنامج العلاج لهذه الحالات الكبسولات النباتية، التي توفر العوامل الغذائية والهرمونية التي يفتقر إليها الجسم، ومن المهم أن تُؤخذ بالتزامن مع استخدام المستخلصات العشبية الموضعية، وكريم البروجستيرون على الثدي لتحقيق أفضل النتائج[٣].
  • المشكلات العاطفية: لا تُحدَّد مشكلة عاطفية واحدة تمنع نمو الثديين، لكن قد يسبب الاكتئاب الشديد أو الضغوطات العاطفية لدى اليافعات توقف النمو الصحيح للثديين.[١]
  • انسداد الطاقة: توجد في الجسم خمسة أنواع من الطاقة وفقًا للطب الصيني، وتكمل هذه الأنواع من الطاقة بعضها بعضًا، وقد يحدث عدم نمو الثدي نتيجة اختلال الاتزان بين أنواع هذه الطاقة.[١]
  • أسباب أخرى: إنّ النساء اللواتي يعانين من اضطرابات الأكل؛ مثل: الشّره المرضي، وفقدان الشهية غالبًا ما توجد لديهن مشكلات في نمو الثدي، كما أنّ فقدان الوزن المفرط المقصود أو غير المقصود غالبًا ما يؤدي إلى تقليص أنسجة الثدي لدى النساء، ويُتاح التعامل مع هذه المشكلة باتباع نظام غذائي صحي، وأداء تمارين معيّنة، كما يجب أن يتضمن النظام الغذائي اليومي للنساء اللواتي يعانين من صغر الثدي البيض، والزيوت النباتية، والدجاج، والمأكولات البحرية.[١]


تكبير حجم الثدي طبيعيًا

توجد قائمة من الأعشاب التي تُشترى، والطرق الطبيعية التي تساعد في زيادة حجم الثدي طبيعيًا عند استخدامها، وتتضمن هذه الطرق الطبيعية ما يأتي:

  • الأطعمة التي تزيد من حجم الثدي: يُحدّد هرمون الإستروجين حجم الثدي، وبروز خصائص الجسم الجنسية الثانوية لدى النساء؛ مثل: الفخذان، والردفان، ويوجد الكثير من الأطعمة التي قد تساعد في زيادة مستوياته في جسم المرأة، ومن هذه الأطعمة: التفاح، وفول الصويا، وشاي جذور الهندباء، والفاصوليا الخضراء، والحمص.[٤]
  • التدليك: أظهرت نتائج الدراسات أنّ التدليك يساعد في زيادة تدفق الدورة الدموية في الثدي، مما يساعد في زيادة حجمه وتمدّد أنسجته، وللحصول على نتائج واضحة يجب تدليك الثدي يوميًا بالزيوت الطبيعية؛ مثل: زيت الزيتون أو زيت اللوز، وتدليكه دائريًا.[٤]
  • البرسيم الأحمر: الذي يحتوي على الفيتوإستروجينات، وهي مواد طبيعية بديلة من هرمون الإستروجين الذي يُفرِزه جسم المرأة، ويحدد خصائص جسم المرأة الأنثوية، ومن ضمنها حجم الثدي.[٤]
  • بويراريا: نبتة عشبية موطنها الأصلي شمال تايلند، ولها العديد من الفوائد من ضمنها تكبير حجم الثدي، وتعمل المواد الفعالة في هذه النبتة بمبدأ عمل المواد الفعّالة نفسه في البرسيم الأحمر؛ بسبب احتوائها على نسبة عالية من الفيتوإستروجينات.[٤]
  • زيت القمح: يُعدّ من أكثر الزيوت فاعلية في زيادة حجم الثدي، إذ إنّه مع التدليك المناسب يتخلّل هذا الزيت إلى داخل الثدي ليعزّز تدفق الدم الغني بالأكسجين والعناصر الغذائية اللازمة لعملية التمثيل الغذائي في أنسجة الثدي، كما يُعدّ غنيّا بفيتامين هـ الذي يمنع تقلّص حجم الثدي.[٤]


تمارين رياضية لتكبير حجم الثدي

تساعد التمارين التي تستهدف عضلات الصدر والكتف والظهر في تحسين شكل العضلات الموجودة خلف أنسجة الثدي، ومنها ما يأتي:[٥]

  • تمرين الضغط على الحائط: الذي يُمارَس باتباع الآتي:
  • الوقوف مقابل حائط، ووضع كلتا الراحتين عليه مع الضغط عليه لتكونا بارتفاع مساوٍ لارتفاع الصدر.
  • توجيه الجسم ببطء للحائط حتى يتلامس الرأس معه.
  • العودة إلى الوضعية الأولى، وتكرار التمرين 10 - 15 مرةً.
  • تمرين تدوير الذراعين: يُمارَس باتباع الآتي:
  • مدّ الذراعين على جانبَي الجسم على امتداد الكتفين.
  • تحريك الذراعين في شكل دوائر صغيرة نحو الخلف لمدة دقيقة واحدة.
  • تحريك الذراعين في هيئة دوائر صغيرة نحو الأمام لمدة دقيقة.
  • تحريك الذراعين نحو الأعلى والأسفل بقليل من الحركة لدقيقة.
  • تكرار التمرين مرةً أو مرتين مع أخذ وقت للاستراحة، وتُحمَل الأوزان لزيادة حدّة التمرين.


تكبير حجم الثدي جراحيًا

يُعرَف تكبير حجم الثدي جراحيًا باسم رأب الثدي التكبيري، ويتضمن وضع غرسات تحت أنسجة أو عضلات الثدي، وقد تُجرى هذه الجراحة لبعض النساء لزيادة الثقة بالنفس، أو قد تبدو إجراءً لإعادة ترميم الثدي، وينطوي على العديد من المخاطر، التي تتضمن بعض المضاعفات، ومنها ما يأتي:[٦]

  • تندب الأنسجة حول الغرسة، ممّا يُشوِّه شكل غرسة الثدي.
  • ألم الثدي.
  • العدوى.
  • التغيّر في الإحساس بالحلمة أو الثدي.
  • تمزّق غرسة الثدي أو تسريبها للمواد الموجودة بداخلها.
  • كشفت إدارة الغذاء والدواء عن احتمال وجود ارتباط بين غرسات الثدي والإصابة بورم الخلايا الكبيرة المتحولة الليمفاوي، وهو نوع نادر من السرطان يصيب جهاز المناعة.


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج ح "Why Some Women Have Excessively Small Breasts?", guidelineshealth, Retrieved 13-09-2018. Edited.
  2. Jonathan Croswell, "Why Some Women Have Underdeveloped Breasts"، livestrong, Retrieved 3-12-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت "Small Breast Causes and Solutions by Natural Breast Augmentation", new-growth, Retrieved 13-09-2018. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث ج Michael Jessimy, "11 home remedies breast enlargement"، naturalfoodseries, Retrieved 3-12-2019. Edited.
  5. Emily Cronkleton (9-5-2017), "7 Exercises That Will Naturally Increase Breast Size"، www.healthline.com, Retrieved 3-9-2019. Edited.
  6. "Breast augmentation", mayoclinic, Retrieved 3-10-2019. Edited.