ما هو علاج صغر حجم البويضة

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٠٦ ، ١٩ أبريل ٢٠٢١
ما هو علاج صغر حجم البويضة

ما المقصود بصغر حجم البويضة؟

يعاني الكثير من الأزواج من العقم وتأخر الحمل لأسبابٍ عدة، إما أن تكون المشاكل عند الزوج أو عند الزوجة أو عند كلاهما وفي بعض الحالات قد يكون العقم لأسبابٍ غير معروفة، والمرأة هي المسؤولة عن ما يقارب 30% من حالات تأخر الإنجاب، أما عن أسباب تأخر الحمل بسبب مشاكل عند المرأة فهي كثيرة؛ منها انسداد قناة فالوب أو اضطراباتٍ في الرحم مثل الأورام الليفية والأورام الحميدة وتشوه شكل الرحم، أو مشاكل في المبيض، منها الإصابة بمتلازمة تكيس المبايض أو ضعف التبويض وفشل المبيض المبكر أو انخفاض عدد البويضات أو جودتها المنخفضة[١]، ومن أبرز مشاكل المبيض الأخرى التي تؤثر على الإنجاب هو صغر حجم البويضة، ويقصدُ بصغر حجم البويضة بأنَّ البويضات التي يُنتجها المبيض غير ناضجة ولم تصل للحجم المناسب حتى يتم تخصيبها بالحيوان المنوي، وذلك لأسبابٍ عدة منها انخفاض الهرمون المنبه للجريب أو ارتفاع الهرمون اللوتيني أو الإستروجين أو التستوستيرون وغيرها من الأسباب. [٢]


هل يعيق صغر حجم البويضة فرصة الإنجاب؟

نعم يمكن أن يعيق صغر حجم البويضة فرصة الإنجاب؛ فجودة البويضة وحجمها يلعبُ دورًا رئيسيًا في حدوث تخصيب الحيوان المنوي لها وتكوين بويضة مخصبة وبالتالي حدوث الحمل والإنجاب. [٣]



هل يوجد فحص يقيم الخصوبة من حجم البويضة؟

نعم؛ يوجد مجموعة من الفحوصات التشخيصية المخبرية والإشعاعية، والتي يعتمد عليها الطبيب في تشخيص كفائة المبيض وعدد البويضات وجودتها وحجمها، وتشخيص اضطرابات المبيض والبويضات التي تسبب تأخر الحمل، وأبرز هذه الفحوصات هي: [٤]

  • فحوصات الهرمونات: يتم إجراء مجموعة من الفحوصات الهرمونية على عينة دم يتم سحبها من المرأة، تشمل هذه الفحوصات كلًا من فحص مستوى الهرمون المنشط لحويصلات المبيضين FHS، وفحص هرمون الإستروجين، وتحليل الهرمون المضاد للمولر AMH والذي يعطي الطبيب صورة عن مخزون البويضات.
  • التصوير بالموجات فوق الصوتية: فيتم إجراء فحص التصوير بالموجات فوق الصوتية المهبلي بهدف أخذ صورة واضحة للمبيض والبويضات، وتقييم عددها وحجمها.


هل يعيق صغر حجم البويضة فرصة الحمل؟

على عكس الرائج أنَّ عدد البويضات ومخزون البويضات لدى المرأة هو المسؤول عن حدوث الحمل، فحجم البويضة وجودتها يلعبُ دورًا مهمًا في عملية التخصيب واحتمالية حدوث الحمل، كما أنَّ انخفاض جودة البويضة وعدم نضجها وصغر حجمها يقلل ويعيق فرصة حدوث الحمل. [٣]



ما الحلول الطبية لمشكلة صغر حجم البويضة؟

تختلف طريقة علاج مشكلة صغر حجم البويضة من حالة إلى أخرى؛ فهي تعتمد على عوامل عدة أبرزها السبب المؤدي لصغر حجم البويضة، ومن الحلول الطبية لمشكلة صغر حجم البويضة:[٣]

  • يمكن أن يكون السبب في صغر حجم البويضة هو الخضوع للعلاج بالأدوية الكيميائية ذات السمية المرتفعة، ومن ضمنها الأدوية الكيماوية لعلاج السرطان، وعلى الرغم من أنَّ التوقف عن تناول هذه الأدوية يساعد في العلاج، إلا أنَّ الخضوع للأدوية الكيماوية ضروري لعلاج السرطان ومنع تقدمه، وهنا يمكن للمرأة أن تخضع لإجراء تجميد البويضات قبل البدأ بالعلاج الكيماوي.
  • يمكن أن يكون السبب في صغر حجم البويضة وجود مشكلة مرضية كامنة في أجزاء الجهاز التناسلي، وهنا يجب علاج المسبب الرئيسي للحالة.
  • يؤثر التدخين على جودة البويضات بشكلٍ سلبي، كما أنَّ معدل نجاح عملية التلقيح الصناعي وحدوث الحمل لدى المدخنات أقل بنسبة 30% من غير المدخنات، لذلك يجب الابتعاد عن التدخين.
  • يمكن اللجوء لتقنيات الإخصاب المساعد.
  • لا يوجد دليل علمي قاطع على أنّ اتباع نظام غذائي محدد أو وجود عشبة معينة أو الوخز بالإبر أو اليوجا أو التدليك أو العلاجات البديلة الأخرى أن تحسن من حجم البويضة وجودتها وترفع الخصوبة.



استفسارات شائعة

ما هو حجم البويضة الأنسب لحدوث الحمل؟

خلال الدورة الشهرية تستمر البويضة بالنمو ويزداد حجمها بشكلٍ تدريجي، ليصل حجم البويضة الناضجة الطبيعي قبل الإباضة مباشرة ما بين 17-27 ملم. [٥]


متى يتم اللجوء إلى أدوية تنشيط الإباضة؟

يتم اللجوء إلى أدوية تنشيط المبيض للسيدات اللاتي يعانين من عدم انتظام الحيض المرتبط بقلة التبويض، أو اللاتي يعانين من انقطاع الحيض وانقطاع التبويض، أي النساء اللاتي يعانين من مشاكل في التبويض، كما يتم اللجوء لهذه الأدوية للنساء عند إجراء تقنيات الإخصاب المساعد بهدف الحصول على أكثر من بويضة ناضجة، مما يرفع احتمالية نجاح العملية وحدوث الحمل. [٦]


المراجع

  1. "Common causes of fertility problems in women", https://www.babycenter.com, Retrieved 14/4/2021. Edited.
  2. "Fertility Q&A: What Does It Mean to Have Small and/or Weak Eggs?", https://natural-fertility-info.com, Retrieved 14/4/2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت "THE RELATIONSHIP BETWEEN FERTILITY AND EGG QUALITY", https://extendfertility.com, Retrieved 14/4/2021. Edited.
  4. "Problems With Eggs", https://www.msdmanuals.com, Retrieved 14/4/2021. Edited.
  5. "Follicular monitoring", https://radiopaedia.org, Retrieved 14/4/2021. Edited.
  6. "Medications for Inducing Ovulation (booklet)", https://www.reproductivefacts.org, Retrieved 14/4/2021. Edited.