اعراض تجلط الدم عند الحامل

اعراض تجلط الدم عند الحامل
اعراض تجلط الدم عند الحامل

تجلط الدم عند الحامل

تُعدّ المرأة الحامل أو التي أنجبت طفلها حديثًا عرضةً للإصابة بتجلط الدم، وعادةً ما تُشكّل جلطات الدم لدى النساء الحوامل في الأوردة العميقة في الساقين أو في منطقة الحوض، وتُعرَف هذه الحالة باسم تجلط الأوردة العميقة (DVT)، وينتج الانسداد الرئوي عندما تتكسر التجلطات وتنتقل إلى الأوعية الدموية في الرئتين مُشكّلة خطرًا على حياة المريض، كما تشكّل تجلطات الدم خطرًا على الجنين، إذ إن تُشكّل تجلطات الدم داخل المشيمة، قد يوقف تدفق الدم ويؤذي الجنين.[١]


أعراض تجلط الدم عند الحامل

يوجد العديد من الأعراض التي تُلاحَظ على المرأة الحامل، وقد تدلّ على إصابتها بجلطة في الوريد، ومن أبرزها ما يلي:[٢]

  • ألم على جانبٍ واحد من الجسم، وتورّم في القدم، وهو أكثر شيوعًا في الساق اليسرى.
  • احمرار لون الجلد أو تغيّره.
  • الشعور بالدفء في الجسم.
  • الشعور بالثقل.
  • الشعور بآلام أسفل البطن.
  • انخفاض درجة حرارة الجسم.
  • ضيق في التنفس، وألم في الصدر، ونفث الدم هي أدلة على احتمالية وجود انسدادٍ في الرئة.


مخاطر تجلط الدم عند الحوامل

تُعدّ النساء بشكل عام أكثر عرضةً للإصابة بتجلط الدم خلال الحمل، وفي المدة القصيرة التي تلي الولادة؛ ذلك بسبب التغيرات التي تحدث في جسم المرأة أثناء الحمل، وتوجد بعض النساء المعرضات للإصابة بتجلط الدم أثناء الحمل بنسبة أكثر من غيرهنّ، وهنّ:[٣]

  • المصابات بتخثر في الوريد في وقتٍ سابق.
  • المصابات بحالة تُسمّى أهبة التخثر، التي تزيد من احتمالية إصابتها بالجلطة الدموية.
  • عمرها أكبر من 23 عامًا.
  • النساء اللواتي يعانين من زيادة في الوزن؛ أي إنّ مؤشر كتلة الجسم لديها يزيد على 30.
  • الحامل بأكثر من طفلٍ واحد.
  • تعاني من ارتفاع ضغط الدم في الوقت نفسه الذي تكون فيه حاملًا.
  • النساء ممن أجرت عمليةً قيصرية سابقة.
  • من لا تتحرك لمدةٍ طويلة من الزمن.
  • المدخّنات.


تجنب الإصابة بتجلط الدم أثناء الحمل

يصعب منع الإصابة بتجلط الدم أثناء الحمل، لكن توجد بعض الطرق المُتّبعة لتجنب الإصابة بها وتقليل مخاطرها، ومنها:[٤]

  • الحفاظ على نشاط الجسم خلال مدة الحمل، ذلك بممارسة التمارين الرياضية الآمنة.
  • التجوال مرة واحدة على الأقلّ كل ساعة عند السفر على متن الرحلات الجوية.
  • تحريك الساقين عند الجلوس؛ فمثلًا: يُرفَع الكعبان وأصابع القدمين ويُخفضان، ويثنى الكاحلان.
  • ارتداء جوارب الدعم.
  • الإقلاع عن التدخين.
  • مراجعة مقدم الرعاية الصحية على الفور في حال شعرت المرأة بأي ألم في الساقين أو حساسية أو احمرار أو تورم.


إبر تجلط الدم للحامل

تحتاج المرأة الحامل المصابة بتجلط الدم إلى حقنٍ من الأدوية لإيقاف تجلط الدم بفاعليةٍ أكبر حتى يتمكن الجسم التخلّص منها، ومن أمثلة هذه الأدوية الهيبارين، ولا يؤثر هذا الدواء في نمو الطفل، كما تقلل الحقن من خطر الإصابة بانسداد الرئة، أو الإصابة بأيّة جلطة في وقتٍ لاحق، إذ تحتاج المرأة عادةً إلى الحقن لبقية الحمل وحتى 6 أسابيع على الأقلّ بعد ولادة الطفل، وقد تحتاج إلى تلقي الحقن لمدة تصل إلى 3 أشهر في المجموع، وتوجد بعض النصائح التي تسيطر على تجلطات الدم إلى جانب العلاج الطبي؛ مثل: الحفاظ على نشاط الجسم.[٥]


المراجع

  1. "Blood Clotting & Pregnancy", www.hematology.org, Retrieved 27-7-2019. Edited.
  2. "Preventing and managing blood clots in pregnancy", healthcentral.nz,4-9-2018، Retrieved 27-7-2019. Edited.
  3. "Diagnosis and Treatments of Blood Clots in Pregnancy and After Birth ", www.nlg.nhs.uk, Retrieved 27-7-2019. Edited.
  4. Claire Gillespie (8-11-2017), "What You Should Know About Deep Vein Thrombosis (DVT) in Pregnancy"، www.healthline.com, Retrieved 27-7-2019. Edited.
  5. "Deep vein thrombosis (DVT) in pregnancy", www.nhs.uk, Retrieved 27-7-2019. Edited.

448 مشاهدة