اسباب ظهور الشعر تحت الجلد

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٢٣ ، ٤ يونيو ٢٠٢٠
اسباب ظهور الشعر تحت الجلد

ما هو الشعر تحت الجلد؟

يُعدّ نمو الشعر تحت الجلد ظاهرةً شائعة ومشكلة غير خطيرة لكنّها مزعجة ومحرجة، إذ ينمو الشعر أسفل الجلد ويلتفّ وينمو باتجاه الجلد للداخل بدلًا من النمو باتجاه الخارج، وأصحاب الشعر المجعّد والمُمَوّج أكثر عرضة للإصابة بهذه المشكلة، كما أنّها تظهر بكثرة لدى الأشخاص الذين يزيلون الشعر الزّائد باستمرار؛ فيظهر غالبًا عند الذكور في منطقة اللحية؛ بما في ذلك الذقن، والخدان، والعنق.

تُعدّ مناطق الإبط، والعانة، والساقين من أكثر المناطق شيوعًا لنمو الشعر تحت الجلد، وقد تٌشكّل هذه الظاهرة مشكلة مرضية في بعض الحالات التي تلتهب فيها الشعرة أسفل الجلد، وتتسبب في ظهور الحبوب على البشرة.[١][٢]


أسباب ظهور الشعر تحت الجلد

توجد مجموعة من الأسباب التي تؤدي إلى نمو الشعر تحت الجلد، التي يمكن أن تحدث لدى أي شخص، ولعلّ من أبرز الأسباب شيوعًا لها ما يأتي:[٢]

  • تركيب وبنية الشعر واتجاه نموه، إذ يُعتقد أنّ بصيلة الشعر المنحنية التي تُنتج شعرًا مجعدًا تؤدي إلى إعادة نموّه نحو الجلد إلى الداخل عند قصّه.
  • ظهور حوافّ حادة من الشعر المُجَعّد عند حلقه، خاصة في حال حلاقته وهو جاف.
  • شدّ الجلد بقوة خلال عملية الحلاقة، مما يسمح للشعر المحلوق بالعودة إلى الجلد ودخوله مرة أخرى في غير الاتجاه الأول لنمو الشعر.
  • نتف الشعر، مما يؤدي إلى ترك بعض منه ونموّه تحت الجلد.


أعراض ظهور الشعر تحت الجلد

تتضمن العلامات الدالّة على نمو الشعر تحت الجلد ما يأتي:[٢]

  • ظهور حدبات قاسية ودائرية صغيرة الحجم.
  • ظهور حبوب أو بثور صغيرة مملوءة بالصديد.
  • اسمرار في البشرة؛ نظرًا لفرط التصبّغ في المنطقة المصابة.
  • الشعور بالألم.
  • الرغبة في الحكّة.
  • ظهور الشعيرات المنغرسة.


التخلص من ظهور الشعر تحت الجلد في المنزل

تُتبَع العديد من العلاجات الطبيعية للتخلص من هذه المشكلة، ومن أهمّها ما يأتي:[٣]

  • زيت جوز الهند، إذ يُستعمَل في مكافحة نمو الميكروبات نظرًا لاحتوائه على الأحماض الدهنية متوسطة السلسلة وحمض اللوريك، بالإضافة إلى دوره في الحدّ من الالتهابات، وتسكين البشرة وتخفيف آلامها، وتُستخدَم باتباع ما يأتي:
    • تطبيق زيت جوز الهند مباشرة على المنطقة المصابة.
    • تركه لمدة 15 إلى 20 دقيقة تقريبًا.
    • مسح الزيت عن المنطقة باستخدام منديل نظيف.
    • تكرار الوصفة ثلاث مرات يوميًا للحصول على النتائج المرغوبة.
  • خل التفاح، يُعدّ عاملًا طبيعيًا مضادًا للجراثيم، إذ يساعد في إزالة الجلد الميت، وفتح المسامات المغلقة، ويُحفّز الشعر النامي على النمو باتجاه الخارج، ويُستخدَم من خلال ما يأتي:
    • وضع خل التفاح على المنطقة المصابة باستخدام كرة قطنية، أو تخفيفه بكمية مساوية من الماء في حال كانت البشرة حساسة.
    • تركه على المنطقة حتى يجفّ لمدة 15 إلى 20 دقيقة.
    • غسل المنطقة جيدًا بالماء العادي.
    • تكرار الوصفة مرتين إلى ثلاث مرات يوميًا.
  • السكر، يساعد في تقشير البشرة، والتخلّص من انسداد المسام، مما يساعد الشعر في النمو بطريقةٍ صحيحة، ويُستخدَم باتباع الخطوات التالية:
    • إضافة كوب من السكر البُنّي أو الأبيض إلى نصف كوب من زيت الزيتون، وعدة قطرات من زيت اللافندر، وتُضاف عدة قطرات من زيت شجرة الشاي –اختياري-.
    • خلط المكوّنات بعضها ببعض جيدًا للحصول على خليط متجانس.
    • تطبيقه على المنطقة المصابة، مع تدليكه بحركات دائرية لبضع دقائق.
    • تركه لمدة دقيقة أو دقيقتين.
    • غسل المنطقة جيدًا بالماء الدافئ.
    • تكرار الوصفة مرتين أسبوعيًا للحصول على أفضل النتائج.


الحماية من ظهور الشعر تحت الجلد

تُتبَع مجموعة من النصائح للتخلّص من ظهور الشعر تحت الجلد، ومن أهمّها ما يأتي:[٤]

  • تقشير الجلد، يُعدّ تراكم الأوساخ والزيوت وخلايا الجلد الميتة من أهم أسباب الإصابة؛ لما ينتج منها من انسداد لبصيلات الشعر، لذا فإنّ إزالة هذه التراكمات من خلال التقشير قد تساعد في الوقاية من نمو الشعر تحت الجلد، كما قد يساعد التّقشير في سحب الشعر النامي نحو الأعلى إلى خارج الجلد لتحفيز نموه بالشكل الصحيح، ويُنصح بتقشير الجلد قبل عملية الحلاقة عن طريق فرك الساقين باستخدام غسول خاص للتقشير، أو استخدام اللوف المساعدة في إزالة الأوساخ وفتح مسامات الجلد.
  • استخدام فرشاة جافة، قد يساعد استخدامها في التخلص بلطف من الطبقة الخارجية لخلايا الجلد الميتة، ذلك من خلال تفريش البشرة باستخدامها في حركات دائرية، إذ تؤدي إزالة هذه الطبقة إلى الحفاظ على نظافة مسامات الجلد والبصيلات، وتقلل من نمو الشعر باتجاه الداخل.
  • استخدام الجل أو كريم الحلاقة، يساعد تطبيق كريم الحلاقة أو الجلّ على المنطقة المراد حلاقتها في منع نمو الشعر تحت الجلد، إذ يُضيف كريم الحلاقة الرطوبة إلى البشرة، ويقلل من الاحتكاك عند انزلاق الشفرة فوق الجلد، الذي قد ينتج منه التهابه، بالإضافة إلى إمكانية التسبب في حدوث حرقة فيه، إذ يُصبح الجلد مؤلمًا وأحمر اللون في بعض الحالات، مع التنويه إلى ضرورة استخدام كريم الحلاقة المناسب لنوع البشرة حتى لا يُسبب لها التهيج، إذ تحتوي بعض الكريمات على مواد كيميائية وعطرة تهيج البشرة، مما يؤدي إلى ظهور الشعر تحت الجلد؛ لذا يُنصح باستخدام منتجات طبيعية، أو مضادة للحساسية لإزالة الشعر للأشخاص ذوي البشرة الحساسة.
  • اختيار شفرة الحلاقة المناسبة، التي تمتاز بالقدرة على إزالة الشعر عن الجلد بلطف دون ترك أي شعر خلفها، ويُنصح باستبدالها باستمرار؛ لتجنب الاحتكاك نتيجة انخفاض كفاءتها في الحلاقة.
  • الحلق باتجاه نمو الشعر نفسه، إذ قد تؤدي الحلاقة بعكسه إلى زيادة ظهور الشعر تحت الجلد، إذ يسهل اختراقه للجلد في هذه الحالة.
  • الالتزام بالنصائح العامة للحصول على حلاقة جيدة؛ مثل: استخدام شفرات حلاقة حادة ونظيفة، وغسلها بعد كلّ تمرير لها على الجلد، وتجنب الحلاقة المتكررة والسماح للشعر بالنمو، والابتعاد عن استخدام الشفرات التي تظهر عليها علامات الصدأ أو التآكل، بالإضافة إلى عدم المبالغة في استخدامها واستبدال وسائل أخرى بها.


علاج الشعر تحت الجلد بالأدوية

يمكن للشعر النامي تحت الجلد أن يتعرّض للعدوى، بالتالي يتطلّب ذلك العلاج بالأدوية، فيمكن للطبيب بإدخال إبرةٍ معقمة، أو مشرط أن يحرر الشعر ويسمح له بالنمو خارج الجلد، ثم سيصف بعضًا من الأدوية التي قد تكون لمتابعة الحالة، ومن هذه الأدوية ما يلي[١]:

  • أدوية الستيرويد (steroid): تساعد على تخفيف التورّم والتهيج في البشرة.
  • الرتينوئيدات: تستخدم للتخلص من خلايا الجلد الميتة، وللتقليل من تصبّغات الجلد.
  • المضادات الحيوية: يمكن صرف هذا النوع من الأدوية في حالة وجود عدوى بكتيرية مكان ظهور الشعر تحت الجلد.


المراجع

  1. ^ أ ب Debra Jaliman (27-8-2019), " Ingrown Hair"، www.webmd.com, Retrieved 25-11-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Ingrown hair", www.mayoclinic.org,27-4-2018، Retrieved 25-11-2019. Edited.
  3. Kushneet Kukreja (3-6-2019), "15 Simple Tips To Reduce The Growth Of Ingrown Hair"، www.stylecraze.com, Retrieved 25-11-2019. Edited.
  4. Jon Johnson (23-8-2018), "How to treat and prevent ingrown leg hairs"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 25-11-2019. Edited.