اعراض سرطان الجلد

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:٥٨ ، ٢١ يناير ٢٠١٩
اعراض سرطان الجلد

سرطان الجلد

سرطان الجلد هو النمو غير الطبيعي لخلايا الجلد، ويحدث غالبًا بسبب التعرّض لأشعة الشمس، ولكنه يمكن أن يحدث أيضًا في مناطق من الجلد التي لا تتعرض لأشعة الشمس، ويمكن التقليل من خطر الإصابة به خلال تجنب التعرض للأشعة فوق البنفسجية، والكشف المبكر عن سرطان الجلد يعطي فرصًا أفضل بالعلاج، ولذلك فإن ملاحظة أي تغييرات تحدث للجلد مبكرًا يساعد في العلاج، ويقسم سرطان الجلد إلى ثلاثة أقسام رئيسية وهي، سرطان الخلايا القاعدية، وسرطان الخلايا الحرشفية، وسرطان الخلايا الصبغية. [١]


أعراض سرطان الجلد

تقسم الأعراض لكل نوع من أنواع سرطانات الجلد، حسب ما يلي:

سرطان الخلايا القاعدية

هو النوع الأكثر شيوعًا من سرطانات الجلد، وأعراضه :[٢]

  • ظهور نتوء لونه وردي أو أحمر أو شفاف لؤلؤي.
  • ظهور ما يشبه الندبة غير محددة الأطراف، وتكون بيضاء، أو صفراء، أو تشبه الشمع.
  • ظهور بقعة حمراء مرتفعة عن سطح الجلد، وتسبب الحكة أحيانًا ولكنها عادةً غير مؤلمة.
  • زوائد جلدية لونها وردي، وتكون بارزة ومقشرة من المنتصف.


سرطان الخلايا الحرشفية

سرطان الخلايا الحرشفية أقل شيوعًا من سرطان الخلايا القاعدية، ويعد الأشخاص الذين يعانون من نقص المناعة هم الأكثر عرضة للإصابة به، وأعراضه ما يلي:[٢]

  • نمو ما يشبه الثؤلول.
  • نمو يرتفع عن سطح الجلد مع سطح خشن.
  • بقع حمراء دائمة متقشرة، ويمكن أن تنزف بسهولة.
  • قرحة جلدية مفتوحة لا تختفي لمدة أسابيع.


سرطان الخلايا الصبغية

سرطان الخلايا الصبغية هو الأقل شيوعًا، ولكنه أخطر من سرطانات الجلد الأخرى لأن له القدرة على الانتشار، وأعراضه:[٣]

  • تغير في الجلد، مثل ظهور شامة جديدة أو بقعة، أو تغير حجم أو لون شامة موجودة أصلًا.
  • كتلة حمراء تنزف، أو تظهر متقرحة.
  • بقعة حمراء تكون مسطّحة وجافة.


عوامل خطر سرطان الجلد

هناك عوامل تزيد من خطر الإصابة بسرطان الجلد، ومنها:[١]

  • البشرة الفاتحة: يحتوي جلد الأشخاص ذوي البشرة الفاتحة على صبغة ميلانين قليلة، وهذا يوفر لهم حماية أقل من الأشعة الفوق بنفسجية، ولكن من الممكن لأي شخص الإصابة بسرطان الجلد بغض النظر عن لون بشرته.
  • التعرض المفرط لأشعة الشمس: تعريض الجسم لأشعة الشمس أكثر من اللازم، من دون سبل وقاية تحمي الجلد من الأشعة الفوق بنفسجية مثل الملابس أو واقي الشمس، ويزيد هذا من احتمالية الإصابة بسرطان الجلد.
  • التعرّض للإشعاع: الأشخاص الذين يتعرضون لعلاج إشعاعي لعلاج بعض أمراض الجلد، مثل الأكزيما أو حب الشباب، لديهم فرصة أكبر للإصابة بسرطانات الجلد.
  • آفات جلدية سرطانية: إذ تظهر نتوءات جلدية سابقة للتسرطن، ويكون لونها بنيًا أو ورديًا داكنًا.
  • السكن في مناخات دافئة وعلى ارتفاعات عالية: إذ يعاني الأشخاص الذين يسكنون في مناطق دافئة من التعرض لأشعة الشمس أكثر من غيرهم.
  • أسباب أخرى: كالتعرض لمواد سامة مثل الزرنيخ، وضعف جهاز المناعة.


علاج سرطان الجلد

تختلف خيارات علاج سرطان الجلد، فبعض سرطانات الجلد الصغيرة يمكن معالجتها بمجرد إزالتها عند أخذ خزعة منها، إذ تزال تمامًا، وهناك خيارات علاج إضافية، ومنها:[١]

  • الجراحة الاستئصالية.
  • التجميد.
  • العلاج الكيميائي.
  • العلاج الإشعاعي.
  • العلاج البيولوجي.
  • العلاج الضوئي.


المراجع

  1. ^ أ ب ت "Skin cancer", www.mayoclinic.org, Retrieved 6-12-2018. Edited.
  2. ^ أ ب Gary Cole (5-11-2016), "Skin Cancer (Nonmelanoma Skin Cancer or Keratinocyte Cancer)"، www.medicinenet.com, Retrieved 6-12-2018. Edited.
  3. Markus MacGill (25-1-2018), "What you should know about melanoma"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 6-12-2018. Edited.