اعراض ضيق مجرى البول

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٤٦ ، ١٧ نوفمبر ٢٠٢٠
اعراض ضيق مجرى البول

ضيق مجرى البول

ضيق مجرى البول أو الإحليل؛ أي الأنبوب الذي ينقل البول من المثانة إلى خارج الجسم عند كلا الجنسين، وينقل السائل المنوي لدى الذكور عند القذف، ممّا يعيق مرور البول والسائل المنوي في داخلها، ويسبّب العديد من الأعراض والمشكلات للجهاز البولي والتناسلي، ويعدّ الرجال أكثرعرضةً للإصابة بضيق الإحليل من النساء؛ وذلك لطول الإحليل لديهم، فهو بطول القضيب، على عكس النساء والأطفال يكون الإحليل قصيرًا، ونادرًا ما يصابون بضيق مجرى البول، وينتج أيضًا ضيق مجرى البول عن الإصابة بالالتهاب، وتكوّن نسيج ندبي داخل الإحليل بالتدريج، ممّا يسبّب ضيقه، وقد تتطورالحالات الحادة من الضيق وتسبّب انسدادًا تامًا لمجرى البول، ممّا يعدّ حالةً طبيةً طارئةً وخطيرةً.[١]


أعراض ضيق مجرى البول

تختلف حدة أعراض ضيق مجرى البول باختلاف حدّة الضيق، إذ قد تندرج من بسيطة إلى حادّة، كالآتي:[٢]

  • ضعف تدفق البول، أو نقص حجم البول.
  • الحاجة الملحة والمفاجئة للتبوّل.
  • الشعور بعدم الإفراغ الكامل للمثانة بعد التبوّل.
  • تقطّع تيار البول، فيبدأ ويتوقّف أكثر من مرّة.
  • ألم أو حرقان أثناء التبوّل.
  • السلس البولي، وهو عدم القدرة على التحكّم بالبول.
  • ألم في منطقة الحوض وأسفل البطن.
  • إفرازات من الحالب.
  • تورّم القضيب وألم فيه.
  • خروج دم مع البول أو السائل المنوي.
  • تغير لون البول إلى اللون الدّاكن.
  • عدم القدرة على التبوّل تمامًا، ممّا يعدّ حالةً طبيةً طارئةً تستدعي التدخّل الفوري.


أسباب الإصابة بضيق مجرى البول

ينتج ضيق الإحليل نتيجة الإصابة بالتهاب، وتكوّن نسيج ندبي داخل الإحليل، وهو ما يحدث في الحالات الآتية:[٣]

  • إدخال معدات طبية إلى داخل الإحليل خلال عملية جراحية أو غيرها، مثل المنظار.
  • الاستخدام المستمر أو المتكرّر للقسطرة البولية.
  • التعرّض لرضوض، أو إصابة في الإحليل، أو منطقة الحوض، مثل السقوط على كيس الصفن.
  • الإصابة بتضخم البروستاتا، أو إجراء جراحة سابقة لإزالة تضخّم البروستاتا.
  • الإصابة بسرطان الإحليل، أو سرطان البروستاتا.
  • الإصابة بالأمراض المنقولة جنسيًا، مثل: السيلان، والكلاميديا.
  • التعرّض للعلاج الإشعاعي على منطقة الحوض.
  • الإصابة بالتهاب مجرى البول لفترات طويلة متكررة.


تشخيص ضيق مجرى البول

يعتمد الطبيب على أكثر من وسيلة لتشخيص ضيق مجرى البول، مثل: الفحص الجسدي، ومراجعة الأعراض التي يعاني منها المريض، وتاريخه المرضي، بالإضافة إلى بعض الفحوصات، مثل:[٤][٥]

  • الأشعة التشخيصية على الإحليل، مثل الأشعة السينية، والرنين المغناطيسي، والموجات فوق الصّوتية.
  • منظار الإحليل، وهو أنبوب رفيع مرن مدهون بمادة مزلقة، لتسهيل دخوله عبر الإحليل، والأنبوب مزوّد بكاميرا وإضاءة لتسهيل فحص الإحليل من الداخل، ويتمّ منظار الإحليل في عيادة الطبيب، ويساعد الطبيب على اكتشاف مكان الضيق، وتحديد أسلوب العلاج المناسب.
  • تصوير الإحليل الارتجاعي باستخدام الأشعة السينية لتحديد مكان، وحجم الضيق وحدّته، وذلك بعد إدخال صبغة مشعّة إلى داخل القضيب.
  • تحليل البول.
  • اختبار تدفّق البول.


علاج ضيق مجرى البول

توجد أكثر من طريقة لعلاج ضيق مجرى البول، يفاضل الطبيب بينها طبقًا لحجم الضيق، والنسيج الندبي المسبب له، وفيما يأتي أهم طرق العلاج المستخدمة:[٥]

  • توسيع مجرى البول باستخدام سلك مخصص لذلك.
  • استئصال الجزء الضيق من الإحليل باستخدام المنظار وأشعة الليزر.
  • الجراحة المفتوحة لإزالة الجزء الضيق من الإحليل وإعادة بنائه، وقد يستخدم الطبيب الجزء السليم من أماكن مختلفة من الجسم، مثل: الفم، أو البشرة لإعادة بناء الإحليل.
  • استخدام القسطرة لتوسيع الحالب، وهو ما يتم في عيادة الطبيب، ويتعلّمه المريض ليستطيع القيام به بنفسه في المنزل، لكن تأثير القسطرة مؤقتًا، وسريعًا ما يعود الضيق.
  • زرع الدعامات، أو استخدام القسطرة الدائمة لفتح مجرى البول، لكن هذه الطريقة لها العديد من الأعراض الجانبية.
  • تحويل تدفّق البول، إذ يتم استخدام جزء من الأمعاء لتحويل مجرى البول ليخرج من جسم الإنسان عبر فتحة في البطن، ويتم اللجوء إلى هذه الجراحة في الحالات الحادّة من الضيق، التي تسبّبت بضرر دائم للمثانة.


المضاعفات المصاحبة لضيق مجرى البول

يسبب ضيق مجرى البول وقوع العديد من المضاعفات والتعقيدات، مثل:[٦]

  • التهاب مجرى البول.
  • التهاب المثانة، وحصوات المثانة.
  • التهاب البروستاتا.
  • التهاب البربخ.
  • خراج في الأنسجة المحيطة بالإحليل.
  • ناسور إحليلي.
  • تكوّن جراب جانبي في الإحليل.
  • سرطان الإحليل.


المراجع

  1. "What is Urethral Stricture Disease?", urologyhealth, Retrieved 2019-2-12.
  2. Krista O'Connell (2017-3-29), "Urethral Stricture"، healthline, Retrieved 2019-2-12.
  3. Mayo Clinic Staff (2018-12-12), "Urethral stricture"، mayoclinic, Retrieved 2019-2-12.
  4. "Urethral Stricture in Men", clevelandclinic,2014-7-23، Retrieved 2019-2-12.
  5. ^ أ ب Mayo Clinic Staff (2018-12-12), "Urethral stricture"، mayoclinic, Retrieved 2019-2-12.
  6. "Urethral Stricture", columbiaurology, Retrieved 2019-2-12.