أسباب صغر حجم البويضة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٢٥ ، ٥ يناير ٢٠٢٠

الإباضة

تحدث عملية الإباضة كل شهر تقريبًا، إذ تنطلق البويضة الناضجة من أحد المبيضين، وتندفع باتجاه قناة فالوب لتشقّ طريقها نحو الرحم بانتظار الحيوانات المنوية كي تكتمل عملية الإخصاب، وتزداد سماكة بطانة الرحم من أجل التحضير لاحتضان البويضة المخصبة، وفي حالة عدم حدوث الحمل تنفصل بطانة الرحم؛ مما يسبب نزول الدم وبدء دورة الحيض.

يُحسَب وقت الإباضة ويُتتّبع عن طريق البدء في اليوم الأول لآخر دورة شهرية، أو بواسطة حساب من 12-16 يومًا قبل المدة المتوقعة لبدء الدورة التالية، وتحدث الإباضة عند غالبية النساء في أيّ وقت بين اليومين الحادي عشر والحادي والعشرين من دورتهن؛ ذلك بدءًا من اليوم الأول من الدورة الشهرية، وهذا ما يُعرَف عند الكثيرين باسم وقت الإخصاب؛ ذلك لأنّ الاتصال الجنسي بين الزوجين خلال هذه المدة يزيد من فرصة حدوث الحمل.

تجدر الإشارة إلى أنّ عملية التبويض تحدث في أوقات مختلفة خلال الدورة، وأيام مختلفة كل شهر، ومن الجدير بالذكر أنّ الدورة الشهرية للمرأة تقاس من اليوم الأول من الحيض وحتى اليوم الأول من الدورة الشهرية التالية، وفي المتوسط تتراوح الدورة ما بين 28 إلى 32 يومًا، وقد تطول هذه المدة عند بعض النساء أو تقصر.[١]


أسباب صغر حجم البويضة

يشير الأطباء الاختصاصيون إلى أنّ مشكلات الخصوبة عند بعض السيدات تعزى إلى أمور تتعلق بصحة البويضات في كثير من الأحيان، إذ قد تبدو هذه البويضات صغيرةً في الحجم، أو ضعيفة، إذ إنّ صغر حجم البويضات وعدم نضجها يُعزيان إلى وجود العديد من الأسباب، التي من أكثرها شيوعًا ما يأتي:[٢]

  • انخفاض مستويات الهرمون المنشط للحويصلة في المبيض.
  • ارتفاع مستويات هرمونات اللوتين، والإستروجين، والتيستوستيرون.
  • خلل في الغدة النخامية.
  • انقطاع الطمث.
  • انقطاع المبكر للطمث.


زيادة فرص حدوث الإخصاب

حدوث خلل في الإباضة يُعدّ من الأسباب الأكثر شيوعًا للعقم غير المبرر عند النساء؛ لذا فإنّ اتباع بعض النصائح يساعد في حدوث الإخصاب، ولعلّ من أهم هذه النصائح ما يأتي ذكرها:[٣]

  • اتباع نظام غذائي صحي، يتمثل هذا النظام في تناول المزيد من الدهون غير المشبعة الأحادية؛ مثل: زيت الزيتون، والتقليل من تناول الدهون غير المشبعة؛ كالتي توجد الوجبات السريعة، كذلك التركيز على تناول البروتينات النباتية، والتقليل من البروتينات الحيوانية، وضرورة تناول المزيد من الأطعمة الغنية بالألياف، مع التقليل تناول الكربوهيدرات والسكريات المكررة، ولا مانع من استهلاك كميات معتدلة من منتجات الألبان عالية الدسم؛ مثل: الجبن، والآيس كريم، والحليب كامل الدسم.
  • التحكم بالوزن، تشير نتائج الدراسات إلى أنّ الوزن المرتفع جدًا أو المنخفض جدًا يعطلان عملية الإباضة، وقد تتأثر الهرمونات الإنجابية المهمة بذلك.
  • تقليل الإجهاد، هناك علاقة وثيقة بين زيادة الإجهاد وعدم حدوث الإخصاب.
  • الإبر الصينية، أشار العديد من الخبراء إلى أنّ الطب الصيني القديم قد يساعد في تشجيع عملية الخصوبة.
  • الاتصال الجنسي خلال أوقات مناسبة من الشهر، لا يؤدي إلى زيادة الخصوبة، وإنّما قد يزيد من فرص الحمل.


المراجع

  1. "Understanding Ovulation", americanpregnancy.org,19-8-2019، Retrieved 28-9-2019. Edited.
  2. Elizabeth Willett (3-1-2019), "Fertility Q&A: What Does It Mean to Have Small and/or Weak Eggs?"، natural-fertility-info.com, Retrieved 28-9-2019. Edited.
  3. Colette Bouchez (21-8-2011), "Getting Pregnant: Easy Ways to Encourage Fertility"، www.webmd.com, Retrieved 28-9-2019. Edited.